الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

تقرير | كيف يستطيع الأتلتي حسم صفقاته رغم العقوبة؟

1:33 ص غرينتش+2 9‏/6‏/2017
Diego Costa Chelsea Premier League
الفيفا منعت أتلتيكو مدريد من تسجيل لاعبين جدد في الميركاتو الصيفي الحالي، لكن النادي سيكون نشطًا في الميركاتو

تقرير | طه عماني | فيس بوك | تويتر


تلقى أتلتيكو مدريد ضربة موجعة جدًا مطلع شهر يونيو الحالي حينما رفضت محكمة التحكيم الرياضي الاستئناف الذي تقدم به من أجل تخفيف عقوبة الفيفا في حقه وتمكينه من ولوج الميركاتو الصيفي، ما يعني أن الفريق لن يكون قادرًا مبدئيًا على القيام بأية صفقة طيلة الصيف الحالي.

لكن النادي المدريدي، وفور توصله بقرار المحكمة نشر بيانًا رسميًا يؤكد من خلاله أنه لن يتوقف عند أمر مماثل وسيمضي قدمًا بخصوص مخططاته في الميركاتو، وسيتعاقد مع لاعبين جدد من أجل تدعيم صفوفه على أن يُسجلهم في شهر يناير المقبل في قوائمه، وهو أمر لا يبدو هيّنًا مبدئيًا من الناحية القانونية. فكيف بإمكان النادي المدريدي أن يبرم تعاقدات في الميركاتو الصيفي الحالي؟

أول شيء يجب أن نتفق حوله هو أن أتلتيكو مدريد لا يستطيع التعاقد مع لاعبين في الوقت الحالي وإعارتهم حتى شهر يناير المقبل، فاللوس كولتشونيروس ممنوعون من تسجيل أي لاعب في كشوفاتهم إلى غاية يناير المقبل، ومن أجل إعارة أي لاعب يجب أن تمتلك عقده قبل ذلك، والأتلتي لا يستطيع القيام بعملية مماثلة.

بالمقابل، سيتعامل أتلتيكو مدريد مع كل حالة على حدة من أجل تدعيم صفوفه، ففي وضع ساندرو راميريز يبدو أن النادي لن يجد مشكلة في إقناع ملقة بالاحتفاظ باللاعب حتى يناير المقبل ثم نقله لأتلتيكو مدريد، إذ أن اللوس كولتشونيروس شأنهم شأن كل المهتمين بلاعب برشلونة السابق مستعدون لدفع الشرط الجزائي الذي يبلغ 6 ملايين يورو، لكنهم يقدمون ميزة إضافية للنادي الأندلسي والمتمثلة في تركه يلعب في صفوفهم لنصف موسم إضافي.

الأتلتي سيوقع على اتفاق خاص مع ملقة بشأن صفقة ساندرو راميريز، كما سيضع قيمة الصفقة في حساب خاص، على أن تنتقل الأموال للنادي الأندلسي مباشرة بعد اكتمال الصفقة في يناير الموالي، كما أن اللاعب سيوقع على عقوده من الآن على ألّا تُصبح سارية سوى بعد بداية الميركاتو الشتوي المقبل.

بالمقابل، حالة ساندرو تبقى الحالة الأسهل والأقل تكلفة من بين الحالات التي سيسعى أتلتيكو مدريد لحلها في الصيف الحالي، فهناك صفقات أخرى أكثر تعقيدًا وعلى رأسها صفقة فيتولو التي قد يدفع فيها النادي المدريدي 40 مليون يورو، لكنه يحتاج لمساعدة من إشبيلية من أجل إتمامها.

عكس ساندرو راميريز، فإن فيتولو لا يستطيع المواصلة في إشبيلية لنصف موسم قبل التعريج نحو أتلتيكو مدريد، إذ أن النادي الأندلسي يُشارك في دوري أبطال أوروبا، وإن لعب بقميص الفريق في أوروبا، فإنه لن يكون قادرًا على المشاركة مع الأتلتي في رحلته نحو ذات الاذنين الأولى في تاريخه، ما جعل مسيري النادي يفكرون في حل آخر.

الأتلتي طلب من إشبيلية أن يُعير اللاعب للاس بالماس حتى يناير المقبل، على أن يتركه ينتقل للأتلتي بعد ذلك مقابل 40 مليون يورو، وهو أمر لم يوافق عليه النادي الأندلسي، وفي حالة الرفض، فإن الأتلتي سيدفع الشرط الجزائي للاعب كاملًا، ثم يجعله يوقع على عقد مدته 6 أشهر مع لاس بالماس وعقد آخر لمدة طويلة مع الأتلتي يبتدأ مفعوله شهر يناير.

الحالة الأكثر تعقيدًا هي حالة دييجو كوشتا، فتشيلسي لن يقبل بإعارة اللاعب حتى يناير المقبل قبل بيعه، كما أن سيريزو لن يدفع مبلغ فسخ عقد اللاعب مع البلوز، فيما لن يقبل اللاعب بالبقاء دون لعب لخمسة أشهر كاملة، ما قد يجعل الحل صينيًا هذه المرة. إذ قد يتوسط وكيل الأعمال جورجي منديش لكوشتا من أجل اللعب لنصف موسم رفقة أحد النوادي الصينية المهتمة بخدماته، قبل أن ينتقل للأتلتي في يناير الموالي.

لاكازيت لم يستبعد بدوره الانتقال لأتلتيكو مدريد وانتظار شهر يناير المقبل من أجل اللعب، رغم تأكيده على تفضيل التفكير في خيار آخر يخول له اللعب في دوري أبطال أوروبا واللعب منذ بداية الموسم الحالي، ومع ظهور اهتمام ليفربول، فإن الصفقة مهددة بالفشل. الأتلتي لن يجد مشاكلًا في التوصل لاتفاق مع ليون الفرنسي، لكن المشكلة الأكبر تبقى في إقناع اللاعب بالبقاء دون منافسات رسمية لأربعة أشهر.

 

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia ، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic