تياجو سيلفا – العودة لأرض الموت الروسية مرة أخرى

التعليقات()
Getty
أرض الأموات ترحب بتياجو سيلفا مرة أخرى

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يقود تياجو سيلفا، خط دفاع المنتخب البرازيلي، في كأس العالم روسيا 2018، وعينه على تحقيق لقب كأس العالم، لاستعادة أمجاد البرازيل بعد 16 عاما من اللقب العالمي الأخير.

البرازيلي الذي ينشط في باريس سان جيرمان، يعد من أفضل المدافعين في العالم، وأغلاهم بعد انتقله من صفوف ميلان الإيطالي إلى العملاق الباريسي مقابل 42 مليون يورو.

لكن قبل 13 عاما، توفي سيلفا، أكلينيكا، في الأراضي الروسية قبل أن يستعيد مستواه مرة أخرى، ويجذب الأنظار مرة أخرى بقميص الروسونيري.

عام 2005، انتقل سيلفا من صفوف بورتو البرتغالي إلى دينامو موسكو مقابل 3.5 مليون يورو، مدافع يبلغ 20 عاما، برازيلي واعد غير معروف بالمرة، يرتدي قميص فريق العاصمة الروسية، لكنه فشل في خوض أي لقاء بقميص الفريق لمدة 6 أشهر.

انتقال اللاعب جاء وسط محاولات من رئيس النادي في السيطرة على الكرة الروسية، بفضل وكيل اللاعبين البرتغالي خورخي مينديز، فضم لاعب الوسط كوسيتينا والمهاجم ديريلي لاعبا بورتو البرتغالي اللذان حصلا على دوري أبطال أوروبا 2004، ولاعب المنتخب اليوناني الفائز بلقب يورو 2004، جورجيوس ستيراديس، والبرتغالي داني الذي تألق بعد ذلك بقميص زينيت سان بطرسبرج الروسي بعد ذلك، في حين فشل البقية.

thiago silva

سيلفا الذي لم يخض أي مباراة رسمية بقميص الفريق الروسي، أنضم دون أن يخضع للفصح الطبي المعتاد، وبعد أيام قليلة من التدريبات، تياجو يسعل ودرجة حراراته ارتفعت، أعراض البرد، لكن الأمر استمر وأصبح مقلق أكثر، ليتم إجراء الفحص الطبي عليه وكانت النتيجة مرضه بالسل ويعاني منه منذ 9 أشهر حيث قال الطبيب: لو تم اكتشاف المرض بعد أسابيع لكان ميتًا".

دينامو موسكو تكفل بعلاج اللاعب الذي رفض قطع جزء من رئته اليمنى – من أجل تحسين فرص العيش – لكن حالته النفسية تحسنت عقب وصول والديه وصديقته لموسكو للمكوث بجانبه، وبعد أن خرج اللاعب من المستشفي عاد اللاعب للبرازيل بعد أن تمت إعاراته لفريق فلومنينسي البرازيلي بعد اقناع والدته له بمواصلة مسيرته الرياضية.

ليستعد اللاعب ثقته ويصبح أساسيا مع الأحمر والأخضر البرازيلي، وينتقل إلى ميلان عام 2009، ويرتدي شارة القيادة ويصبح من أفضل مدافعي الميلان ويقود الروسونيري للفوز بلقب الدوري الإيطالي عام 2011، وحزن عميق من الجماهير بعد بيع إدارة النادي اللاعب لباريس سان جيرمان.

اليوم يعود سيلفا لروسيا مرة أخرى ليقضي شهرًا، مع المنتخب البرازيلي، من أجل تعويض 6 أشهر عاشها ورأي فيها الموت بعينه، وأنظاره الآن على اسعاد قلوب البرازيلين بالفوز باللقب العالمي الغائب.

إغلاق