تركي آل الشيخ برئ من هجوم جماهير الهلال ورامون دياز في قفص الاتهام

التعليقات()
هجوم كبير على رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودي بعد خسارة الهلال


ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

عبر تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية عن غضبه من هجوم بعض جماهير الهلال عليه بعد خسارة فريقهم أمام الاتفاق السعودي ضمن مباريات الجولة الــ24 من الدوري السعودي للمحترفين.

وترى فئة من جماهير الهلال أن آل الشيخ تسبب في اقالة رامون دياز من قيادة الفريق مما تسبب في تخبط الفريق فنيا مع المدير الفني الحالي براون.

وخلال رده على انتقادات بعض جماهير الزعيم الهلال أكد آل الشيخ ان رامون دياز خسر الكثير من النقاط رفقة الفريق بعد فشل الحصول على اللقب الآسيوي، كما أنه لم يتمكن من الفوز على الاتفاق في مباراة الذهاب والتي كانت على ملعب الفريق الهلالي.

كما ألمح آل الشيخ إلى أن الهلال يوجد به تخبط كبير بسبب اللاعبين الأجانب، حيث لم يقدر احدهم على تعويض كارلوس إدواردو المصاب وكذلك على الحبسي خلق حالة جدل كبيرة وخلافه.

وبلغة أخرى وبالتحديد لغة الأرقام نجد أن آل الشيخ محق تماما في توجيه النقد لرامون دياز الذي فشل في التعامل مع غيابات الفريق التي تمثلت في الثلاثي الهجومي كارلوس إدواردو وعمر خربين وأخيرا نواف العابد.

الأرقام والغيابات كشف عن حجم المعاناة الهجومية للفريق الهلالي في ظل غياب 3 لاعبين أساسيين مع الفريق خلال الموسم الماضي خلال مواجهات الموسم الحالي بسبب الإصابة.

ويلعب الزعيم الهلالي خلال الفترة المقبلة غياب الثلاثي كارلوس إدواردو وكذلك الدولي السوري عمر خربين وأخيرا صانع الألعاب نواف العابد.

وبالعودة للأرقام فعاني الفريق محليا بشكل كبير في الشق الهجومي فقد تعثر الهلال في 11 مباريات هذا الموسم سجل خلال هذه المباريات 9 أهداف كان لنصيب المهاجمين 3 أهداف فقط منهم ضربة جزاء امام الفيصلي.

ويعد الغائب إدواردو هو هداف الفريق والعلامة الفارقة، حيث قبل تعرضه لقطع في الرباط وغيابه عن الزعيم سجل 6 أهداف منها ثلاث أهداف امام الاتحاد والنصر والشباب في مباريات قمة، مما يؤكد جودة (السوبر) في المباريات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة.

وبالعودة للموسم الماضي نجد أن الثلاثي نواف العابد عمر خربين وكارلوس إدواردو قد سجلوا 26 هدف في بطولة الدوري السعودي بينما بسبب غيابهم الموسم الحالي عن أغلب المباريات لم يسجلوا سوى 10 أهداف فقطعمر خربين - كارلوس إدواردو - الهلال

وتكشف لنا لغة الأرقام عن حجم المعاناة التي مر بها الفريق الهلالي تحت قيادة دياز الذي فشل في إيجاد أي حلول بديلة لغياب هذا الثلاثي، ولكنه لم تتاح له الفرصة لتجربة الفريق بتواجد صفقتين من العيار الثقيل بضم أشرف بنشرقي وإيزيكل سيروتي في الميركاتو الشتوي ورحل عن الفريق.

ونستعرض لكم فيما يلي مقارنة رقمية بين تواجد هذا الثلاثي خلال الموسم الماضي والحالي :


موسم 2016/2017



موسم 2017/2018


إغلاق