تحليل | لماذا بالغ الخليفي ونجوم باريس في الاحتفال بإسقاط ليفربول؟

التعليقات()
Getty

أطلق رئيس نادي باريس سان جيرمان "ناصر الخليفي" العنان لنفسه، بتصريحات داعمة للمدرب توماس توخيل واللاعبين، وكأنهم لامسوا كأس دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز الصعب، الذي تحقق على حساب ليفربول، في آخر ساعات الأربعاء بنتيجة 2-1، في قمة معارك الجولة الخامسة لأعرق مسابقات القارة العجوز.


منعرج طريق


Thomas Tuchel PSG Liverpool UEFA Champions League 28112018

تعجب البعض من مشجعي ليفربول، من الصور التذكارية التي تتصدر كبرى الصحف والمؤسسات الرياضية العالمية، للفرحة شبه الهسترية لنيمار جونيور ورفاقه، احتفالاً بالفوز الثمين على زعيم الإنجليز على المستوى القاري،  لكن في الحقيقة، ردة الفعل تبدو منطقية، نظرًا للعواقب الوخيمة التي كانت تنظر هذا الجيل، في حالة خرج مُبكرًا من دوري المجموعات.

بعيدًا عن صدمة النادي ورئيسيه بعد إنفاق قرابة المليار يورو على هذا المشروع، كان الخروج المُبكر واللعب في الدوري الأوروبي، وصمة عار لهؤلاء النجوم، الذين جاء بهم الخليفي من أجل تحقيق حلمه، بالتقاط الصور التذكارية في قلب "حديقة الأمراء".


قالها الخليفي


Nasser Al-Khelaifi Paris Saint-Germain president 2018

في حواره بعد المباراة مع مراسل شبكة قنواته "be IN"، اعترف الخليفي نصًا "الانتصار مهم جدًا لمشروعنا"، وهذا لأنه يُدرك عواقب الهزيمة أو الخروج بأي نتيجة غير الفوز، فاللعب في الدوري الأوروبي وحتى الفوز به، يُعتبر أسوأ عقاب مُمكن لرجل الأعمال القطري ومشروعه.

هذا بخلاف، اهتزاز سمعة وشخصية الفريق في القارة، كان سيحتاج فترة طويلة لاستعادة الصورة التي رسمها الفريق الباريسي لنفسه في السنوات الثماني الماضية، بالأحرى كان سيلصق بنفسه الانطباع المأخوذ عنه أنه فريق يقف دائمًا أمام أول محطة كبيرة في أوروبا، لكن الرائع في الفوز، أنه جاء في نهاية مرحلة المجموعات، عكس المرات السابقة.


صحوة قبل غفوة نوفمبر


Thiago Silva PSG Liverpool Champions League 28 11 2018

في جُل مشاركات باريس سان جيرمان السابقة، كان دائمًا يحصل على تأشيرة اللعب في الأدوار الإقصائية، مع انتهاء النصف الأول لدور المجموعات، بعدها يدخل اللاعبين في سبات عميق حتى نوفمبر، وعندما يأتي موعد الصدام مع أحد العمالقة في دور الـ16، يظهر الفريق بصورة مغايرة تمامًا، للصورة المُرعبة التي يكون عليها في بداية حملة الأبطال.

أما في النسخة الحالية، فالوضع يبدو والسيناريو مختلفان 180%، أولاً بالاختبارات الصعبة التي تعرض لها الفريق، بداية بالانكسار في "أنفيلد روود"، ثم التعثر أمام نابولي بتعادلين، ثانيًا بتسلل شعور الخوف للاعبين، هذا عقبات لم يتعرض لها الفريق من قبل، مع ذلك، تغلب عليها، ووقف على قدميه مرة أخرى، ليضرب عصفورين بحجر واحد، منها بعث رسالة لكبار أوروبا، أنه جاهز لفك عقدة الدور ثمن النهائي وربع النهائي للمرة الأولى، وأيضًا للمرة الأولى، سيذهب باريس إلى دور الـ16 مُنتشيًا بدفعة معنوية شبه مثالية، بنجاته من مصير اليوربا ليج، وليس بثقة زائدة عن الحد لدرجة تصل أحيانًا إلى الغرور، يكون مبني على نتائج وهمية في دوري المجموعات، وهذا قد يكون له فائدة عظيمة في نوفمبر.


رأي فني


PSG Liverpool UEFA Champions League 28112018

رغم خسارة ليفربول في الجولة الماضية أمام النجم الأحمر في شرق القارة العجوز، إلا أن أغلب التوقعات كانت تصب في مصلحة كتيبة الألماني يورجن كلوب، لكن مواطنه توماس توخيل، كان أكثر دهاءً، في حربه التكتيكية قبل المباراة، بإعطاء إيحاء لعالم كرة القدم، أن نيمار جونيور وكيليان مبابي، غير جاهزان للمعركة بحجة الإصابة، لكن على أرض الواقع، كان يُعطي الاثنين راحة، وكأنها خطة مُتفق عليها من قبل، أن يدعي كل اللاعب الإصابة مع البرازيل وفرنسا في نفس اليوم، قبل العودة إلى باريس، والدليل على ذلك، أن نيمار، قدم أفضل مباراة مع "إلبي إس جي" منذ قدومه من برشلونة.


أقرب نسخة من نيمار الريمونتادا


Neymar PSG Liverpool 28112018

لا شك أبدًا أن نيمار كان العلامة الفارقة لتوخيل، ربما منذ مباراته الخالدة التي قاد خلالها فريقه السابق برشلونة لقهر باريس بسداسية "الريمونتادا"، لم يُقدم نيمار مستوى مُبهر في مباراة كبرى، كما فعل أمام ليفربول، لاحظنا أنه تخلى عن أسلوبه الفردي المعروف عنه، فقط سخر موهبته لخدمة الفريق، بصورة اللاعب البطل التي تنتظرها منه الجماهير، والتي جاء من أجلها إلى باريس، وهو يعرف تمامًا أن الخليفي أتى به من أجل الأبطال وليس أي شيء آخر، وإذا حافظ نيمار على هذا المستوى، فربما يذهب بفريقه بعيدًا في الأبطال ويكسر عقدة التواجد مع الأربعة الكبار في نصف النهائي.

لكم الكلمة.

 

الموضوع التالي:
كأس آسيا 2019| الإمارات أول العرب في ربع النهائي
الموضوع التالي:
كأس المالك – الهلال يقلب الطاولة على الفيصلي ويتأهل إلى ربع النهائي
الموضوع التالي:
بوريني يكشف موقفه من العرض الصيني
الموضوع التالي:
جوارديولا يكشف سبب غياب رياض محرز عن مباراة هدرسفيلد
الموضوع التالي:
موراتا وسيلة أتليتكو مدريد لتجديد عقد سيميوني
إغلاق