تحليل | سامبدوريا استغل «طمع» يوفنتوس فهزمه!

التعليقات()
تحليل سقوط اليوفنتوس في لويجي فيراريس

تحليل | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

صب سامبدوريا المزيد من النار في سباق المنافسة على الدوري الإيطالي "المشتعل" هذا الموسم، عندما ألحق الهزيمة بحامل اللقب يوفنتوس  بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "لويجي فيراريس"، ضمن منافسات الجولة الـ13 من عمر الدوري الإيطالي.

وارتفع رصيد السامب إلى 26 نقطة في المركز السادس، فيما تجمد رصيد البيانكونيري عند 31 في المركز الثاني، وبفارق 4 نقاط عن نابولي المتصدر.

وهنا نستعرض أبرز النقاط الفنية من المباراة:

■ اعتمد أليجري على طريقة 4/2/3/1، لكنه كان بلا فاعلية من الأطراف تقريبًا، لكن ظل الجناح الأيمن هو المتنفس الوحيد، في المقابل ركز ماريو ماندزوكيتش على الدخول للعمق باستمرار لمحاولة لعب دور المهاجم الثاني، أما أسامواه فقد التزم أكثر بالنواحي الدفاعية وتقدم على استحياء، هذا ما آراح سامبدوريا كثيرًا.

■ طريقة لعب يوفنتوس بالاعتماد أكثر على الجانب الأيمن في وجود النشيط أكثر خوان كواداردو وبمساندة فيديريكو بيرنارديسكي، الذي كان يميل إلى هذه الناحية، لذلك تفطن سامبدوريا لطريق يوفنتوس في الهجمات، واستطاع إلى حد كبير التعامل معه.

■ مع تحفظ سامبدوريا خلف بدفاع منطقة، كان يوفنتوس بحاجة لفتح الملعب أكثر عبر الطرفين بأجنحة صريحة، لكن أليجري ظل يُحاول الاختراق من العمق، ولم يكن لذلك أي جدوى في ظل "الدفاع المحكم" من القلب.

Duvan Zapata Lichtsteiner Sampdoria Juventus Serie A

■ عندما حاول أليجري تنويع هجمات وتنشيط الأطراف، قام بذلك بأسوأ طريقة ممكنة في الشوط الثاني، بتعليمات للظهيري الجنب باستمرار، وهو ما خدم سامبدوريا لا العكس، حيث وجد المساحات بالفعل في دفاعات يوفنتوس، واستطاع النيل منه.

ظل أليجري ساعيًا نحو إضافة المزيد من الفاعلية لأطرافه فدفع بجناحه دوجلاس كوستا وباولو ديبالا، وهنا تحسن أداء يوفنتوس بالفعل مع ونجح في تسجيل هدفين، لكن يسأل أليجري عن سبب تأخره في تلك التبديلات.

■ عرف البلوسيرتشياتي كيف يتعامل مع أسلوب يوفنتوس بأفضل طريقة ممكنة، فاستغل اندفاعه عبر دوفان زاباتا وفابيو كوالياريلا بأفضل طريقة ممكنة.

■ سامبدوريا في اعتماده على طريقة 4/3/1/2 وتلك الكثافة في وسط الميدان حرم يوفنتوس من بناء الهجمة بسلاسة، إضافة لقوة لاعبي وسطه في الضغط على حامل الكرة ومحاصرته وجعل خياراته للتمرير أقل، وفي كل مرة حاول يوفنتوس الاختراف من العمق فشلت محاولاته.

إغلاق