الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي

بدون تحفظ .. تشيلسي يعتذر عن فضائح رئيس الكشافة الجنسية

5:35 م غرينتش+2 6‏/8‏/2019
Stamford Bridge
الواقعة مرت مرور الكرام

اكتفى نادي تشيلسي ببيان اعتذار عن فضائح رئيس فريق كشافة اللاعبين إيدي هيث الجنسية، مع اعتراف واضح وصريح بأنه سُمح له بالعمل داخل النادي بطريقة طبيعية في سبعينات القرن الماضي.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ذا صن"، فإن المسؤولين في النادي –آنذاك- كانوا على علم بجرائم الراحل عن عالمنا في ثمانيات القرن الماضي، إلا أنهم لم يُحركوا ساكنًا.

وقال البيان، إن كل من وقع ضحية لإيدي هيث قبل وفاته عام 1983، يَحق له التقدم بطلب للحصول على تعويض، رغم مرور عشرات السنوات على هذا الحادث.

كما بصم البيان على صحة ما ذكرته الصحيفة البريطانية، بالتأكيد أن بعض المسؤولين في النادي كانوا على علم بما يفعله رئيس قطاع الكشافة في حقبة السبعينات، لكنهم وفقًا للبيان "غضوا الطرف"، بما فيهم مساعد المدرب السابق داريو جرادي، الذي ما زال على قيد الحياة حتى الآن بعمر 78 عامًا.

وانتقد سلوك جرادي، كونه تكتم على الحقيقة، رغم تلقيه بشكل شخصي أكثر من بلاغ يتهم هيث بإساءة جنسية لأطفال وناشئين في النادي بعمر 10 و17 عامًا، مع ذلك أنكر ذلك في مقابلة حصرية مع شبكة (BBC).

وخلصت المراجعة التي كشف عنها تشيلسي في بيانه، أن هناك حوالي 23 شاهدًا على هذه المعاملة، منهم 15 أبلغوا بالفعل عن اعتداءات جنسية خطيرة، والتي وصلت لاتهام هيث باغتصاب الأطفال، فضلاً عن مبالغته في الإساءة للأطفال أصحاب البشرة السوداء، مع ذلك أفلت من العقوبة –آنذاك- لتكتم المسؤولين على جرائمه.