الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

بيولي يعترف بسلبية الوضع في ميلان ويؤكد: علينا إثبات رغبتنا في العودة للانتصارات في الملعب

10:16 م غرينتش+2 27‏/10‏/2019
Stefano Pioli Roma Milan
بيولي غير راضٍ عن الوضع في ميلان..

لم يُنكر ستيفانو بيولي، المدير الفني لميلان، سلبية الوضع داخل فريقه، إلا أنه عاد وأكد على ضرورة العمل بقوة في الفترة المقبلة للعودة إلى سكة الانتصارات.

أتى ذلك خلال تصريحاته لشبكة سكاي إيطاليا التي تلت مباراة روما، والتي انتهت بهزيمة الروسونيري بهدفين لهدف، في المباراة التي أُقيمت لحساب الجولة التاسعة على ملعب الأولمبيكو بروما.

"لقد توقعت أكثر من ذلك - يشير إلى الأداء -، خلال المباراتين الأخيرتين قد حاولنا ولكننا لم نحقق الانتصار، لقد ارتكبنا أخطاءً واضحة لا ينبغي أن تكون موجودة لفريق في وضعنا هذا."

رجل رائع _ رجل مخيب | روما وميلان

وتابع "لا فائدة من إنكار ذلك، الوضع سلبي الآن ونحن نستمر في ارتكاب أخطاء واضحة وسهلة، وليس أدل وأوضح من ذلك سوى الطريقة التي أتى بها الهدفان."

"لقد رأيت الأداء خطوة إلى الوراء مقارنة بما قدمناه في مباراة ليتشي، إذا ما تحركت الكرة ببطء، فبالتأكيد سوف نعاني لنصنع أي مساحات. لا أعتقد أننا نفتقد العزم، الأمر برمته يتعلق بإتخاذ قرارات خاطئة تُكلفك الكثير أمام فريق من نفس مستواك كروما."

"لا أعتقد أننا افتقدنا الشجاعة أو كُنّا سلبيين، بل إن الأمر تعلق بأنهم أحرزوا أهدافًا من مواقف كان يمكن تجنبها حقًا. أؤمن بأن لدينا الجودة ليكون خط هجومنا أقوى وأخطر عما كان عليه اليوم. في مثل هذه المبارايات تكون الأمور متوازنة ولكن تفاصيل بسيطة هي من تحسمها."

وتطرق صاحب الـ 54 عامًا للحديث عن تفضيله رافايل ليو على حساب كريشتوف بيونتيك، واعتبر أن الأمر فني، رغم كون بيونتيك هو النجم الأول لفريق السان سيرو منذ الموسم الماضي.

"فكرتي هي الحصول على أفضل النتائج الممكنة من كل اللاعبين المتاحين، ولكنني أعمل فقط معهم منذ 10 أيام، وبعد الأداء الجماعي المميز أمام ليتشي، قررت أن أُبقي على نفس التشكيل وعدم إقحام عديد التغييرات، هكذا أردت بناء نسقًا."

وأتم "من الواضح أننا نُريد العودة إلى طريق الانتصارات، ولكن يجب علينا أن نثبت ذلك على أرض الملعب، لا بالكلام فقط."

زانيولو يكشف سر نجاح روما في تجاوز ميلان

يذكر أن هزيمة الميلان قد جعلته يحتل المركز الثاني عشر برصيد 10 نقاط، في الوقت الذي ارتفع رصيد روما إلى النقطة 16 في المركز الخامس.