تحليل | مخيتاريان سيكون الندم الجديد لمورينيو!

التعليقات()
شراكة مخيتاريان وأوباميانج تُساهم في عودة توهج هجوم المدفعجية، وربما تجعل مورينيو يعض أصابع الندم مجددًا


تحليل | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

نجح آرسنال هذا الشتاء في التعامل مع أزمة رحيل نجمه التشيلي أليكسيس سانشيز بأفضل طريقة ممكنة، فجمع بين بيير إيميريك أوباميانج وهنريخ مخيتاريان، وهي تلك الشراكة التي سجلت 36 هدفًا ووفرت 20 تمريرة حاسمة في موسم 2015/2016 في الدوري الألماني.

وحقق أوباميانج بداية مثالية مع فريقه الجديد إذ وجد طريقه للشباك في مباراته الأولى معه وكانت في نهاية الأسبوع الماضي ضد إيفرتون (5-1)، في لقاء حقق خلاله مخيتاريان ثلاث تمريرات حاسمة.

لكن ما الذي جعل مخيتاريان يتألق سريعًا بهذه الطريقة؟ هنا نحُلل الأمر.

 


قيود مورينيو على مخيتاريان


Henrikh Mkhitaryan Manchester United Derby FA Cup

بعد انضمامه لليونايتد نظير 30 مليون جنيه إسترليني من دورتموند في عام 2016، لم يجد مخيتاريان البيئة المناسبة لإظهار قدراته التي سبق وأن أظهرها مع دورتموند.

فأسلوب وأفكار جوزيه مورينيو (المحافظ) لا تسمح بأي حرية للاعبين المبدعين، دائمًا ما يُقيدهم بأدوار دفاعية، وهذا سبب رحيل لاعبين من أمثال (كيفن دي بروينه، محمد صلاح، خوان ماتا، هنريخ مخيتاريان) بقرارت من مورينيو نفسه سواءً وهو في تشيلسي أو في مانشستر يونايتد.

إن عدنا لبداية الموسم الحالي، فقد ظهر مخيتاريان بمستوى طيب وسجل هدفًا وقدم 5 تمريرات حاسمة، لكن تم استبعاده من حسابات مورينيو فجأة عقب الخسارة أمام تشيلسي.

 


فينجر يفك قيود مخيتاريان


Henrikh Mkhitaryan Arsenal

في حديث له مع سكاي سبورت اعترف القائد السابق لمانشستر يونايتد، واين روني، أن اللاعب الأرميني لم يحصل على الحرية لتفجير طاقاته في اولد ترافورد.

هذا باختصار (صلب الموضوع)..في آرسنال الظروف مختلفة، الفريق يُجيد تدوير الكرة ويعتمد على الحركية في اللعب، وهو ما وضحته مباراة إيفرتون الأولى التي يٌشارك فيها مخيتاريان من البداية، حيث كانت هناك حرية للاعب سمحت له بالفعل بإظهار قدراته والتألق اللافت الذي ظهر به.

وبحسب الإحصائيات فآرسنال قام بـ16595 تمريرة في البريميرليج هذا الموسم، منها 10248 تمريرة في نصف ملعب الفريق المنافس، ثاني أفضل الأرقام بعد مانشستر سيتي، أما مانشستر يونايتد فيحتل مركز متأخر في هذه القائمة لعدد التمريرات بين الأندية الـ6 الكبيرة.

لننظر لتشكيلة ومتوسط تمركز كل لاعب (أدناه) أمام إيفرتون، بدأ فينجر بمخيتاريان على اليسار في طريقة 4/2/3/1 بجانب أوزيل وأليكس أيوبي، ومع ذلك كانت هناك الحرية الإبداعية التي أشار لها روني للثلاثي، بل شاهدنا أن مخيتاريان يدخل إلى قلب الملعب وأحيانا يتحرك في الجانب المقابل.

تشكيلة آرسنال أمام إيفرتون، ومتوسط تمركز كل لاعب

هذا النمط وهذه الحركية في الهجوم هي التي ساعدت دورتموند على الاستفادة من إمكانيات مخيتاريان وأوباميانج.

وبحسب متوسط التمركز، فآرون رامسي كان يتقدم أكثر ناحية الهجوم لتصبح الطريقة على أرض الواقع أقرب إلى 4/1/4/1 ببقاء تشاكا فقط على الدائرة، في حين كان يُبادر أوباميانج في النزول كثيرًا لخدمة تلك الحركية والربط مع خط الوسط، وهو ما ساعد مخيتاريان على إيجاد أكثر من خيار للتمرير وجعلته يجد متنفس بوجود أكثر من لاعب بجانبه، وهو ما لم يجده في «مسرح الكوابيس» الذي عاشه في مانشستر.

 

الموضوع التالي:
رئيس الاتفاق: الفوز على الأهلي بسداسية لم يأتي صدفة
الموضوع التالي:
بعد جلسة فرج عامر - علي ماهر يتراجع عن استقالته
الموضوع التالي:
مرتضى منصور: سنواجه الاتحاد جدة في السعودية
الموضوع التالي:
الزمالك يعلن التعاقد مع شركة عالمية لتصميم القميص الجديد
الموضوع التالي:
النفط يستعين بالصفقات الجديدة أمام الهلال
إغلاق