بيكيه يتحدى ريال مدريد: لن نكرر خطأ مباراة الليجا وهدفنا نهائي السوبر!

Gerard Piqué BarcelonaFC Barcelona

يرى جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة بأن فرص فوز فريقه من أجل الوصول إلى نهائي كأس السوبر الإسباني متساويه مع ريال مدريد.

النادي الكتالوني سيضرب موعدًا ناريًا مع غريمه التقليدي ريال مدريد يوم الأربعاء المقبل في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني.

مباراة الكلاسيكو بين الفريقين ستقام بمدينة الرياض في السعودية على أن يواجه الفريق الفائز نظيره بين أتليتكو مدريد وأتليتك بلباو.

ماذا قال بيكيه؟

تحدث المدافع المخضرم مع صحيفة "موندو ديبورتيفو" قبل السفر إلى السعودية، حيث قال: "كأس السوبر هو أحد الألقاب التي نهتم بها وأظهرنا على مدار تاريخنا بأننا ننافس على جميع الألقاب، سنخوض المباراة برغبة في حمل الكأس، سنلعب كلاسيكو في قبل النهائي في مباراة ستكون قوية ومعقدة ولكن اعتقد بأننا قد أتينا إلى هنا في لحظات جيدة".

وأضاف: " "ريال مدريد فريق صاحب مستوى عال، لكننا نعتقد أننا يمكن أن نلحق بهم الضرر.. في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب كامب نو هذا الموسم كان حصولهم على النقاط الثلاث غير عادل نظرا لما حدث خلال اللقاء".

واستمر: "أنا متفائل بقدرتنا على التنافس بشكل جيد والوصول إلى المباراة النهائية".

وتابع: "خلال الموقف الذي نحن فيه كل فوز يدعمنا بشكل كبير ويعطينا الثقة من أجل الأشهر المقبلة ويجعلنا ننمو كفريق، لم نفز بكأس السوبر في الفترات الأخيرة وهي بطولة اعتدنا على تقديم أداء جيد فيها على مدار تاريخنا".

واختتم بيكيه: "النظام الحالي لكأس السوبر أكثر تعقيدًا ويعطي الجميع حظوظ أكثر للفوز، إنها مباراة واحدة فقط في قبل النهائي وكذلك في النهائي، ونظرًا إلى ان المتنافسين مستواهم عالٍ للغاية ستكون المباريات متساوية وفرص الفوز ستكون 50-50".

ما هي حظوظ برشلونة للفوز؟

إذا تمكن برشلونة من تخطي عقبة ريال مدريد الذي يحظى بأيامًا أفضل من برشلونة سيكون أمام مهمة صعبة في النهائي، حيث أنه سيلعب أتلتيك بلباو مع أتليتكو مدريد كأطراف مباراة نصف النهائي الأخرى.

ويعد أتلتيك بلباو هو حامل لقب كأس السوبر الإسباني بعد الفوز في المباراة النهائية على برشلونة بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

اقرأ أيضًا:

مثل مناديل الجيب وهل يدرب بوتشيتينو المغرب .. ردود أفعال أداء حكيمي ضد غانا!

خيانة ريال مدريد .. وكيل رونالدو يعمل على نقله إلى برشلونة!

تحليل المغرب وغانا | مجرد أداء واجب؟!