توخيل: مباراة مانشستر يونايتد كانت حادثة يصعب تحليلها، أريد البقاء في باريس

التعليقات()
Getty Images
المدرب يتحدث عن الخسارة المفاجئة ومستقبله


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


وصف توماس توخيل المدير الفني لباريس سان جيرمان الخسارة أمام مانشستر يونايتد والخروج من دوري أبطال أوروبا بالحادثة التي يصعب تحليلها، مؤكدًا في سياق آخر رغبته البقاء في النادي حتى نهاية عقده.

وكان الفريق الفرنسي قد فاز ذهابًا في إنجلترا بهدفين دون رد ليطمئن تمامًا لتأهله لدور الـ16، إلا أن اليونايتد صدمه بالفوز 3-1 في ملعب حديقة الأمراء ليخطف منه بطاقة التأهل ويضع مستقبل المدرب الألماني على صفيح ساخن.

توخيل بدأ حديثه عن المباراة بالتأكيد على مشاعر الغضب والحزن التي تُسيطر على الفريق بالكامل، واصفًا حالة الفريق بعد المباراة بأنها مختلفة تمامًا عما كانت قبلها، ومضيفًا "كانت حادثة، وهي الأولى بالنسبة لي. من الصعب تحليل ما حدث".

جوندوجان يُلمح للرحيل عن مانشستر سيتي

"لقد سيطرنا على المباراة لكن ارتكبنا خطأين فرديين، وفي النهاية كان استخدام تقنية الفيديو خطأً كبيرًا. أصابنا الشك خلال المباراة وكنا متوترين، لكن هذا طبيعي. تأخرنا بهدف لكن رد فعلنا كان مثاليًا، عادلنا النتيجة وسنحت لنا عديد الفرص لجعلها 2-1 أو 3-1".

وعن غضب الجماهير قال توخيل "الجماهير تشعر بالسوء والحزن والغضب، الجميع يتفهم هذا ونحترمه تمامًا، لكن لا أحد أكثر حزنًا منا".

وأتم قائلًا حول مستقبله "مازال لدي عام واحد في عقدي مع باريس سان جيرمان وأريد البقاء هنا. أريد أن أتطور وأنجح هنا، هذا هو هدفي".

إغلاق