الأخبار النتائج المباشرة
دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

محيط رعب جديد؟ .. الهلال يهيمن وذكريات مريرة للنصر بملعب الملك فهد

11:04 م غرينتش+2 5‏/8‏/2020
النصر - الهلال - كارلوس إدواردو
هيبة العالمي على ملعبه غائبة!

سوء حظ غريب يواجهه النصر السعودي، على ملعبه؛ ملعب الملك فهد الدولي، خلال لقاءات الكلاسيكو أمام الغريم التقليدي والجار الهلال، الذي يهيمن على ذاك الملعب وكأنه معقله.

الزعيم فرض سيطرته الكاملة على ملعب الملك فهد، الليلة، ولقن العالمي درسًا قاسيًا يهزيمة برباعية مقابل هدف وحيد، ضمن الجولة الـ23 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين. (طالع التفاصيل)

الفوز جعل الأزرق يطير بصدارة جدول الترتيب برصيد 54 نقطة، ليوسع الفارق مع العالمي، صاحب الوصافة برصيد 45 نقطة.

الهلال خسر ملعبه؛ ملعب جامعة الملك سعود أو "محيط الرعب" كما تحب الجماهير أن تُطلق عليه، لكنه يبدو أنه لن يخسروا ذلك اللقب، وسيمنحوه لملعب الملك فهد، وفقًا لنتائج فريقهم التاريخية عليه، فالقصة ليست فقط تفوق تاريخي، لكن الغريب أن أثقل الهزائم بين الفريق، شهدها هذا الملعب، وجميعها كانت للنصر..

اقرأ أيضًا | ما حدث جريمة والأفضل ولو بالبراعم .. ردود الأفعال على فوز الهلال أمام النصر

نُوضح بداية أن استاد الملك فهد الدولي افتتح عام 1987، وقد أقيم لقاء ديربي الرياض الأول عليه عام 1988 ضمن الجولة الـ11 من الدوري السعودي موسم 1988-1989، وانتهى بالتعادل 2-2 وكانت مباراة مثيرة وجميلة، وقد سجل فهد الهريفي هدفي النصر فيما أحرز سعد مبارك وحسين الحبشي هدفي الهلال.

الهلال يمتلك تفوقًا نسبيًا على النصر في مبارياتهما معًا على ملعب الدرة، إذ خاضا 41 مباراة في الدوري السعودي حسم الزعيم 16 منها لصالحه فيما كان نصيب العالمي الفوز في 13، وانتهى 12 مباراة بالتعادل.

الهلال يتفوق كذلك على صعيد الأهداف، إذ سجل ضد النصر على استاد الملك فهد الدولي 63 هدفًا، فيما وصل رصيد النصر إلى 48 هدفًا.

نتيجة الليلة واحدة من أثقل هزائم ديربي الرياض في تاريخ النصر على ملعبه، لكن سبقها نتيجتين ثقيلتين أخرتين أيضًا على الملعب نفسه، فاز بكلتاهما الزعيم..

الأولى كانت في 20 إبريل 2010، بنصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وفاز الزعيم وقتها في الوقت الأصلي بنتيجة 5-3، سجل للأزرق وقتها؛ ياسر القحطاني "هدفين"، ميريل رادوي "هدفين"، ومحمد صالح نامي، أما للعالمي، فأحرز له فيكتور فيجاروا "هدفين"، ريان بلال.

الثانية كانت في 4 مايو 2017، بالجولة الـ26 من الدوري المحلي، وفاز الأزرق هذه المرة 5-1، أحرز الأهداف نواف العابد وكارلوس إدواردو وهاتريك لعمر خربين، بينما هدف العالمي سجله مارين توماسوف.

ومنذ ذلك الحين، ويسعى العالمي لكسر هذه النتائج القاسية بنتائج أكبر تُسجل في تاريخ ديربي العاصمة.

الانتصار 5-1 هو الأكبر للهلال على ملعب الدرة أمام النصر، وقد حقق انتصارًا آخر مثيرًا بنتيجة 4-3 عام 2014، فيما يُعد الفوز بنتيجة 3-0 عام 1997 هو الأكبر لفارس نجد.

الانتصار الأهم للنصر على ملعبه الدرة كان في إياب الموسم الماضي، حيث فاز بنتيجة 3-2 لينتزع صدارة الدوري السعودي من منافسه ويُمهد طريقه نحو التتويج باللقب.

الفريقان التقيا على أرض ملعب الدرة في مباراة الإياب من الدوري السعودي للمحترفين 11 مرة، منذ انطلقت البطولة موسم 2008-2009، ولم يُقام لقاء الإياب خارج الملعب سوى مرة واحدة كانت موسم 2017-2018، حيث أقيم على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الملز.

تلك المواجهات الـ11 شهدت 7 انتصارات للهلال مقابل 4 للنصر وغاب عنها التعادل، وسجل الهلال 22 هدفًا والنصر 12.

الأرقام أعلاه تؤكد تفوق الهلال على النصر حين يلتقيا في الدوري السعودي على استاد الملك فهد الدولي، فهل سيتخذه الجمهور محيطًا للرعب جديد بعد خسارة ملعب الجامعة؟