الفوز الأخير لميلان في تورينو - جاتوزو يسعى لتكرار ما فعله كلاعب منذ 7 سنوات

التعليقات()
social media
فوز ميلان على يوفنتوس الأخير في تورينو أتى من تتويج الروسونيري بالاسكوديتو.


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يستضيف يوفنتوس، على أرضية ميدانه، أليانز ستيديوم، ميلان في قمة الجولة الثلاثين من الدوري الإيطالي، حيث يدخل كلا الفريقين من أجل تحقيق الفوز لاستكمال المسيرة الرائعة منذ بداية العام الجاري في مسابقة الدوري.

يوفنتوس لم يعرف طعم الخسارة ولم تتلقى شباكه أهدافا في الدوري منذ بداية 2018، وميلان يحاول مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية منذ بداية الدور الثاني فلم يعرف طعم الخسارة في الـ10 لقاءات الأخيرة بالدوري.

السيدة العجوز بقيادة ماسيمليانو أليجري تسعى للاقتراب من اللقب السابع في تاريخه، بينما يسعى الديافولو للفوز من أجل الضغط أكثر والاقتراب من هدفه الأول الموسم الحالي بالعودة لدوري أبطال أوروبا، حيث يشهد منافسة رباعية مع روما ولاتسيو وإنتر.

الخسارة الأخيرة ليوفنتوس أمام ميلان في الدوري الإيطالي جاءت ضمن موسم 2010-11 والذي حقق به ميلان الفوز بلقبه الأخير والـ18، قبل أن يسيطر يوفنتوس على اللقب المحلي.

نصحبكم في جولة سريعة لما شهدته فوز ميلان الأخير في تورينو.

الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإيطالي، شهدت محاولات من ميلان للفوز من أجل اسقاط منافسيه خاصة مع تواضع مستوى يوفنتوس في ذلك الموسم تحت قيادة لويجي ديل نيري، وتواجد ماسيمليانو أليجري في أول مواسمه مع ميلان.

على الملعب الأوليمبي في تورينو، دخل يوفنتوس بتشكيل مكون من، بوفون في حراسة المرمى، ودفاعيا، بارزالي وكيليني وسورنسين وأرماند ترواري، وخط وسط يضم ماركزيو وفيليبي ميلو وخورخي مارتينيز وكراسيتش، وثنائي هجومي مكون من أليساندرو ماتري ولوكا توني.

بينما اعتمد أليجري على كلا من كريستيان أبياتي، وفي الدفاع على أباتي ونيستا وتياجو سيلفا وماريك يانكوليفسكي، في خط الوسط ماتيو فيلاميني وجينارو جاتوزو ومارك فان بوميل، وبالهجوم، كيفين برنس بواتينج وأنطونيو كاسانو وزلاتان إبراهيموفيتش.

Allegri Gattuso

الشوط الأول من اللقاء انتهى سلبيا، وفي الدقيقة الأولى من الشوط الثاني حصل جينارو جاتوزو على بطاقة صفراء.

جاتوزو المدير الفني الحالي لميلان والذي سجل 16 هدفا فقط في مسيرته الكروية، سجل هدفا في مرمى بوفون في الدقيقة 68، ليكسر حينها صيامه التهديفي الذي استمر لما يقارب 3 مواسم.

الفوز حينها جاء ردا على خسارة لقاء الذهاب بالدور الأول على ملعب سان سيرو بهدفين مقابل، وقرب الفريق خطوة أكثر من أجل الحصول على الاسكوديتو الغائب منذ عام 2004.

الآن يعود جاتوزو كمدرب أمام يوفنتوس لأول مرة على رأس العارضة الفنية، أمام مدربه السابق ماسيمليانو أليجري، والمدير الفني الحالي ليوفنتوس.

يوفنتوس منذ أن انتقل لملعبه الجديد يوفي ستيديوم، لم يعرف طعم الخسارة في الدوري الإيطالي سوى 4 مرات، علما بأن خسارته أمام ميلان كانت الخسارة الأخيرة له على ميدانه في الدوري الإيطالي قبل الانتقال للملعب الجديد.

ونجح كلا من إنتر وسامبدوريا وأودينيزي في تحقيق الفوز على يوفنتوس بالترتيب على أرضية ميدانه، بينما يعد لاتسيو هو الفريق الرابع الذي نجح في تكرار هذا الأمر الموسم الحالي، فهل يكون ميلان الخامس تحت قيادة جاتوزو الذي يسعى للتفوق على استاذه، قبل موقعة مرتقبه أيضًا في نهائي الكأس في مايو المقبل؟

الموضوع التالي:
ميلان ينجح في خطف جروينفيلد من ثلاثي البريميرليج
الموضوع التالي:
في رحلته من أجل فك لعنة المهاجمين التاريخية.. هل ينجح هيجوايين مع تشيلسي
الموضوع التالي:
رئيس أحد السعودي: القرار النهائي لضم مؤمن زكريا من الأهلي خلال 24 ساعة
الموضوع التالي:
تحليل | هازارد كمهاجم .. لماذا فشلت الفكرة؟
الموضوع التالي:
يونس محمود: اليابان خصم السعودية المحبب في آسيا
إغلاق