حكاوي البريميرليج | لاعبون اعتزلوا كرة القدم لأسباب دينية!

التعليقات()
أحدهم فضل بيع الحليب وتنظيف النوافذ بعد أن كان نجمًا لامعًا في كرة القدم ويستعد للانضمام لليفربول


كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

في أواخر الستينيات من القرن الماضي، كان اسم بيتر نولز يملأ السمع والأبصار في إنجلترا، فبعد أن تألق خلال موسم الصعود مع نادي ولفرهامبتون واندررز، دخل لتشكيلة المنتخب الإنجليزي تحت 23 عامًا.

لكن نولز أراد أكثر، ومع اقتراب كأس العالم 1970، كان هدفه الانضمام للمنتخب الإنجليزي الأول، وشعر أن أفضل طريقة لفعل ذلك هي الانتقال لنادي أكبر.

كان ليفربول مهتمًا بالتعاقد معه بالفعل، في حين كان ولفرهامبتون مرتبطًا معه بعقد طويل الأمد، ولم يكن راغبًا في السماح لنجمه الأول بالرحيل.

في صيف 1969 حدثت الرحلة التي غيرت حياة نولز إلى الأبد.

في ذلك الصيف تلقى ولفرهامبتون دعوة لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في دورة ودية لنشر اللعبة في أمريكا.

كان نولز نجم تلك البطولة الودية وسجل خمسة أهداف وحقق فريقه اللقب.

في تلك الرحلة صادف نولز مجموعة من شهود يهوه الذين تحدثوا إلى المهاجم الشاب عن معتقداتهم الدينية.

في تلك الحالة قد لا يرغب العديد من الناس في أخذ الحديث بجدية والاهتمام به، لكن تأثر نولز بما سمعه وبدأ يُفكر مليًا في حياته، وشكك في دوافعه كلاعب قدم، وتساءل عما إن كانت رغبته في الانتقال لليفربول واللعب لإنجلترا نوعًا من الغطرسة والذنب!

عندما عاد نولز إلى ولفرهامبتون استعدادًا للموسم الجديد، تحدث مع زملائه في الفريق عن لقاءه بتلك المجموعة، وكشف عن أنه أصبح الآن شاهد يهوه ويفكر بجدية في ترك كرة القدم للتركيز على إيمانه الجديد.

نولز 2نولز رفض الانتقال لليفربول وابتعد عن كرة القدم وعمل كمنظف للنوافذ

في تلك الوقت كان نولز نجمًا مرموقًا، ولكن قبل أيام من عيد ميلاده الرابع والعشرين لعب مباراته الأخيرة مع ولفرهامبتون.

على الرغم من الجهود الكبيرة التي بذلها مدربو ولفرهامبتون لإقناع نجمهم بالعودة إلى كرة القدم، باءت كل المحاولات بالفشل.

استمرت محاولات النادي لعودته قرابه الـ13 عامًا حتى استسلم في جهوده وعرف بأنه لن يعود أبدًا لكرة القدم وألغى عقده في النهاية.

بعد الابتعاد عن كرة القدم عمل نولز في أكثر من مهنة، كبائع للحليب ومنظف زجاج، ولم يندم أبدًا عن قراراه بتخليه عن كرة القدم.

 لم تكن هذه هي المرة الأخيرة التي يبتعد فيها لاعب عن كرة القدم لأسباب دينيية، فققد اعتزل جيرمي هيلان لاعب خط وسط مانشستر سيتي وتشيفيلد وينزداي البالغ من العمر 24 عامًا للتركيز على أداء فرائض الإسلام في عام 2016.

المثير للدهشة أن آخر نادي لهيلان قبل ابتعاده عن كرة القدم كان ولفرهامبتون أيضًا!

جيرمي هيلان

إغلاق