بعد الوصول للتوليفة المثالية - كيف سيلعب برشلونة بوجود ديمبلي؟

التعليقات()
Getty
هل تكون عودة ديمبلي من الإصابة أمر سيء لبرشلونة؟

بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

حصل الفرنسي عثمان ديمبلي، لاعب برشلونة الإسباني، على التصريح الطبي ليكون جاهزًا لخوض رابع مبارياته بقميص النادي الكتالوني منذ انضمامه لهم في الصيف الماضي.

ورغم أنّ عودة أغلى صفقة لبرشلونة في التاريخ للملاعب يعد خبرًا سارًا لجمهور النادي الكتالوني، إلا أنّه قد يتسبب في أزمة كبيرة للفريق خلال الفترة المقبلة.

فمنذ تولي إيرنستو فالفيردي تدريب برشلونة وهو يبحث عن التوليفة المناسبة لخوض المباريات، فطبق طريقة 4-4-2 flat و4-3-3 و3-5-2 و4-4-2 Diamond حتى استقر على الطريقة الأخيرة، خاصة بعد نجاحها في مباراة الكلاسيكو الأخيرة أمام ريال مدريد والتي انتهت بفوز البارسا بثلاثية نظيفة.

إذًا كيف يلعب البلوجرانا بوجود ديمبلي؟


الاستمرار على الطريقة ذاتها


LineUp

في حال قرر إيرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة الحفاظ على طريقته التقليدية بالاعتماد على رباعي في وسط الميدان، فإن هذا الأمر لن يكون مفيدًا بصورة كبيرة لديمبلي.

ففي هذه الحالة، سيقوم الفرنسي بمهام إيفان راكيتيتش على الرواق الأيمن المفضل له، مما يعني ضرورة امتلاكه قدرة على القيام بالمهام الدفاعية.

الأزمة الحقيقة هي أن الأرقام الدفاعية لديمبلي ليست مطمئة، فاللاعب لم يقم بهذه المهام مع بروسيا دورتموند الموسم الماضي إلا لمامًا، فحاول قطع الكرة في 30 مرة فقط طوال الموسم الماضي وبلغت نسبة نجاحه في استعادتها 70% فقط.

ربما لأن اللاعب لم يوظف للقيام بهذا الدور، كما أنّ صغر سنه قد يجعل فالفيردي يحاول تطوير هذا الجزء فيه ليكون قادرًا على تقديمه بالشكل الأمثل.


العودة للبدايات


LineUp 

في المباريات التي لعبها، أشرك فالفيردي ديمبلي في خطة 4-3-3 والتي لم تكن ناجحة بصورة كبيرة رغم الفوز على إسبانيول ويوفنتوس بوجوده، ولكن هناك بعد المشاكل في الالتزام بهذا الأسلوب.

ففي حال لعب البلوجرانا بهذه الطريقة، فسيجد أزمة في خط الوسط الذي يتواجد فيه راكي وإنييستا بطيئو الحركة، مما قد يجعل من كل هجمة مرتدة أزمة كبيرة للنادي الكتالوني، وهو ما ظهر في أول مباراة رسمية للفريق مع فالفيردي أمام ريال مدريد.

كما تقلل هذه الطريقة من حرية الحركة الممنوحة لليونيل ميسي، وفي حال حاول المدرب منح الأرجنتيني هذه الحرية، فهذا يعني المخاطرة بسواريز وعدم الدفع به في العمق وهو ما يقلل من خطورة الأورجوائي.


طريقة فالفيردي المفضلة


 LineUp

ربما يحاول فالفيردي القيام بأسلوبه التقليدي واللعب بطريقة 4-2-3-1.

ولكن المشكلة الحقيقية أنّ باولينيو لم يقدم أفضل ما لديه وهو لاعب ارتكاز آخر بجوار بوسكيتس، كما أنّ مهاجم الجناح على إنييستا لن تكون سهلة مع تقدمه في العمر.

الأفكار النظرية كثيرة، والإحتمالات أكثر، والصعوبات ستزداد بتعاقد برشلونة المحتمل مع فيليب كوتينيو الذي قد يجعل النادي الكتالوني يغير طريقته مجددًا لأن البرازيلي يتميز أكثر ما يكون بالقيام بمهام صانع الألعاب.

وفي حال صدقت الشائعات وضم البلوجرانا أنطوان جريزمان، فقد يجد الفريق نفسه يلعب بطريقة هجومية دون وجود أي غطاء دفاعي لحمايته من الهجمات المرتدة التي كثيرًا ما قتلت برشلونة.

فما هي حيل وأفكار فالفيردي للاستفادة حاليًا من ديمبلي؟ وما الذي سيفعله لو تعاقد برشلونة مع جريزمان وكوتينيو أو أحدهما خلال الشتاء الجاري؟ وهل سيخاطر بتغيير توليفته الناجحة لإيجاد مركز مناسب للاعبيه الجدد؟

سنرى..

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق