تقرير | ميامي وأرباح خيالية بسبب الكلاسيكو

التعليقات()
أمريكا سعيدة مع البلانكو والبلاوجرانا..

اكتست مدينة ميامي الأمريكية منذ الآن لألوان البلانكو "ريال مدريد" والبلاوجرانا "برشلونة"وبالتحديد في منتصف المدينة في الباي فرونت بارك وهى المنطقة التي سوف تحتضن كلاسيكو الأرض، وإن كانت مباراة ودية فهى تتمتع بكل صفات المباريات العظيمة.

وتواجد بالفعل مشجعين من جانب الناديين بالفعل منذ يوم أمس في الباي فرونت بارك، حيث يحاول الرُعاة الخاصين بكل نادٍ جلب متابعين العملاقين عن طريق إقامة منطقة مشجعين لريال مدريد ومنطقة مشجعين أخرى لبرشلونة، وقد حضر 7 آلاف ونصف اليوم ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد غدًا.

وتحتوي منطقة المشجعين على مطاعم، مسرح وموسيقى "دي جي" وكذلك هناك إمكانية لركوب حافلتين مخصوصتين لكل نادي، في كل حافلة الألوان الخاصة بالناديين وصور لنجومهم. ومن المتوقع أن تستمر الأجواء الحماسية خلال الأيام القادمة بجانب ملعب "هارد روك" والذي يتوقع أن يستوعب 65 ألف متفرج وأن يكون كامل العدد في القمة المنتظرة.

ويتوقع أن تربح المدينة ما يقرب من 16 مليون يورو من خلال استغلالها للحدث على طريقة استغلال أمريكا لأحداث أخرى كبيرة مثل السوبر بول "المباراة النهائية لدوري كرة القدم الأمريكية" والتي يفد لأجلها آلاف الزوار لمتابعتها.

ويتوقع أن تكون أسعار تذاكر حضور المباراة متراوحة ما بين 200 دولار "أرخص سعر للتذكرة" و2000 دولار "كأعلى سعر للتذكرة"

جدير بالذكر أن هذه المرة الأولى من1 35 عامًا التي يُلعب فيها الكلاسيكو خارج إسبانيا.

ويعود ملعب هارك رود ستاديوم لفريق ميامي دولفنز لكرة القدم الأمريكية والذي قال مالكه ستيفن روس "متشوق لإعادة كأس الأبطال الدولية لهذا السبب، فرصة مشاهدة اثنين من أعرق الاندية في العالم هنا".

 

 

 

 

 

 

إغلاق