المونديال اليوم - تحديد مصير تونس وألمانيا تبحث عن الانقاذ

التعليقات()
Getty
لقاءات تحديد المصير بالمجموعة السادسة والسابعة

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

يشهد اليوم، السبت 23  يونيو، ثلاثة لقاءات مونديالية، اثنين من المجموعة السابعة وواحدا عن المجموعة السادسة سترسم بشكل كبير شكل المتأهل عنهم.

في الأسطر المقبلة سنستعرض ظروف تلك المباريات معًا:


بلجيكا وتونس


Tunisia

المباراة ستكون الثانية لكلا الفريقين وكل منهما موقفه مغاير للآخر تمامًا فبلجيكا ستبحث عن الفوز وتأكيد الصعود لدور الـ 16 قبل مواجهة إنجلترا في الجولة الأخيرة.

بينما ستكون تونس على استعداد لتقديم أي شيء من أجل الاستمرار في كأس العالم لجولة إضافية على الأقل وتعليق مصيرها من الصعود لدور الـ 16 أو الرحيل للجولة الثالثة والأخيرة بدور المجموعات.

سجل المواجهات التاريخي بين الفريقين يمنح تونس أملًا كبيرًا، حيث انتهت المواجهة الوحيدة الرسمية بينهما بالتعادل بهدف لمثله وكانت في كأس العالم 2002.

الفريقان التقيا مرة آخرى وحيدة بشكل ودي في 2014 أثناء تحضير بلجيكا للمونديال، وانتهت بفوز الفريق الأوروبي بهدف وحيد سجله ميرتنز بالدقيقة الأخيرة.


كوريا الجنوبية والمكسيك


Hirving Lozano Jesus Gallardo Mexico

لا تختلف ظروف تلك المباراة كثيرًا عن ظروف مواجهة تونس وبلجيكا، فهناك خاسر من الجولة الأولى يبحث عن الإنقاذ وآخر حقق الفوز يريد تأكيد الصعود.

المنتخب المكسيكي سيحاول بكل ما أوتي من قوة أن يثبت أن مواجهته أمام ألمانيا وتحقيق الفوز لم يكن عبارة عن مجرد حالة تألق عابرة.

بينما سيسعى سون ورفاقه للتأكيد على انهم لم يأتوا لكأس العالم لمجرد مشاركة مشرفة ووداع مبكر، لذا من المنتظر أن تكون المباراة حماسية للغاية.

تاريخ الموجهات بين الفريقين مليء بالمباريات الندية وتبادل السيطرة بين المنتخبين، فالمكسيك حققت الفوز في المباراة الوحيدة التي جمعت الفريقين في المونديال قبل ذلك في عام 1998، بينما حققت كوريا الفوز في مباراة كأس العالم للقارات.

اجمالا فاز كل فريق مرتين وتعرض للخسارة من المنافس مرتين ما بين المباريات الرسمية والودية، وانتهت مواجهتين آخرتين بينهما بالتعادل.


ألمانيا والسويد


Germany training World Cup

المنتخب الألماني بطل العالم سيجد نفسه في موقف غاية بالصعوبة في مباراة اليوم أمام السويد، فالأخير يكفيه تعادل أمام المانشافت بعد حصد نقاط لقاء كوريا الجنوبية، وادراكه لمدى احتياج نظيره الألماني لنقاط المباراة.

بينما لن يستطيع المنتخب الألماني اللعب على أي احتمال سوى تحقيق الفوز، خاصة بعد الخسارة في المباراة الافتتاحية أمام منتخب المكسيك، وتقلص أماله في الصعود لدور الـ 16.

الموجهات التاريخية بين الفريقين طويلة وممتدة لثلاثينيات القرن الماضي في كأس العالم، وتشهد تفوق كاسح للألمان الذين فازوا في تسعة لقاءات من أصل 14 وتعادلوا في أربعة بينما تعرضوا للخسارة في مواجهة وحيدة.

 

إغلاق