كيف سيلعب برشلونة في الموسم المقبل بعد التعاقد مع جريزمان؟

التعليقات()
GettyImages
أعلن برشلونة عن صفقة هجومية جديدة في سوق الانتقالات الحالي وهي جريزمان بعد أن كان قد ضم مالكوم، ديمبيلي وكوتينيو، فكيف سيلعب برشلونة في الموسم المقبل؟


أبانوب صفوت

نجح برشلونة أخيراً في سوق الانتقالات الحالي في التعاقد مع الفرنسي جريزمان قادماً من صفوف أتلتيكو مدريد بعد أن قرر العملاق الكتالوني دفع قيمة الشرط الجزائي الذي يقدر بقيمة 120 مليون يورو، لينضم نجم الروخيبلانكوس سابقاً إلى قائمة البلاوجرانا المدججة بالنجوم وخاصةً في خط الهجوم.

يأتي التعاقد مع جريزمان بعد أن أتم برشلونة عدة صفقات آخرى لتدعيم المقدمة في الفترة الماضية مثل البرازيليين مالكوم وكوتينيو الوافدين من بوردو وليفربول على الترتيب، بالإضافة إلى ديمبيلي جناح بروسيا دورتموند سابقاً مما سيسبب صداعاً كبيراً للمدرب فالفيردي الذي سيصبح في حيرة من أمره عندما يختار من سيلعب في الهجوم في الموسم المقبل.

كيف سيلعب البارسا بعد ضم جريزمان، ما هي الخطط التي يمكن للفرنسي أن يتواجد فيها؟ هذا ما سنعرفه في هذا التقرير

اقرا أيضاً..  جريزمان يرافق مبابي وزيدان في قائمة أغلى اللاعبين الفرنسيين


مهاجم بدلاً من سواريز في طريقة 4-3-3


لويس سواريز

تطور جريزمان بشكل كبير للغاية منذ أن رحل عن ريال سوسيداد إلى أتلتيكو مدريد في الميركاتو الصيفي لعام 2014 وزادت القدرات التهديفية له بشكل كبير وبات يسجل ما لا يقل عن 25 هدفاً في الموسم الواحد برفقة الروخيبلانكوس، وهو إحدى الأسباب التي اضطرت برشلونة إلى التعاقد مع اللاعب من أجل حل الأزمة الهجومية التي يعاني منها الفريق مؤخراً.

يلعب برشلونة في الغالب بطريقة 4-3-3 التي تعتمد على مهاجم واحد فقط والذي هو لويس سواريز في الوقت الحالي، ولكن كانت هناك معاناة على مستوى الدكة بعد أن تمت إعارة الغاني برنس بواتينج في يناير الماضي من ساسولو دون أن يقدم أي شئ يُذكر، لذا قد نرى الفرنسي كرقم 9 من أجل تعويض الأوروجوياني في حال إصابته، إيقافه أو هبوط مستواه في أي فترة من فترات الموسم.


مهاجم ثانٍ بجوار سواريز في 4-4-2


جريزمان

بعيداً عن طريقة 4-3-3 التي تلائم فلسفة برشلونة، اعتمد فالفيردي كثيراً على تكتيك آخر وهو 4-4-2 من أجل غلق أطراف الملعب جيداً، تقديم المساندة الدفاعية المطلوبة للظهيرين، وكذلك الاعتماد على المرتدات والمساحات التي يتركها المنافس خلفه عند امتلاكه للكرة واستحواذه عليها لوقت طويل، على الرغم أننا لم نرَ العملاق الكتالوني يلعب هكذا قبل مجئ فالفيردي ولكنه أصبح واقع مؤخراً.

يعتبر جريزمان من المناسبين تماماً لطريقة 4-4-2 الذي اعتاد عليها مع الأرجنتيني دييجو سيميوني مدربه السابق في أتلتيكو مدريد، وأثبت الفرنسي كفاءته الكبيرة في قيادة خط الهجوم لوحده وهو يلعب كمهاجم ثانٍ وذلك بفضل تمركزه الذكي بين الخطوط وقدرته على الربط بينها، ناهيك عن قدراته التهديفية والتي تجعله أفضل مهاجمي الروخبيلانكوس في السنوات الأخيرة استمراراً لسلسلة توريس، أجويرو، فورلان، فالكاو ودييجو كوستا.

اقرأ أيضاً..  بعد 655 يومًا من الانتظار .. برشلونة يكافئ مجنون جريزمان


جناح أيسر مثل كوتينيو في تكتيك 4-3-3  


جريزمان

لن يتم تغيير أي من الثنائي ميسي أو سواريز في حال البدء بطريقة لعب 4-3-3 لذا فأن المركز المتبقي لجريزمان من أجل إكمال هذا المثلث الهجومي هو الجناح الأيسر، وهو مركز ليس بالغريب عليه خاصةً وأنه بدأ مسيرته فيه مع ريال سوسيداد تحت قيادة "لاسارتي" واستطاع إثبات قدراته فيه بفضل مهاراته الكبيرة وقدرته المميزة على صناعة اللعب.

سيتعين على فالفيردي توظيف جريزمان مثل ميسي بأن يتواجد على الطرف الأيسر على الورق فقط ولكن مع منح اللاعب كامل الحرية الهجومية خاصةً وأنه يجيد اللعب في كل المراكز بنفس الكفاءة، ولكنه أيضاً قد يستفيد من قدراته الدفاعية الكبيرة لمساندة ألبا الذي يعتاد على التقدم للأمام أكثر من سيميدو أو روبيرتو على الجهة اليمنى، وهو ما يجعل الفريق أكثر توازناً دفاعياً. 


صانع ألعاب مثل ميسي في طريقة لعب 4-2-3-1


ليونيل ميسي

لازالت هناك طريقة لتواجد جريزمان في التشكيلة الأساسية مع بقية النجوم حتى في حال التعاقد مع نيمار من باريس سان جيرمان، وهي 4-2-3-1 مع وجود ميسي على الطرف الأيمن، لويس سواريز في قلب الهجوم مع اختلاف من سيلعب على الجهة اليسرى من اللاعبين الحاليين مثل مالكوم، ديمبيلي أو كوتينيو في حال عدم رحيلهم عن الفريق في سوق الانتقالات الحالية.

سيستفيد جريزمان من قدرته على اللعب كمهاجم ثانٍ في التواجد خلف لويس سواريز في طريقة 4-2-3-1 وهو مركزه المفضل مع منتخب فرنسا تحت قيادة ديشامب مثلما لعب في كأس العالم الأخير في روسيا عندما تواجد وراء أوليفيه جيرو مهاجم تشيلسي الحالي، واستطاع الفرنسي تقديم أداء أكثر من ممتاز مع الديوك في المونديال، مما قد يشجع فالفيردي على الاستعانة بجريزمان مع برشلونة كصانع ألعاب حتى في الإبقاء على ميسي على الطرف الأيمن.

إغلاق