الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

تقنية الفيديو في الدوريات الكبرى.. من نجح ومن فشل؟

1:00 م غرينتش+2 10‏/11‏/2019
2018-12-03 VAR Video Assistant Referee
تقنية الفيديو أصبح تواجدها ملزمًا في كل الدوريات الأوروبية الكبرى، فمن نجح في تطبيقها ومن فشل ومن لا يزال يعاني من مشاكل؟

بداية من الموسم الجاري أصبحت تقنية الفيديو متواجدة في كل البطولات الأوروبية الكبرى بعد أن بدأ الدوري الإنجليزي أخيرًا في تطبيقها.

قرار رابطة الدوري الإنجليزي جعل من التقنية أكثر جدلًا نظرًا لرغبة الإنجليز الدائمة في التميز والتفرد عن بقية القارة الأوروبية.

لذلك قررنا أن نستعرض معًا وبعد مرور حوالي ثلاثة أشهر على استخدام التقنية في إنجلترا كسائر الدوريات الكبرى تقييم استخدام كل بطولة لها.

الدوري الإنجليزي

لتكن البداية من حيث كانت بداية التقرير في الدوري الإنجليزي الذي كان آخر من بدأ في تطبيق التقنية مؤخرًا بحثًا عن مباريات بها عدالة أكبر وأخطاء أقل.

في الدوري الإنجليزي عندما تم الإعلان عن التقنية أكدت الرابطة أنها ستختلف عن نظريتها في أوروبا حيث سيتم تطبيقها بمبادئ مختلفة.

المبدأ الأساسي كان "التدخل الأقل والاستفادة الأكبر"، بحثًا عن تعطيل اللعب لأقل وقت ممكن من الدقائق في المقابل منح كل فريق حقه.

نصف ذلك المبدأ يتم تطبيقه بشكل عظيم وهو النصف الأول، حيث يتم اللجوء للتقنية بشكل ضئيل للغاية وأحيانًا يتم التغاضي عن وجودها من الأساس لصالح سرعة اللعب وهو ما يخل بفكرة استخدامها من الأساس لتطبيق العدل.

كاسياس يقدم مقترحاً لتطوير تقنية الفيديو

الدوري الإسباني

يعد الدوري الإسباني من أوائل البطولات التي استخدمت تقنية الفيديو في أوروبا ولا يمكن التشكيك في مدى تأثير تلك التقنية على نتائجه.

لكن على عكس الدوري الإنجليزي نرى استخدام تلك التقنية في إسبانيا يتم بشكل متكرر وممل أحيانًا ويكسر رتم العديد من اللقاءات بشكل رديء.

نحن هنا لا نريد أن نقلل من استخدام التقنية إذا كان هناك داعي، لكن مؤخرًا رأينا الحكام أكثر كسلًا ويتجهون لمشاهدة كل كرة وياخذوا برأي حكام الفيديو في كل مناسبة ممكن دون أن يكلفوا أنفسهم عناء اتخاذ القرار الأساسي.

الدوري الإيطالي 

لا نحب هنا اتهامات المحاباة وتفضيل فريقًا على الآخر، لكن يبدو أن الوضع في الدوري الإيطالي دائمًا ما يتجه لذلك الاتجاه.

ولا نشير هنا لفريقًا بعينه لكن استخدام تقنية الفيديو في الدوري الإيطالي غير عادل في العديد من الأوقات ونرى بعض الفرق تستفيد منها بشكل أكبر من الأخرى كما كان الحال مع التحكيم دون التقنية قبل أشهر.

بالطبع هناك حالات شاذة تتساوى فيها جميع الفرق لكن كما قلنا هذه هي الاستثنائات التي تؤكد القاعدة ولنا في تصريحات نجوم السيري آه الدليل.

الدوري الفرنسي

الوضع في فرنسا يعد أفضل من العديد من الدوريات الأوروبية الكبرى فهناك حالة رضا عامة عن استخدام تقنية الفيديو في الأشهر الماضية.

المغرب تحصل على ترخيص الفيفا لتطبيق تقنية الفيديو في نصف نهائي كأس العرش

الرأي السائد في فرنسا أن حكام الفيديو وحكم الساحة يمنحوا كل ذي حقًا حقه، وتنحصر نسبة الأخطاء تحت الـ ١٠٪ وهي نسبة طيبة للغاية.

يتحدث الجميع هناك عن ارتفاع مصداقية الحكام بين اللاعبين والأجهزة الفنية والجماهير بسبب استخدام التقنية وحسن تقديمها دون عيوب واضحة للجميع.

الدوري الألماني

مشكلة وحيدة يواجهها الدوري الألماني في استخدام تقنية الفيديو هو عدم عرض الفيديو المعاد عبر شاشات الملاعب للجماهير وللاعبي الفريقين.

يرى البعض أن عدم عرض الفيديو هو قلة شفافية وسوء استخدام للتقنية وهي أمور تفتح باب التلاعب وفقد الثقة في الحكام وهو بكل تأكيد عكس ما أراده أول من بدأوا في التفكير بتلك التقنية.

لكن بشكل عام هناك رضا عن الحالات التي يتم استخدام تقنية الفيديو فيها وهناك أيضًا استنتاج أنه من المستحيل أن يكون هناك تحكيم عادل بنسبة ١٠٠٪ في كرة القدم وهو ما يساعد بعض الأحيان على تقبل الأخطاء في الدوري الألماني.