الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

هل تطبق تقنة VAR في الدوري الإنجليزي الممتاز 2019-20؟

11:48 ص غرينتش+2 9‏/8‏/2019
Premier League VAR
أثارت تقنية VARجدلاً واسعاً منذ بداية تطبيقها بسبب اختلاف الأراء حولها ما بين التأييد والرفض، فهل يتم تطبيقها في الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي؟

من المنتظر أن يتم تطبيق تقنية أثارت تقنية VAR جدلاً واسعاً منذ بداية تطبيقها بسبب اختلاف الأراء حولها ما بين التأييد والرفض، فهل يتم تطبيقها في الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي؟أو ما يعرف بالحكم المساعد للفيديو بدايةً من الموسم المقبل في الدوري الإنجليزي الممتاز، والذي سينطلق غداً بمواجهة بين ليفربول بطل أوروبا ونورويتش سيتي العائد حديثاً للأضواء، ومن المتوقع أن تكون إحدى التغييرات الهامة في كرة القدم الإنجليزية في السنوات المُقبلة.

لطالما كانت هناك تردد واضح في الاعتماد على أحدث أساليب التكنولوجيا في كرة القدم، على الرغم من نجاحها في رياضات آخرى اعتمدت على تقنية "عين الصقر" مثل التنس والرجبي الذين استخدموها لسنوات طويلة، ولكن كرة القدم كانت مقاومة لتلك التطورات إلى أن رضخت لها مؤخراً بسبب تكرار الأخطاء بشكل فادح.

تم تطبيق تقنية خط المرمي مؤخراً بدايةً من عام 2012 ولكن بعد سلسلة من الأهداف الفاضحة مثل ذاك الذي سجله فرانك لامبارد في مرمى ألمانيا في كأس العالم 2010 ولم يتم احتسابه بحجة أن الكرة لم تتجاوز الخط، تشير الدلائل المبكرة إلى وجود حاجة إلى فترة طويلة من الوقت من أجل الحكم على تقنية الفار بالشكل الصحيح.

بحسب مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم فإن أثارت تقنية VAR جدلاً واسعاً منذ بداية تطبيقها بسبب اختلاف الأراء حولها ما بين التأييد والرفض، فهل يتم تطبيقها في الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي؟موجود من أجل تصحيح ما يسمى بالأخطاء الخطيرة التي لا يمكن أبداً قبولها، وسيتم تقسيم القرارات التي يمكن مراجعتها إلى احتساب الأهداف، منح ركلات الجزاء، إقرار بعض العقوبات مثل البطاقات الحمراء المباشرة وتحديد الهويات الخاطئة.

يمكن لحكم المباراة بعد ذلك إما إلغاء قرار حكم الفيديو وعدم الاستماع إلى نصيحة حكام تقنية الفيديو أو اللجوء إلى المراجعة الميدانية واستخدام الجهاز الموجود على أرض الملعب لمتابعة اللقطة التي أثارت الجدل مرة آخرى.

بعد سلسلة من التجارب في هولندا وأمريكا، أصبحت بطولة الدوري الأسترالي هي أول رابطة لكرة القدم تتبنى تطبيق هذه التقنية وذلك في أبريل من عام 2017، تبعتها بعض البطولات الكُبرى مثل كأس القارات وكأس العالم.

اقرأ أيضاً.. في بوليفيا - حكم يشير لاستخدام الفار في بطولة بلا فار

تم تطبيق تقنية الفار في الدوريات الأوروبية الكبرى للمرة الأولى في الدوري الألماني والإيطالي وذلك قبل انطلاق موسم 2017-18 ومن ثم تم التأكيد على الاستعانة به في كأس العالم الأخير بروسيا الذي أُقيم في الصيف الماضي، وتم اعتماده رسمياً في الدوري الإسباني قبل بداية موسم 2018-19 وطُبق في الأدوار النهائية من بطولتي الدوري الأوروبي ودوري أبطال أوروبا.

قام الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بتجربة التقنية في مسابقات الكؤوس قبل أن تصوت الأندية على قرار إدخال التكنولوجيا قبل بداية موسم 2019-20، لينضم إلى 26 بطولة محلية أخرى حول العالم تستخدم هذا النظام.

اقرأ أيضاً.. "تقنية الفيديو ستثير الجدل في الدوري الإنجليزي"

حققت تقنية حكم الفيديو هدفها الأساسي وهو تصحيح بعض الأخطاء الفجة والواضحة بشكل صارخ، ومع ذلك ولكن هناك بعض السلبيات التي ظهرت واشتكى منها الكثيرين وأبرزها التأخير في اللعب والارتباك الذي تتسبب فيه بسبب مراجعة القرار أكثر من مرة.

على سبيل المثال، شهد كأس العالم للسيدات إحدى الحوادث المثيرة للجدل عندما أنقذت "لي ألكساندر" حارسة مرمى أسكتلندا ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع ليأمر حكم المباراة بإعادة الركلة بعد أن أثبت الفيديو أن قدم ألكساندر كانت بعيدة عن المرمى، قبل أن يسجل المنتخب الأرجنتيني الركلة المعادة ويُقصي منتخب أسكتلندا.

تم التأكيد منذ ذلك الحين على أن هذه القرارات ستظل مع الحكام الموجودين على أرض الملعب في الموسم المقبل من الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو تعديل مرحب به ويوضح كيف أن اللعبة ستستمر في تحديد كيفية استخدام هذه التكنولوجيا الجديدة بفعالية.

ولازال من المتوقع أن تكون هناك الكثيرة من القرارات المثيرة للجدل، وحتماً سيكون هناك من التغييرات الثانوية حتى نشعر ان تقنية الفار أصبحت جزءاً هاماً من اللعبة.