جوميس يتحدث .. الهلال المختلف ووظيفته بعد الاعتزال وتبرعاته لسانت إيتيان

آخر تحديث
al hilal twitter

أكد الفرنسي بافيتمبي جوميس؛ مهاجم الهلال السعودي، أن ناديه مختلف تمامًا عما يتصور الأوروبيون، موضحًا أن بالزعيم توافر لديه ثلاثة جوانب مهمة، لذلك وافق على عرضه.

الفرنسي كان قد انضم للأزرق في صيف عام 2018 قادمًا من جلطة سراي التركي، وحقق معه لقب الدوري المحلي وكأس الملك، ودوري أبطال آسيا.

اقرأ أيضًا | جوميس: ما حدث للهلال حدث ليوفنتوس وليفربول .. لن نستسلم

وقال جوميس، خلال تصريحاته لموقع " so foot" الفرنسي: "رحلت عن جلطة سراي بعد موسم رائع، لأنه كان يعاني من بعض المشكلات الاقتصادية، وعندما تلقيت عرض الهلال كان عمري 33 عامًا، وفي هذا العمر الجانب المادي يصير مهمًا، وأنا أرى أن المسيرة الناجحة يجب أن تجمع بين عدة أشياء في الوقت نفسه؛ كرة القدم فهي الأولوية، والعائلة وعائلتي تأقلمت بشكل جيد في السعودية، وأخيرًا الجانب المادي، وبالهلال وجدت أن الثلاثة أشياء مجتمعة".

وأضاف: "الهلال نادٍ كبير، على عكس ما يتوقع الأوروبيون، فهو كباريس سان جيرمان في فرنسا، وبعد أن قضيت معه ثلاث سنوات، يمكنني أن أقول أنه كان اختيارًا موفقًا، وليس عبثيًا أو فترة إجازة".

بسؤاله عن طبيعة الحياة في المملكة، علق: "السعودية بلد جميل والعيش به جيد، ليست حياة بدائية، بل نها حياة من الدرجة الأول، هنا يوجد مناظر طبيعية وتاريخ رائع وشعب كريم، ربما لا يعرفه الكثيرون بأوروبا، بسبب إغلاق الحدود، لكنها ستكون بلدًا مهمًا في المستقبل القريب".

وعن إمكانية العودة للعب بفرنسا قبل نهاية مشواره بالملاعب، أوضح: "أنا لا أغلق الباب أمام أي احتمال، بالفعل أتلقى اتصالات من أندية أوروبية، وخاصةً الفرنسية منها، خلال كل ميركاتو، وهو أمر يسعدني، لكن الأمر متروك للمستقبل، إذا تلقيت عرضًا مغريًا ووقتها كانت لدي الرغبة والقدرة على مواصلة المشوار، سأوافق، بالإضافة إلى أنه هناك بعض الأندية تقدم لي عروضًا لأكون جزءًا من هيكلها الإداري بعد نهاية مسيرتي".

وبشأن موعد اعتزاله، أجاب: "عندما أشعر أنني لم تعد لدي رغبة للاستمرار في الملاعب، سأكون صادقًا مع نفسي واعتزل، أريد أن أقدم كل شيء لدي كي أترك صورة جيدة عني، لا أريد أن اعتزل وأنا مهاجم مُتعب، عليّ أن أني مشواري بشكل جيد، كنهاية فيلم أو كتاب جيد".

وبخصوص مهنته بعد الاعتزال: "المؤكد أنني لن أكون مدربًا، لا أرى نفسي في هذا المنصب، قد أعمل في الهيكل الإداري للأندية أو في وسائل الإعلام".

Bafetimbi Gomis - hilal - nassr - spl 23-2-2021

واختتم الأسد الفرنسي بالحديث عن تبرعاته لمدينة سانت إيتيان الفرنسية: "بدأ كل شيء من هذه المدينة، هناك أدركت أنني أريد أن أكون لاعب كرة قدم، وأهل المدينة قدموا لي التعليم والحب والقيم، هي مدينة لنا تاريخ، وإذا كان والدي قادرًا على العيش لمدة عشر سنوات أو 15، فهذا بفضل الرئيس روميير وابنته طبيبة القلب، أنا مدين لهما بالكثير، وأقل شيء من الممكن أن أقدمه هو أن أساعد أهل سانت إيتيان، لأنها مدينة فقيرة، أريد أن أقول لهم شكرًا حتى لو لم أتمكن أبدًا من رد الجميل لهم".

جوميس كان قد بدأ مسيرته الكروية في صفوف سانت إيتيان، قبل أن يرحل عنه في صيف 2009 متجهًا إلى ليون الفرنسي، ثم سوانزي سيتي الإنجليزي، ثم مارسيليا الفرنسي، وأخيرًا جلطة سراي ثم الهلال.