بلسان زميله.. كيف كان رونالدو يتعامل مع الإرهاق كمراهق في لشبونة

التعليقات()
Getty
على لسان زميله السابق في سبورتينج لشبونة.. كريستيانو رونالدو كان يقاتل على مركز أساسي منذ كان صغيرًا ولم يكن يغادر التدريبات إلا حين يقتله التعب

 


يوسف حمدي    فيسبوك      تويتر


تحدث زميل كريستيانو رونالدو حين كان طفلًا حول الرغبة والطموح اللذان لازما صاروخ ماديرا منذ بداية رحلته مع كرة القدم وحتى الآن.

وقال تونيتو الذي زامل كريستيانو رونالدو في سبورتينج لشبونة إن صاروخ ماديرا كان يغادر مقر التدريبات فقط حينما يقتله الإنهاك.

وأضاف: "لقد كان رونالدو طفلًا بعقلية رجل، طموح وساعٍ إلى النجاح دومًا ولا يفكر سوى في التطور والتعلم واكتساب المزيد من الخبرات"

وتابع: "كان يقف ويحملق في أوجه اللاعبين القدامى بنظرة توحي بأن هذا الرجل يمتلك طموحًا بأن يصبح مثلهم بل ويتخطاهم في المستقبل"

وحول قوة رونالدو البدنية قال: "كان كريستيانو ينهي تدريباته ويلتحق بالصالة الرياضية، وكنت اضطر إلى الانتظار حتى ينتهي، وأحيانًا كنت أذهب وأخبره بأن علينا الرحيل الآن لأن الوقت قد تأخر"

بعد الوداع.. رسالة إيميليانو سالا التي لم يكتبها

يذكر أن كريستيانو رونالدو قد بزغ كموهبة في سبورتينج لشبونة، قبل أن يلتحق بمانشستر يونايتد في 2003 بعد طلب شخصي من السير أليكس فيرجسون.

إغلاق