تحليل | من الرابحين والخاسرين بتولي سولاري تدريب ريال مدريد؟

التعليقات()
OSCAR DEL POZO

بدأت تظهر نوايا وأفكار مدرب ريال مدريد الجديد سانتياجو سولاري، مع دخوله منتصف شهره الثاني، في سُدّة حكم "سانتياجو بيرنابيو"، منذ توليه مهمة إنقاذ الملكي، خلفًا للإسباني جولين لوبيتيجي، الذي طرده الرئيس فلورنتينو بيريز، أواخر أكتوبر الماضي، على خلفية سلسلة من النتائج السلبية غير المسبوقة منذ بداية الألفية الجديدة.


اختلافات بالجملة بين سولاري ولوبيتيجي


Lopetegui Real Madrid

باستثناء الهزيمة النكراء التي تعرض لها الميرينجي مع سولاري الأسبوع الماضي على يد ايبار بالثلاثة، فلا شك أبدًا أن المدرب الأرجنتيني يؤدي مهمته على أكمل وجه، ليس فقط من الناحية الفنية، بتحسن الأداء والنتائج، بصورة لا تُقارن مع آخر أيام لوبيتيجي، بل الأهم بالنسبة لرئيس النادي، أنه يبني مشروع المستقبل بشكل شبه نموذجي، بدعم هائل لأبناء الأكاديمية على حساب أسماء بوزن الذهب، تنفيذًا لسياسة بيريز الجديدة، بعد انتهاء زمن صفقات الجالاكتوس.


ضحايا سولاري


ISCO SOLARI REAL MADRID VALENCIA LALIGA

أكثر الخاسرين من قدوم سولاري حتى الآن، صانع ألعاب الفريق إيسكو. ففي أول مباراة للمدرب الجديد ضد ميليلة في ذهاب دور الـ32 لكأس ملك إسبانيا، اُستبعد إيسكو من القائمة تمامًا، وبعد أيام قليلة، حصل على نصف ساعة أمام بلد الوليد في الشوط الثاني، ولم يتغير الوضع أمام سيلتا فيجو وفيكتوريا بلزن، رغم كثرة الإصابات التي كان يُعاني منها الفريق.

المُثير للدهشة، أن وضع القصير الإسباني يزداد سوءً كل أسبوع، بانخفاض عدد دقائق مشاركاته. صدق أو لا تُصدق، صانع ألعاب جيل "لا ديسيما"، لم يظهر سوى في 89 دقيقة منذ قدوم سولاري، وهو ما يُعزز الشائعات المُتداولة عن انتقاله إلى أحد أندية الدوري الإنجليزي في الميركاتو الشتوي.


مُخيبين للآمال


Cartoon: Keylor Navas rides the pine

ما يُضعف موقف إيسكو، عدم استغلاله الدقائق التي يتحصل عليها، لم يُعبر عن نفسه، أو بالأحرى لم يُقنع سولاري، بتأثير ملموس في نتيجة مباراة، بهدف او بتمريرة حاسمة أو المساهمة في هدف، وهذا يرجع لمشكلة وزنه الزائد، منذ خضوعه لجراحة استئصال الزائدة الدودية نهاية سبتمبر الماضي، وهناك من يعيش حياة أتعس من الدولي الإسباني، وهو الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، الذي سلم القفازين لكورتوا في الأسابيع الماضية.

وضع سولاري حدًا لنظام المداورة في حراسة المرمى، بتثبيت كورتوا كحارس أول في الدوري الإسباني والليجا، عكس وضعه في الموسم الماضي، حيث كان الحارس الأول في كل البطولات، حتى مع لوبيتيجي، كان يُشارك في دوري الأبطال، أما الآن، يستعد لظهوره الأول منذ 36 يومًا، في مباراو الإياب ضد مليلية.

وهناك من يواجهون خطر التهميش عاجلاً وليس آجلاً، في حالة لم يتحسن مستواهم في قادم المواعيد، أبرزهم الويلزي جاريث بيل، الذي لم يتخلص من داء تذبذب مستواه من مباراة لأخرى، وبدرجة أقل مارسيلو، داني كاربخال، توني كروس، كاسميرو، والسر؟ في الاكتشافات الجديدة التي يُقدمها سولاري في كل مباراة.


الرابحون مع سولاري


Marcos Llorente Real Madrid 2018-19

يبقى البرازيلي اليافع جونيور فينيسوس، أكثر الرابحين بتولي سولاري المهمة، بإعادته إلى الحياة من جديد، بعد تجميده مع فريق "الكاستيا" في الأشهر الماضية، ويظهر ذلك، في منحه الفرصة في كل مباراة تقريبًا، ومعه الكتيبة الواعدة التي اعتمد عليها أمام الخفافيش، بإنهاء المباراة توليفة ما بين الشباب والخبرة، كان أكثرهم تأثيرًا، لاعب الوسط الموهوب ماركوس لورينتي، الذي أعطى مؤشرات، أنه لا خوف على الوسط بدون كاسميرو، أو إذا اهتز مستواه.

أيضًا من الرابحين بتولي سولاري المهمة، الجناح الشاب السهم فيدريكو فالفيردي، هو الآخر، قد أوراق اعتماده كمشروع نجم من الطراز العالمي في المستقبل القريب، إذا حافظ على هذه الانطلاقة، والجرأة المُفعمة بالثقة، كما يظهر في مواقف لاعب ضد لاعب، من الصعب إيقافه عندما ينطلق بالكرة.

Lucas Vazquez Real Madrid Valencia La Liga 01122018

المفاجأة السارة حقًا، النسخة الرائعة التي يظهر عليها فاسكيز، لم يصل لهذا المستوى حتى في أفضل لحظاته مع زيدان، الآن أصبح أكثر فعالية على المرمى، وأكثر ذكاءً باستغلال سرعته على أكمل وجه بين الخطوط، أضف إلى قائمة الرابحين، الظهير الأيسر المستقبلي ريجيلون، الذي سيجبر مارسيلو على تقديم أفضل ما لديه، لكي يُحافظ على مكانه في التشكيلة الأساسية، وأيضًا داني سيبايوس يتطور بشكل واضح، وآخر قادم في الطريق وهو خافيير سانشيز.

 

الموضوع التالي:
توقف مفاوضات تجديد عقد ألبا
الموضوع التالي:
تقنية الفيديو تدخل تاريخ كأس آسيا للمرة الأولى
الموضوع التالي:
أمل جديد - الشرطة ترجح وجود سالا على قيد الحياة
الموضوع التالي:
الهلال يقترب من حسم صفقة سيباستيان جوفينكو
الموضوع التالي:
هل نجح ساسولو في صنع المهاجم الذي يحتاجه برشلونة في صورة بواتينج؟
إغلاق