بنزيمة يتغلب على أحزان ريال مدريد بجائزة خاصة

التعليقات()
Getty Images

عكس الصورة المأساوية التي استهل بها الفرنسي كريم بنزيمة يومه، بالتجرع من مرارة الهزيمة على يد ريال بيتيس في اللقاء الختامي لموسم الليجا، ختم ذو الأصول الجزائرية يومه بشكل شبه مثالي على المستوى الفردي، بحصوله على جائزة مرموقة في فرنسا.

وتم الإعلان عن فوز بنزيمة بجائزة أفضل لاعب فرنسي محترف في الخارج، وذلك في الحفل السنوي لتوزيع جوائز الأفضل في البلاد، ليتوج مجهوده في موسمه الفردي الجيد على أكمل وجه، عكس وضعه على المستوى الجماعي، بالاكتفاء الميرينجي بلقب كأس العالم للأندية هذا الموسم.

وتعرض كريم لانتقادات لاذعة في بداية الموسم، نظرًا لضعف سجله التهديفي بعد رحيل الأيقونة كريستيانو رونالدو، إلا أنه مع الوقت، نجح في الرد على كل المشككين، بتقديم أفضل ما لديه مع المدربين الثلاثة الذين تعاقبوا على تدريب اللوس بلانكوس.

وأنهى صاحب الـ31 عاما موسمه مع النادي الملكي بحصيلة تهديفية وصلت لـ30 هدفا، مسجلا ثاني أفضل إحصائية تهديفية له في موسم واحد، بعد موسم 2011 -2012، الذي ختمه بـ32 هدفا في مختلف المسابقات.

ومن سوء طالع بنزيمة، أن تألقه في أول موسم بعيدًا عن ظل صاروخ ماديرا، بصم الفريق على موسمه الأول في القرن الجديد، بتعرضه لـ18 هزيمة في مختلف المسابقات، منهم 12 على مستوى الليجا، وهو ما لم يعهده الجيل الجديد من مشجعي النادي.

حصاد الليجا .. مفاجأة ريال مدريد السارة وأبرز المواهب الصاعدة

وبعد حصوله على الجائزة، قال الممنوع من اللعب للمنتخب الفرنسي لشبكة "بي إن" الرياضية "إلى اليوم. ما زال لدي نفس الشغف، إن كرة القدم لعبة صعبة وهناك أناس آخرون يتابعون كرة القدم، وهناك كذلك لاعبون، ومن الرائع أن يأتي التصويت من هؤلاء لأننا جميعا متشابهون. وأنا صغير، لم يكن هناك أي شيء في رأسي سوى كرة القدم، ولم يخبرني أحد أنني سأصبح لاعبا محترفا".

 

إغلاق