المدير الفني لأوروجواي يتحدث عن صلاح ويؤكد: مصر الحصان الأسود لمونديال روسيا

التعليقات()
المنتخب الأوروجوياني يستهل مشواره في المونديال بمواجهة الفراعنة

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد أوسكار تاباريز؛ المدير الفني للمنتخب الأوروجوياني، على صعوبة مجموعته في كأس العالم روسيا 2018، مشددا على أن المجموعة ربنا تبدو سهلة على الورق إلا أن المونديال له حسابات أخرى.

أوروجواي تقع في المجموعة الأولى رفقة منتخبات مصر وروسيا والسعودية، وتستهل مشوارها بملاقاة الفراعنة في 15 من يونيو المقبل.

تاباريز قال، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده البوم الأربعاء: "يردد البعض أن مجموعتنا سهلة، لكن هذا غير صحيح بالمرة ربما يكون صحيحا على الورق إلا أننا في مجموعة واحدة مع منتخب روسيا البلد المستضيف ومن هنا تأتي الصعوبة، حيث يخوض المباريات على أرضه ووسط جمهوره الذي سيسانده بكل قوة بالطبع للتأهل للأدوار النهائية، وأيضا منتخبي مصر والسعودية ليسوا بالمنافس السهل، صعودهم للمونديال يعني أنهم ضمن أفضل 32 منتخبا في العالم.

"16 منتخبا فقط سيتأهلون للدور التالي وهذا يزيد من صعوبة البطولة، نرغب في التأهل من المجموعات أولا ومن ثم سيكون لنا حسابات أخرى وفقا لكل مباراة على حدى، لأن المونديال دائما ما يحمل مفاجآت كما حدث في بطولة عام 2014، عندما ودع منتخبي إنجلترا وإيطاليا المنافسات من الدور الأول".

عن مواجهة المنتخب المصري في افتتاح مواجهات أوروجواي بالبطولة، علق المدير الفني: "المباراة الأولى دائما ما تكون صعبة وبمثابة تحدي كبير للجميع، حيث أنها تؤثر على معنويات اللاعبين لاستكمال المشوار، ومصر أحد الأحصنة السوداء في كأس العالم هذا العام، منتخبها لا يستهان به وجذب انتباه الكثيرين، لذلك فالمباراة ليست سهلة بالمرة.

"الفراعنة أيضا لديهم محمد صلاح، الذي يتألق بشكل كبير في الدوري الإنجليزي ويحقق إنجازات عظيمة مع ليفربول ووصل لنهائي دوري أبطال أوروبا، صلاح ليده سرعات كبيرة ودائما ما يسجل أهدافا إلا أننا ننظر للمنتخب ككل ومصر ليس صلاح فقط، كرة القدم لعبة جماعية، وبالتأكيد سيكون بحاجة لكافة جهود اللاعبين".

يذكر أن المنتخب المصري بدأ منذ أيام  معسكر مفتوح ضمن المرحلة الإعدادية الأخيرة لكأس العالم، ويطير مساء اليوم إلى الكويت استعدادا لملاقاة المنتخب الكويتي في 25 من مايو الجاري، ثم يواجه منتخب كولومبيا بإيطاليا في الأول من يونيو المقبل ثم أخيرا مواجهة بلجيكا ببروكسل في السادس من نفس الشهر.

إغلاق