الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

تقرير | طريق نجومية هداف إنجلترا 2018 يبدأ بالاعتراف بالأخطاء!

9:14 م غرينتش+2 26‏/8‏/2018
Aleksandar Mitrovic, Fulham, 17/18

بدا لعشاق الكرة العالمية وكأن أيقونة إيطاليا في العقد الماضي لوكا توني، بُعث من جديد في ملاعب الساحرة المستديرة، ولكن هذه المرة، في بلاد مهد كرة القدم، وبألوان العائد من جديد للبريميرليج "فولهام"، بعد غياب دام أربعة مواسم في غياهب "تشامبيون شيب".


المكان والزمان


اليوم الأحد الخاص بالجولة الثالثة للدوري الإنجليزي الممتاز، وعلى أحد أعرق ملاعب عاصمة الضباب "كيرفن كوتيدج"، كان موعد مباراة في عالمنا العربي تُدرج تحت مُسمى أو مُصطلح "مباراة في الظل"، بين أصحاب الأرض فولهام وضيفهم العريق الآخر بيرنلي –تأسس عام 1882-، وذلك في الوقت الذي كانت تتجه فيه الأنظار نحو قمة اليوم بين تشيلسي ونيوكاسل يونايتد، التي كانت تُقام في نفس الوقت.


عودة المجنون


رغم الهالة الإعلامية الواضحة على قمة "سان جيمس بارك"، والتحضير لقمة قمم الأسبوع التي ستجمع مانشستر يونايتد بتوتنهام مساء غد الاثنين على ملعب "أولد ترافورد"، بخلاف التركيز الشديد على ليفربول ومانشستر سيتي بالذات، إلا أن بطل مباراة الظل، نجح في فرض نفسه على صدر جُل الصحف والمواقع البريطانية، ليس فقط باحتفاله "المجنون" على طريقة لوكا توني، بل لوصوله لرقم مُفزع بالنسبة لمحمد صلاح وهاري كين وكل من يبحث عن اعتلاء صدارة هدافي أندية إنجلترا مع نهاية 2018.


ألكسندر متروفيتش


هو الصربي ألكسندر متروفيتش، الذي جسد المقولة الشهيرة "لا يأس مع الحياة"، بإحياء مسيرته كلاعب وكهداف في الوقت المناسب، بعد تجربته الصعبة مع نيوكاسل يونايتد، التي امتدت لنحو عامين ونصف، اكتفى خلالها بتسجيل 17 هدفًا من مشاركته في 72 مباراة في كل البطولات، علمًا بأن تسعة منهم سجلهم في موسمه الأول.

عانى المهاجم الصربي الأمرين في فترة دفاعه عن ألوان "الماكبايس"، وبخلاف سجله التهديفي الضعيف، الذي لم يَصل حتى لنصف معدل أهدافه مع فريقه البلجيكي اندرلخت قبل قدومه لنيوكاسل، فحالته المزاجية وعدم وفاقه مع رافا بينيتيز وأسلوبه، انعكس عليه داخل الملعب، بتدخلات خشنة جدًا، كانت تُكلفه بطاقة صفراء على الأقل كل مباراتين أو ثلاثة، في المقابل لم يَحصل سوى على ثلاث بطاقات صفروات طوال الموسم الماضي، وكان له تأثير كبير في صعود الفريق للبريميرليج، عكس ما كان عليه مع نيوكاسل 180%.


رسالة شديدة اللهجة


بتوقيع متروفيتش على هدفين في شباك بيرنلي، ومساهمته في تحقيق الانتصار الأول لفولهام بعد العودة لأضواء الدوري الأشهر عالميًا، يكون قد رفع غلته التهديفية مع فريقه اللندني لـ15 هدفًا، منذ انضمامه للفريق على سبيل الإعارة في فبراير الماضي، مُسجلاً في تلك الفترة 12 هدفًا في دوري القسم الأول، وبعد انتقاله بعقد طويل الأجل مقابل 22 مليون جنيه إسترليني، أضاف ثلاثة أهداف أخرى، ليُصبح كتف بكتف مع صلاح في صدارة هدافي اللاعبين المحترفين في دوريات إنجلترا الأربعة هذا العام، كليهما سجل 15 هدفًا، وهذه إحصائية توضح لنا كيف تعلم صاحب الـ23 عامًا من أخطائه ليعود سريعًا للطريق الصحيح، على غرار استفاقة صلاح بعد تجربته المأساوية مع تشيلسي، فهل سيواصل على نفس المنوال؟ سنرى وننتظر ربما يكون نسخة أفضل من المهاجم الإسباني ميشو، الذي تألق فترة وجيزة مع سوانسي ثم اختفى بريقه إلى الأبد.