تحليل - لامبارت يتفوق على كلوب وليفربول يدفع ثمن طمع صلاح

التعليقات()
Getty Images
مباراة للنسيان لفريق ليفربول - تعرف على أسباب التعادل الغريب!


علي رفعت    فيسبوك      تويتر

وقع فريق ليفربول في التعادل الثالث له خلال أربعة مباريات عندما استضاف نظيره ستوك سيتي في مباراة الجولة الـ 36 من البريميرليج اليوم.

الريدز يفقدون مركزهم الثالث مباراة بعد الآخرى وأصبح مركز الصعود المؤهل للأبطال هو الآخر مهدد بعد سلسلة النتائج السلبية الأخيرة.

لكن ماذا حدث في المباراة ليجد ليفربول الذي اقترب من نهائي الأبطال نفسه غير قادر على التسجيل بشباك صاحب المركز الـ 19 والذي أوشك على الهبوط؟ هذا ما نستعرضه في الأسطر المقبلة.


تشكيلة الفريقين


تشكيلة ستوك سيتي جاءت كالتالي:

جاك بوتلاند / كيرت زوما ، ريان شاوكروس ، برونو مارتينس إندي ، إيريك بيترز / شيردان شاكيري ، جو آلين ، بادو ندياي ، موريتز باوير / مامي بيرام ديوف ، بيتر كراوتش

أما تشكيلة ليفربول فجاءت كالتالي:

لوريس كاريوس / جو جوميز ، فيرجيل فان دايك ، راجنار كلافان / ترينت أليكساندر-آرنولد ، جوردان هندرسون ، جورجينيو فينالدوم ، ألبيرتو مورينو / محمد صلاح ، روبيرتو فيرمينو ، داني إنجز

تشكيلتي الفريقين قالت الكثير في مدى أهمية المباراة بالنسبة للمدربين، فكلوب يسعى لحسم الصعود للأبطال في الموسم التالي، وبول لامبرت لا يزال متمسك بالفرصة الضئيلة الخاصة ببقائه في البريميرليج.


فرصة صلاح وتعديل ستوك لأوضاعه


بدأ فريق ستوك سيتي اللقاء بضغط كبير على نجوم ليفربول وحاولوا أن يصنعوا الهجمات والهجوم بأكثر من خط لكن سريعًا كاد محمد صلاح يمنح ليفربول التقدم.

صلاح أهدر هدف غريب من مرتدة من نصف الملعب جعل بول لامبارت يعيد حساباته في المباراة يعود بكل خطوطه للدفاع وتصعيب فكرة البناء الهجومي السهل على الريدز والذي كادوا يسجلوا منه هدف بسبب المساحات في دفاعات البوترز.

من بعد تلك الفرصة اعتمد ستوك سيتي بشكل كامل على الهجمات المرتدة وسرعات خط هجومه، لكن دون أهداف رغم وصول البوترز في أكثر من مناسبة.


كلوب يفشل في إيجاد الحلول


بعد أن أهدر كل من محمد صلاح وسجل إنجز هدفًا من تسلل تم إلغاءه، لم ينجح ليفربول في صناعة الكثير من الفرص، ففشل الريدز في الوصول لمرمى الضيوف بكل الطرق.

ومع استخدام نجوم ستوك سيتي للاندفاع البدني وإرهاب لاعبي ليفربول أصبحت الكرات المفقودة في الثلث الهجومي للريدز كثيرة بشكل واضح.

المدرب الألماني لم يتدخل حتى وقت متأخر من المباراة لإيجاد الحلول، كما يكون قد عجز تفكيره عن وضع خطة بديلة لاختراق دفاعات الضيوف.


ليفربول يدفع ثمن طمع محمد صلاح


خلال أحداث المباراة بدى بشكل واضح تركيز النجم المصري محمد صلاح على رغبته في كسر الرقم القياسي التاريخي لهداف البريميرليج وتوسيع الفارق مع هاري كين أكثر من رغبته في فوز ليفربول.

النجم المصري فقد التركيز في لقطة مبكرة كاد يسجل منها هدف أول يفتح المباراة، ثم فضل الاحتفاظ بالكرة وتعديل وضعه للتسديد بعد كرة ساقطة من يد الحارس بوتلاند على تمرير الكرة لفيرمينيو الخالي من الرقابة.

لم يمر كثيرًا حتى مرر كرة رائع لأرنولد وضح من خلالها أنه لا يزال لديه بعض الرغبة في تحقيق فريقه للفوز أكثر من تسجيله لهدف، لكن اللاعب الشاب أهدرها بغرابة.

 

إغلاق