الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز - بريميرليج

بيكر يستعد لكسر أفضل أرقام دي خيا - هل ينال نفس مصيره؟

7:58 م غرينتش+2 18‏/4‏/2019
Alisson Becker David De Gea Liverpool Man Utd 2018
أليسون بيكر نجم فريق ليفربول وصل للمباراة رقم 18 بدون تلقي أي أهداف ليعادل أرقام ديفيد دي خيا نجم مانشستر يونايتد.

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

نجح البرازيلي أليسون بيكر نجم فريق ليفربول الإنجليزي في معادلة الرقم الخاص الإسباني ديفيد دي خيا نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي في الموسم الماضي بالخروج بـ 18 مباراة بشباك نظيفة.

جاء هذا عقب تحقيق الفريق للفوز أمام نظيره تشيلسي في الجولة الماضية من البريميرليج بهدفين نظيفين سجلهما كل من ساديو ماني ومحمد صلاح.

فوز ليفربول قربه خطوة جديدة من لقب البريميرليج الذي ينافس مانشستر سيتي عليه في الموسم الجاري في سباق كبير مرهق لكل منهما.

وفي الموسم الماضي حقق ديفيد دي خيا نفس رقم أليسون رغم أن المنافسة مع مانشستر سيتي على سباق اللقب كانت مختلفة تمامًا عما هي عليه هذا الموسم بين الريدز والسيتزينز.

ويملك أليسون فرصة كبيرة لكسر رقم دي خيا، حال نجح في الخروج بشباك نظيفة في أيٍ من المباريات الأربعة المقبلة في البريميرليج والتي ستكون أمام كل من كارديف سيتي وهدرسفيلد ونيوكاسل وولفرهامبتون.

حقق دي خيا رقم الموسم الماضي بعد أن شارك في 37 مباراة مع مانشستر يونايتد، حيث تغيب عن مباراة وحيدة طوال الموسم كانت في الجولة الختامية ضد واتفورد وانتهت بفوز يونايتد بهدف نظيف.

بينما جاء رقم أليسون في 34 مباراة فقط، أي أقل من دي خيا بثلاث مباريات، وكما ذكرنا من قبل لديه فرصة لتحسين ذلك الرقم في الأسابيع المقبلة.

لكن لأن الأرقام بعض الأحيان تكون خادعة فدي خيا حقق ذلك الرقم بعد أن تلقى عدد أكبر بكثير من التسديدات، وأنقذ مرمى فريقه من 115 هدفًا والتقط 12 كرة، ولكمها ست مرات.

في المقابل تلقى أليسون عددًا أقل من التسديدات على مرماه وأنقذ فريقه من 67 كرة بالتحديد، والتقط 12 كرة كما لكم 15 كرة.

وانتهى الموسم الماضي من البريميرليج بتتويج مانشستر سيتي بطلًا للبطولة برصيد 100 نقطة، في المقابل انهى مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني السباق برصيد 81 نقطة وبفارق 19 نقطة كاملة، بينما يشهد الموسم الحالي صراعًا كبيرًا بين البطل وليفربول على اللقب، فهل يلقى أليسون رغم رقمه القياسي نفس مصير دي خيا ويخرج من الموسم دون البريميرليج، أم يكون لرقمه معنى وأهمية بتحقيق اللقب.