الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

بعد الاستبعاد من المنتخب الإسباني-هل يكون ديربي لندن بوابة موراتا لإعادة إحياء موسمه؟

12:23 م غرينتش+2 31‏/3‏/2018
Alvaro Morata Chelsea
موراتا في طريقه لرقم سلبي جديد قبل موقعة تشيلسي أمام توتنهام

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

يمر ألفارو موراتا، مهاجم تشيلسي، بموسم يعد من الأسوء له في مشواره بالملاعب الأوروبية، ولكن الوضع مؤخرا بدأ يزداد سوء.

استبعاد موراتا من صفوف المنتخب الإسباني في لقاءيه الوديين الأسبوع الفائت لم يكن بالغريب بعد المستوى المتراجع لمهاجم ريال مدريد ويوفنتوس السابق.

لم يسجل موراتا في 2018 حتى الآن إلا هدفا واحدا كان في كأس الاتحاد الإنجليزي أمام ليستر سيتي، وفشل في تسجيل أي هدف في بطولة الدوري للبلوز.

وفي حالة فشل المهاجم الإسباني في التسجيل في ديربي لندن الأحد أمام توتنهام سيكمل مائة يوم بالتمام والكمال من الصيام عن التهديف في البريمير ليج.

ويملك موراتا حتى الآن 10 أهداف مع تشيلسي، آخرها كان هدفه في مرمى برايتون في لقاءات "البوكسينج داي" بديسمبر الماضي.

وفقد موراتا موقعه في التشكيل الأساسي، إذ يفضل كونتي مؤخرا اللعب برأس حربة وهمي أو الدفع بأوليفييه جيرو كما فعل أمام برشلونة بدوري الأبطال.

ورغم التشكك الكبير في فكرة تعويض لاعب بمواصفات دييجو كوستا، مهاجم الفريق السابق، بآخر من شاكلة موراتا، لكن لم يتوقع أحد هذا الوجه الهزيل من لاعب دفع فيه ما يقارب من 80 مليون يورو.

وعندما وصف أنطونيو كونتي، مدرب تشيلسي، موراتا بالفتى المهذب في سبتمبر الماضي لم يكن مخطئا، فتشيلسي افتقد للشراسة والشخصية المقاتلة والوقحة لكوستا على الميدان هذا الموسم، كما أن كونتي شخصيا لم ينجح في تغيير الأسلوب والتغلب على رحيل كوستا الذي تسبب فيه.

ولكن كونتي يبدو أنه لا يزال يثق في مهاجمه، إذ قال في المؤتمر الصحفي للقاء توتنهام أنه يؤمن أن موراتا سينهي الموسم بشكل مختلف: "كان يعاني من مشكلة على صعيد ظهره، ولكنه تعافى الآن وأنا سعيد بذلك".

وأضاف: "سجل أمام ليستر وهذا هدف مهم لنا وله بالأخص، الآن أنتظر منه ختام رائع للموسم".

ولا يوجد فرصة أفضل من لقاء سبيرز هذا الأحد أمام موراتا إذا كان يأمل في إعادة إحياء موسمه، والأهم، اللحاق بقطار كأس العالم قبل فوات الأوان.