الكلاسيكو | تاريخ شعاري برشلونة وريال مدريد

التعليقات()
DAZN

ها قد بدأ العد التنازلي للكلاسيكو .. المباراة الأكبر للأندية على وجه الأرض .. صراع تنحبس فيه أنفاس الملايين وهم يتابعون 22 رجلًا في أرض ملعب كامب نو انتظارًا لعدد الأهداف التي ستلج كل شبكة وتعلن عن فائز واحد فقط وربما تعلن عن تعادل لا يُرضي لكنه على الأقل يجعلك تذهب لعملك أو جامعتك أو مدرستك في اليوم التالي بدون حرج ..!

اليوم سنبحر معاً في التاريخ .. تاريخ شعاري برشلونة وريال مدريد، وإذا تمعنّا جيدًا يمكننا أن نلمح جزءً من تاريخ الناديين نفسه وليس الشعارين فقط
...


برشلونة | "كومامالا، فرانكو، وجامبر" .. الأكثر تأثيراً على الشعار


 


نقرأ من الموقع الرسمي لنادي برشلونة –بتصرف- .. كعادة أغلب الأشياء في بدايتها، لا يكون الإبداع سيد الموقف بل تكون التقليدية هي السائدة، لذلك استعان برشلونة بشعار المدينة كشعار رئيس للنادي مضافاً إليه التاج الملكي الإسباني وفوقه خفاش أسود كالذي على شعار عدة أندية في اقليم فالنسيا.
استمر الشعار بدون تغيير حتى عام 1910، أي بعد إنقاذ الرئيس التاريخي خوان جامبر للنادي من أزمة في عام 1908 فتم إتخاذ قرار بتصميم شعار خاص بالنادي لذلك تم عمل مسابقة بين أعضاء النادي فاز بها كارلس كومامالا، وهو حاصل على شهادة في الطب وكذلك في الفنون الجميلة كما لعب للنادي الكتلوني بين عامي 1902 و1913.

كومامالا ابتكر شعاراً جميلاً احتوى على عدة رموز جمع بينها ببراعة. حيث ظهر اللون الأحمر والأزرق في أسفل الشعار وهو ألوان قميص برشلونة التي استلهمها خوان جامبر من ألوان نادي بازل –المدينة التي تنتمي لها أصوله-  بينما احتوى النصف العلوي من الشعار على قسمين .. الأول خاص بصليب القديس جورج وهو أحد أشهر قساوسة اقليم كتلونيا إن لم يكن أشهرهم بينما احتوى القسم الأخر على اللونين الأصفر والأحمر ألوان اقليم كتلونيا.

كان هذا التغيير الأكبر في تاريخ شعار برشلونة، ومنذ هذا العام وحتى الآن جرت تعديلات بسيطة بدون الإخلال بالشعار أو بأقسامه، لكن كان هناك حادثة شهيرة في عام 1939 عندما أجبر نظام الجنرال فرانكو نادي برشلونة على تغيير كلمة F.C.B. المتواجدة في منتصف الشعار والتي تعني نادي برشلونة لكرة القدم باللغة الكتلونية إلى C.F.B. وهو نفس المعنى لكن باللغة الإسبانية كنوع متزامن مع فرض الهيمنة على اقليم كتلونيا من قبل فرانكو الذي كان يحاول بسط نفوذه الثقافي قبل السياسي على المجتمع الكتلوني كما تم تقليل عدد الخطوط الحمراء والصفراء في الشعار لمحاولة طمس علم كتلونيا إلا أن عدد الخطوط عاد من جديد بعدها بـ 7 سنوات لكن لفظة F.C.B. بالكتلونية لم تعد إلا بعد 36 عاماً بعد انتهاء عهد فرانكو وعودة اللغة الكتلونية لأحضان الشعار بدلاً من الإسبانية.

تقريباً لم يطرأ تعديلاً يذكر –إلا ما تظهره الصورة المجمعة- إلا في عام 2002، فمع دخولنا في القرن الحادي والعشرين، صارت الحاجة لعمل بعض التعديلات التي تناسب عصرنا الحالي وجعل الشعار أكثر حداثة لذلك قام المصمم كلاريت سيراهيما بتصغير حجم الحروف مع تقليل عدد النتوءات الكثيرة في الشعار ليسهل استخدامه في استخداماته المتعددة ومنها
الرسمي والتجاري بطبيعة الحال.


ريال مدريد | تاج ألفونسو المتأرجح



بالمثل تأثر شعار ريال مدريد بما جرى من أحداث سياسية في إسبانيا على مدى القرن العشرين، إلا أن التغييرات التي طرأت على الشعار لم تكن بالإجبار كما حدث أحياناً مع شعار البرسا.

البداية كانت كما حدث مع شعار برشلونة، بشعار خالي من الإبداع نوعاً ما قبل أن يحدث تغيير مهم بعد ست سنوات منذ إنشاء النادي وتحديداً في 1908 عندما تم ابتكار فكرة أكثر إبداعاً لدمج الأحرف المكونة لشعار الريال (MCF) وهي الفكرة التي استمرت حتى يومنا هذا.

التغيير المهم الآخر حدث في عام 1920 عندما تحول اسم النادي من "مدريد لكرة القدم" إلى "ريال مدريد" بعد أن أنعم الملك ألفونسو الثالث عشر باللقب الملكي على نادي العاصمة الإسبانية وذلك في فترة رئاسة بيدرو باراجيس ليظهر التاج الملكي فوق شعار النادي.

لكن مع سقوط الملكية في عام 1931 عاد ريال مدريد إلى اسمه السابق "مدريد لكرة القدم" وتم إزالة التاج من فوق شعار النادي مع وضع تغيير آخر يتمثل في شريط بنفسجي يمثل اقليم كاستيا الذي ينتمي إليه النادي الملكي ومدينة مدريد وهو الشريط البنفسجي الذي استمر حتى يومنا هذا.

بعد انتهاء الحرب الأهلية الإسبانية وتحديداً في عام 1941، عاد ريال مدريد لوضع التاج فوق الشعار مع إضافة اللون الذهبي كناية عن الطابع الغني الذي يتميز به البلانكوس ليعود اسمه إلى ريال مدريد.

لم يتغير الشعار حتى يومنا هذا باستثناء عام 2001 عندما تم استبدال اللون البنفسجي للشريط باللون الأزرق لمزيد من التناسق في الألوان داخل الشعار ولزيادة وضوح اللون الذهبي كما تم تصغير حجم التاج في عام 1997.

إغلاق