الأخبار النتائج المباشرة
كأس العالم

تحليل - سلاح بلجيكي جديد واستسلام انجليزي في "قمة الملل"

10:04 م غرينتش+2 28‏/6‏/2018
England-Belgien-WM-28062018
أداء متواضع من الفريقين يصعد بهما لدور الـ16

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

انتزع المنتخب البلجيكي صدارة المجموعة السابعة من كأس العالم، بعد تفوقه على نظيره الانجليزي بهدف دون رد بالجولة الثالثة.

     

هدف اللقاء الوحيد جاء عن طريق البلجيكي الشاب عدنان يانوزاي من تسديدة رائعة، سكنت شباك جوردان بيكفورد حارس الانجليز.

المباراة ظن الكثيرون أنها ستكون قمة البطولة، لكنها جاءت أبعد بكثير عن ذلك تماما بكل تفاصب


التشكيل


روبرتو مارتينيز وجاريث ساوثجيت، لعبنا وكأنهما يتجنبان الفوز، باعتبار أن صاحب المركز الأول، سيلقى مشوار أصعب في المونديال.

ساوثجيت أجرى 9 تغييرات بمنح الفرصة للوفتش تشيك، جيمي فاردي، أرنولد، إيريك داير وداني روز وغيرهم مع جلوس هاري كين على الدكة.

وعلى الناحية الأخرى لعبت بلجيكا بدون مفاتيحها الأساسية وأبرزهما كيفن دي بروين، درايس ميرتينز، روميلو لوكاكو وإدين هازارد.

تشكيل المباراة أثر بشكل كبير على قوتها، وإن كانت الأمور تحسنت بشكل كبير في شوط اللقاء الثاني.


شوط ممل


يتنافس هذا الشوط مع مواجهة الدنمارك وفرنسا على الأكثر مللا في كأس العالم حتى الآن، نظرا لانعدام أي خطورة على المرميين.

ظهر بشكل واضح أن بلجيكا تريد الاحتفاظ بمكانها في المركز الثاني، وتترك الصدارة لانجلترا حتى تلقى هي المشوار الأصعب نحو النهائي أمام الأرجنتين والبرازيل وفرنسا والبرتغال.

التشكيل كان دليلا آخر على عدم رغبة أي منهما الشديدة للفوز، بغياب جميع العناصر الأساسية للفريقين.

اتسمت بلجيكا على غير العادة في بطء التحضير والتحول من الدفاع للهجوم، وكذلك انجلترا بغياب صانعي الفرص وترك الثلاثي إيرك داير وفابيان ديلف ولوفتس تشيك بالوسط.


مفاجأة بلجيكية


في الوقت الذي ظهرت فيه انجلترا غير حريصة على الفوز، حرصت بلجيكا على مفاجأة الانجليز باستغلال نقطة ضعف واضحة بدفاعهم.

داني روز البعيد تماما عن مستواه لغيابه معظم الموسم مع توتنهام، كان سببا في تعرض الأسود الثلاثة للهزيمة الأولى.

مهارة فردية رائعة من عدنان يانوزاي ومراوغة لروز وتسديدة متقنة منحت بلجيكا الثلاث نقاط والعلامة الكاملة.


استسلام انجليزي


رغم تلقي الهدف إلا أن ساوثجيت لم يقم بالتدخل وإدخال عناصر بديلة للمباراة، بل استمر الوضع كما هو عليه حتى الدقيقة 79 من الشوط الأول بدخول داني ويلبك.

اكتفاء تام من انجلترا بالاستحواذ على الكرة، دون استغلالها في أي شيء، وسط تفوق دفاعي من بلجيكا الذي اغلق كافة المساحات.


سلاح جديد


نجح مروان فيلايني لاعب وسط منتخب بلجيكا ومانشستر يونايتد، في الرد على العديد من الانتقادات الموجهة له اليوم.

يعد فيلايني واحد من أفضل اللاعبين وإن لم يكن أفضلهم، حيث كان له دورا كبيرا في تعطيل معظم هجمات انجلترا.

قام ذو الأصول المغربية بالتصدي لست التحامات هوائية من انجلترا، و3 مراوغات ناجحة، لتكسب بلجيكا سلاحا جديدا قد يمنحها أفضلية بالمراحل القادمة.