الأخبار النتائج المباشرة
الانتقالات

بعد ظهور ملامح التمرد .. جوارديولا يبعث رسالة شديدة اللهجة لساني

7:24 م غرينتش+2 17‏/7‏/2019
Sane Guardiola
يبدو أن ليروي ساني يقضي أيامه الأخيرة في الجزء السماوي لمانشستر

كتب | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


بعث مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا، رسالة تحذير للاعبه الشاب الألماني ليروي ساني، بعد ظهور ملامح تمرده على النادي.

وجاءت تصريحات الفيلسوف الكاتلوني، بعد انتشار أنباء عن تعثر مفاوضات تجديد عقده مع "السكاي بلوز" الممتد حتى منتصف عام 2021، وذلك ليس لاعتراضه على الشق المادي، بل لعدم رضاه على كثرة جلوسه على مقاعد بدلاء السيتيزينز.

وعلى النقيض من التصريحات التي أدلى بها بيب، عن أمله أن يبقى صاحب الـ23 عامًا مع السيتي، هذه المرة، أطلق سهامه نحو ما وصفهم "غير سعداء" مع النادي، متعهدًا ببقاء من هم "سعداء" فقط، في حملة الدفاع عن الألقاب المحلية الثلاثة.

وبعد الفوز العريض الذي حققه السيتي على وست هام يونايتد برباعية مقابل هدف، في مباراة ودية ضمن منافسات كأس آسيا للبريمرليج الودية، سُئل جوارديولا عن مستقبل ليروي ساني الغامض، فأجاب "النادي قد له عرضًا العام الماضي، وقلت عدة مرات، نريد فقط اللاعبين السعداء معنا".

وأضاف "سنساعده ليكون أفضل لأننا نعرف إمكاناته ومستواه، فهو شاب يتمتع بجودة خاصة ومن الصعب العثور عليها في أي مكان في العالم"، متغزلاً في موهبته التي جعلته لاعبًا يخشاه كل المنافسين، لكنه ختم حديثه في هذه الجزئية قائلاً "لن يبقى سوى السعداء معنا، أما من يشعرون عكس ذلك، فأنهم سيغادرون. يجب أن يكون للاعب رغبة حقيقية ليبقى معنا".

وتفسر بعض الصحف الألمانية وكذلك البريطانية تعثر مفاوضات تجديد عقده، لاحتمال أن يكون لديه مُخطط بالعودة إلى وطنه، لكن هذه المرة عبر بوابة بايرن ميونخ، ليحل معضلة رحيل الأسطورة فرانك ريبيري، خاصة بعد اعتراف عملاق البوندسليجا بتقدمه بعرض رسمي لشراء لاعب شالكه السابق، لكنه قوبل بالرفض لضعف المقابل المادي.