تحليل بالصور | من الأنسب لأليكسيس سانشيز في البريميرليج؟

التعليقات()
Alexis Sanchez
Getty
إلى أين مكان سيذهب المُتمرد؟

   بقلم | عادل منصور      


تُطارد الشائعات نجم آرسنال "أليكسيس سانشيز" أكثر من أي لاعب آخر في البريميرليج، لتمنعه على النادي، بتعمد إفشال كل محاولات إقناعه بتمديد عقده، الذي سينتهي بعد حوالي 14 شهرًا من الآن.

قبل ثلاثة سنوات، جاء ابن مدينة تاكوبيلا التشيلية، إلى المدفعجية، بحثًا عن تحدٍ، بعد فترة يُمكن اعتبارها جيدة من حيث الجوائز الجماعية، مع برشلونة، لكنها لم تكن كذلك على المستوى الفردي، لعدم مشاركته بصفة مستمرة ودائمة، كما كان وضعه مع أودينيزي في إيطاليا.

سانشيز اعتاد على دور البطل أو اللاعب المُخلص. ولا عجب أبدًا أن هذا الدور الذي أجاده باقتدار مع أودينيزي في جنة كرة القدم، كان سببًا في انتقاله إلى كامب نو عام 2011، في صفقة كبيرة للفريق الإيطالي، الذي انتعشت خزائنه بأكثر من 25 مليون يورو، إلا أن واقع برشلونة كان صادمًا.

Alexis Sanchez Pep Guardiola Manchester City Arsenal

في سنوات الدفاع عن ألوان البلو جرانا، تمكن أليكسيس من تسجيل 47 هدفًا من أصل 141 مشاركة في كل البطولات، وفاز كذلك بالليجا وكأس ملك إسبانيا، لكنه لم يُحقق هدفه الأكبر، وهو أن يكون رجل برشلونة الأول، وكيف يحدث ذلك في وجود لاعب خارق مثل "ليونيل ميسي"، ومعه آخرون من نوعية "تشافي هيرنانديز، أندريس إنييستا، نيمار وغيرهم من الجيل الاستثنائي.

سرعان ما استعاد بريقه كلاعب من الطراز العالمي بعد انتقاله لآرسنال، بإظهار موهبته كنجم لاتيني لا يكترث إلا لإمتاع نفسه بكرة القدم، وتسخير كل جهده للفريق سواء بشكل فردي أو جماعي! وحتى الآن يُمكن القول بأن فترة أليكسيس سانشيز في لندن، هي الأفضل له على المستوى الفردي، بدليل أنه منذ يومه الأول أصبح اللاعب الأكثر تأثيرًا في الثلث الأخير من الملعب.

بغض النظر عن اتفاقنا أو اختلافنا على موقفه من تجديد عقده مع ناديه ومع فعله أكثر من مرة لحظة استبداله، يبقى هو العلامة الأبرز في تشكيلة فينجر، فهو يتعامل باحترافية يُحسد عليها، ويُقدم أفضل ما لديه، ويُخرج الجديد من مواهبه في كل مباراة، علمًا بأنه يفعل ذلك، بالتزامن مع التقارير التي تربط مستقبله بأكثر من نادٍ كبير داخل إنجلترا وخارجها، في مقدمتهم "تشيلسي، مانشستر سيتي واليونايتد"، بالإضافة إلى الحديث عن إمكانية عودته للبرسا مرة أخرى.

من خلال ما نسمعه في وسائل الإعلام البريطانية، فإن الاتجاه السائد داخل أروقة آرسنال هو بيع سانشيز بأعلى قيمة مادية مُمكنة، لصعوبة الموافقة على شرطه التعجيزي، بحصوله على راتب أسبوعي لا يقل قدره عن 300.000 جنيه إسترليني، وهذا لا يتماشى ولا يتناسب مع سياسة الأجور داخل النادي.

وإذا فرضنا جدلاً أن العلاقة بين اللاعب وناديه وصلت لطريق مسدود، وانتهى هذا الموسم دون أن يتوصل كلا الطرفين لاتفاق نهائي، فإن الحل الأخير سيكون بيعه، لتفادي خروجه من الإمارات في صفقة انتقال حر، وهنا ستحتدم المنافسة بين الثلاثي الإنجليزي الطامع في المُقاتل التشيلي، فقد يظفر السيتي بتوقيعه أو اليونايتد أو الجار العدو، ودعونا نرى أين مكان سانشيز في خطط المدربين الثلاثة الذين يرغبون في استغلال تمرده على فينجر.

إذا نجح مورينيو في حسم الصفقة، فقد يكون المكان الأفضل لسانشيز هو مركز المهاجم الثاني خلف "زلاتان إبراهيموفيتش"، أو جناح مهاجم من الجهة اليسرى، لقدرته الهائلة على نقل الفريق من الحالة الدفاعية للهجومية، بفضل سرعته ومهارته في مراوغة لاعب واثنين، ومع إبداعات مخيتاريان في العمق وماتا في الجانب الأيمن، ستكون فرص السلطان أكبر في تسجيل أكثر من 20 هدف للموسم الثاني على التوالي مع اليونايتد.

alexis sanchez

نفس المكان سيكون في انتظار أليكسيس إذا قرر طعن النادي وجماهيره بالذهاب إلى غرب لندن. لكنه سيلعب في العمق أكثر، مع حرية أكثر في الثلث الأخير من الملعب وتبادل لمركز رأس الحربة مع دييجو كوستا، وهو نفس الدور الذي يلعبه بيدرو رودريجيز، عندما لا يبدأ كونتي بالبرازيلي ويليان منذ البداية.

alexis sanchez

 أما الانتقال إلى السيتيزينز، فيعني بنسبة كبيرة أنه قد يلعب كمهاجم وهمي، وجوارديولا معروف عنه إيمانه بهذا التكتيك، الذي حقق به نجاحات هائلة مع برشلونة، وسانشيز أخذ دروس من فينجر في كيفية لعب هذا الدور، وهذا سيؤهله ليكون المهاجم الوهمي على حساب أجويرو أو جيسوس نافاس أمام الثلاثي المُبدع "ليروي ساني، دافيد سيلفا وكيفن دي بروينه"، لكن قد تحدث مفاجأة تبدو متوقعة. أن ترفض إدارة النادي بيعه لمنافس محلي خوفًا من غضب الجماهير.

alexis sanchez

إغلاق