تقرير | عفوًا كرويف، الإنجليز هم من وضعوا أساس الكرة الشاملة!

التعليقات()
provenquality
الإنجليز لهم الفضل في الفلسفة التي أبرزت الوجه الحسن لكرة القدم؟


بقلم | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر


أفردت صحيفة «الديلي ميل» البريطانية واسعة الانتشار، بمناسبة نهائي الدوري الأوروبي اليوم بين مانشستر يونايتد وأياكس، مساحة واسعة لتحقيق تاريخي، كشف عن دور اثنين من المدربين الإنجليز في وضع أسس الكرة الشاملة خلال فترة وجودهما مع عملاق الكرة الهولندية.

يقول التحقيق الذي نشرته الصحيفة «بمجرد مشاهدة أياكس في نهائي الدوروبي، تستحضر الأذهان صور يوهان كرويف ورينوس ميتشيلز وفلسفة الكرة الشاملة التي لمع بها أياكس في سبعينات القرن الماضي».

الثنائي الهولندي أخذ نصيب الأسد من الفضل لتلك الحقبة المجيدة، لكن هناك اثنين من المدربين الإنجليز ساعدوا في وضع أسس هذه الفلسفة الناجحة، ولا يحظيان بنفس القدر من التقدير.

الحديث عن جاك رينولدز، الذي مثل مانشستر سيتي، وفيك بوكنجهام، الذي لعب أكثر من 200 مباراة مع توتنهام، وقد أشرفا معًا على تدريب أياكس في 5 مراحل على مدى 6 عقود، ولا يزال من الممكن رؤية إرثهما الكبير في العاصمة الهولندية حتى اليوم.

وكان رينولدز قد ذهب إلى ألمانيا في عام 1914 للإشراف على تدريب المنتخب الألماني، إلا أن إنطلاق الحرب العالمية جعلته يُغير خططه ويهرب عبر الحدود إلى هولندا، ليشرف على تدريب أياكس بداية من عام 1915، وفي 3 حقب مختلفة امتدت لأكثر من 27 عامًا.

قبل وصوله كان النادي المنحدر من شرق أمستردام، لم يُحقق أي بطولات دوري في تاريخه، وبحلول الوقت الذي رحل فيه للمرة الأخيرة في عام 1947 كان قد قاده لتحقيق 8 بطولات للدوري الهولندي، إضافة للقب آخر للكأس، ليُدشن تاريخ أياكس.

الأهم من ذلك أنه غرس في النادي أسس أسلوب الكرة الشاملة، بضرورة التركيز أكثر على الاستحواذ والتمرير السريع، وهو نمط في كرة القدم مختلف عن أساليب اللعب التي كانت سائدة في تلك الفترة، خاصة في وطنه «إنجلترا».

ajax

وأشرف رينولدز على تطوير أول فرق للشباب في النادي، وكان يؤمن بأن لاعبي كرة القدم لا يجب أن يكونوا مقيدين بمراكزهم.

وقال رينولدز، الذي ركز خلال التدريبات على المهارات والتقنيات بدلاً من اللياقة البدنية والقوة فقط «بالنسبة لي الهجوم كان ولا يزال أفضل وسيلة دفاع».

ظل رينولدز، متمسكًا بمظهره الإنجليزي في قبعة الرامي، وكان يُعرف بـ «جاك القديم»، وتميز بالانضباط والصرامة، وتعلم الهولندية، وكان عمله يبدأ من الثامنة كل صباح وحتى العاشرة ليلاً، ليس فقط مع الفريق الأول لأياكس، ولكن مع كل الفئات العمرية لضمان غرس فلسفته في عقلية كل لاعب يحمل ألوان أياكس مهما كان سنه.

وقد اعتبره فان دير فين، مدرب الشباب الذي اكتشف يوهان كرويف، بأنه أعظم مدرب في تاريخ أياكس.

كان رينولدز لا يزال في أمستردام، عندما تعرضت للغزو النازي في عام 1940، واحتجز لبقية الحرب جنبًا إلى جنب مع الكاتب بي جي وودهاوس وظل في العاصمة الهولندية حتى وفاته في عام 1962.

Johann Cruyff

تجربة رينولدز الرائعة جعلت أياكس يواصل الاعتماد على المدرسة الإنجليزية، فقد كان من بين 8 مدربين إنجليز أشرفوا على تدريب النادي في الفترة من 1915 إلى 1965.

واحد منهم كان فيك بوكنجهام الذي جاء لأول مرة في عام 1959، وفاز بالإريديفيسي في موسمه الأول، وعلى غرار رينولدز، كان يُفضل الاعتماد على التمرير الأرضي وعدم التقيد بمراكز، وليس الاعتماد على الكرات الطويلة، وهو الأسلوب الذي كان شائعًا في إنجلترا.

وقال بوكنجهام «الكرات الطويلة تمثل مخاطرة كبيرة جدًا، إن حصلت على الكرة، احتفط بها. السيطرة على الكرة هي تسعة أعشار المباراة».

وسبق وحقق بوكنجهام نجاحًا مع وست بروميتش ألبيون، الذي فاز بثنائية الدوري والكأس، وبعد ذلك مع شيفيلد وينزداي، لكن اللاعبين الإنجليز كثيرًا ما قاوموا أفكاره.

الأجواء في أياكس كانت مختلفة، ويرجع الفضل في ذلك إلى رينولدز، حيث وجد بوكنجهام قبولاً من اللاعبين في هولندا بأفكاره، وتقبلوها.

وظل الرجل اللندني مؤمنًا بأنه لا ينبغي أن يكون أي لاعب مقيد بمركزه، وأن أي لاعب بمقدوره أن يفعل أي شيء، وأن كرة القدم يجب أن تتدفق مثل «الآيس كريم والشوكولاته».

إن خرج أي لاعب من مركزه الأصلي، لم يكن بوكنجهام يشعر بأي انزعاج، فقط يجب أن ينتقل لاعب آخر في الفريق لملء الفراغ الذي تركه زميله.

على عكس نظرائه، لم يكن بوكنجهام ديكتاتوريًا، وكثيًرا ما طلب من اللاعبين إبداء آرائهم ومنحهم اهتمامًا شديدًا كأشخاص وليس فقط كلاعبي كرة قدم، كما كان حريصًا على الاطلاع على الأساليب الجديدة في اللعب، ووجه الدعوة للكثير من الفرق من جميع أنحاء أوروبا للعب مباريات ودية ضد فريقه، ويبقى إنجازه الأكبر هو تقديمه كرويف لكرة القدم في أول ظهور للأخير في عام 1964.

 

 

الموضوع التالي:
موعد مباراة عمان ضد إيران، التذاكر، القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
موعد مباراة أستراليا ضد أوزبكستان، القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
ميلان يتوصل لاتفاق لضم مدافع سبورتينج لشبونة الشاب
الموضوع التالي:
استفتاء - كأس آسيا 2019 | من العماني الأفضل في دور المجموعات
الموضوع التالي:
هاندانوفيتش: التعادل عادل وتواجد الأطفال في المدرجات أفضل
إغلاق