تطوير المواهب وجني الأموال الطائلة منها - سياسة ناجحة يواصلها موناكو مع بيترو بيليجري

Gettyimages
بات موناكو ناديًا مرجعيًا في صقل المواهب وإظهارها فيما بعد كنجوم تتلألأ في عالم الساحرة المستديرة، فكيف أصبح كذلك وكيف يواصل نهجه الناجح هذا؟

لم يمر كثير من الوقت على التعاملات المميزة التي كان يقوم بها نادي موناكو الفرنسي في سوق الانتقالات، فدائمًا ما كان يجني أموالاً طائلة من بيه نجومه بأرقام جد مرتفعة ونتذكر جيدًا كيف تم بيع النجمين "راداميل فالكاو" و"خاميس رودريجيز" بمبالغ لم تكن أبدًا متوقعة، لكن على عكس ما عرف على الفريق، شهد الميركاتو الشتوي المنصرم هدوءً نوعيًا في هذا الجانب

بطل الدوري الفرنسي أعار رزنامة من اللاعبين لمختلف الأندية في أوروبا ولم يبع سوى الأرجنتيني "جيدو كاريو" لساوثامبتون معوضًا إياه بالإيطالي الشاب "بيترو بيليجري" والذي تم انتدابه من جنوى بما يقارب ال21 مليون يورو.

ولن نحتاج للعودة في خارطة الزمن كثيرًا لنرى كيف كان نادي الإمارة يُنعش خزائنه بقوة في فترة الانتقالات، فالصيف الماضي مثلاُ كان جنونيًا بالنسبة له وحطم فيه رقمًا قياسيًا بالوصول لمداخيل تعدت ال357 مليون يورو، ذلك بإدراج ال160 مليون يورو والحوافز التي من المنتظر أن يؤديها باريس سان جيرمان نتيجة حصوله على خدمات الشاب "كيليان مبابي".

Monaco attacking midfielder James Rodriguez

ويوضح استقطاب بيليجري وهو في سن ال16 فقط الاستراتيجية الذكية المعتمدة من الفريق الفرنسي والتي ترتكز على تطوير المواهب الشاب وتفجيرها ومن تم الاستفادة منها ماديًا ببيعها بمبالغ ضخمة.

بينجمان مينيدي، بيرناندو سيلفا وتيموي باكايوكو المنتقلون خلال الصيف الماضي لمانشستر سيتي وتشيلسي هم أحد الأمثلة الجوهرية لسياسة النادي الناجحة وقدرة مفاوضته العالية جدًا.

لكن، ليسذلكا فقط، فأسماء أخرى كدجيبريل سيديبي، فابينيو وكذلك توماس ليمار كانت مرتبطة أيضًا بالرحيل وأفاضت الصحافة الكثير من الحبر للحديث عن مستقبلهم وخاصة الجناح الأسمراني الذي تم المجيء به بـ 4 ملايين يورو فقط وكان قريبًا من المغادرة بضعف هذا الرقم 20 مرة.

2017-08-06 16-17 Mbappe Bernardo silva

ومع التفريط في هذا الكم الكبير من اللاعبين، كانت الجماهير تتوقع أن يغيب حامل لقب الليج 1 والمشارك في المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا في 2016-2017 أن يغيب هذا الموسم عن المنافسة وينخفض مستواه بشكل حاد، غير أن الإدارة تحركت بشكل ذكي وجلبت بدائل في المستوى ما جعل الفريق يواصل المنافسة مع فرق المقدمة وهو يحتل الآن المركز الرابع على بعد نقطة من ليون و4 نقاط من الوصيف مارسيليا.

 فرغم ذلك العدد المهم من اللاعبين الممتازين الذين تم الاستغناء عنهم، كانت هناك صفقات جيدة، أبرزها السنيجالي "بالدي كييتا" والقادم من لاتسيو مقابل 30 مليون يورو، فهذا الأخير يبصم الآن على مستويات مميزة في الدوري الفرنسي وقد وقع لحد الساعة على 6 أهداف كما أهدى 3 تمريرات حاسمة، ما يُعتبر جيدًا وبداية الاستفادة من موهبته.

Adama Diakhaby Monaco Nice Ligue 1 18012018

مستقبل زاهر يُتنبأ به أيضًا لـ "أداما دياخابي" والقادم من أكاديمة رين، تلك التي أنجلت النجم الشاب "عثمان ديمبيلي". ذو ال21 عامًا يملك مهارات مماثلة بعض الشيء للاعب برشلونة كما أنه متعدد المراكز ويُبدع سواءً كمهاجم رأس حربة أو جناح.

رغبات نادي الإمارة وأهدافه واضحة جدًا، فصحيح أنه سيكون من الصعب جدًا تكرار صفقة مماثلة  لمبابي والذي يبقى أغلى لاعب شاب في التاريخ، إلا أنهم ماضون بقوة في نفس النهج الذي أدر عليهم أموالاً طائلة في السنوات الماضية.

Pietro Pellegri Monaco

من بين التحركات الواعدة الأخرى نجد أيضًا الحصول على خدمات خريج أكاديمية برشلونة "جوردي مبولا" خلال الصيف الماضي. ذو الأصول الكونجولية كان قد أمتع مع نادي "لاماسيا" كما تألق في الدوري الأوروبي للشباب بشكل لافت.

وفي النهاية لن ننس أبدًا أن بليجري هو الآن من العناصر التي ستُسلط عليها الأضواء وستحظى باهتمام كبير، لا سيما أنه سيجاور أسماء مميزة في خط المقدمة كفالكاو وبالدي.

عمومًا موناكو نهج لنفسه طريقًا مختلفًا بعض الشيء عما هو معتاد في عالم الساحرة المستديرة وبات أحد المزودين الرئيسيين للأندية العملاقة بالنجوم الجاهزين ويبدو أنه سيدأب على هذه الخطوات الناجحة جاعلاً منها سلسلة متكررة ومُدهشة للأجيال القادمة.

إغلاق