العنبري: لعبنا للوصول لركلات الترجيح وكنا حذرين لهذا السبب

التعليقات()
العنبري أول مدرب وطني يحصد لقب السوبر الإماراتي
زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أكد عبد العزيز العنبري؛ المدير الفني للشارقة الإماراتي، أنه أدار لقاء شباب الأهلي بهدف الوصول لركلات الترجيح، مشددًا على صعوبة المباراة، خاصةً مع طرد الحسن صالح؛ ظهير أيسر فريقه.

الملك توج بطلًا لكأس السوبر الإماراتي بعدما تغلب على شباب الأهلي بركلات الترجيح بنتيجة 4-3، حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي دون أهداف، على استاد آل مكتوم.

وخاضت كتيبة العنبري اللقاء بعشرة لاعبين فقط منذ الدقيقة 30 من عمر الشوط الأول، بعدما تعرض الحسن صالح للطرد، إثر لكمه الكوع لعبد العزيز هيكل؛ ظهير الشياطين الحمر.

وقال العنبري، خلال تصريحاته لقناة "أبو ظبي الرياضية": "الحمد لله والفضل له، المباراة كانت صعبة أمام خصم محترم، كل الاحترام والتقدير لشباب الأهلي، وكل الشكر للسلطان بن محمد القاسم وحرمه على دعمهم الدائم للرياضة بالشارقة وبالإمارات بشكل عام، فقد كان هناك دعم كبير لمجلس الإدارة، ونتمنى أن يتجاوب اللاعبين في الموسم الجديد مع هذا الدعم".

عين على الحكم - هل استحق الحسن صالح الطرد في لقاء السوبر؟

وأضاف: "بعد الطرد لم يكن هناك أمامنا سوى أن نلعب للوصول لركلات الترجيح، لأننا لا نقدر على اللعب بعشرة لاعبين طوال 60 دقيقة، خاصة وأن شباب الأهلي كان له الأفضلية في أول 30 دقيقة، بجانب عامل الجو صعب علينا مسألة التحول من الدفاع للهجوم في ظل النقص العددي".

وبسؤاله عن دخول اللقاء بحذر، أوضح: "عندما كنا مكتملين الصفوف كانت الأفضلية لشباب الأهلي، لذلك كان هناك حذر كبير في المباراة، لأنه حال استقبالنا هدف فمن الصعب التعويض".

واختتم: "الموسم المقبل سيكون أصعب مما مضى، سندخله ونحن أبطال، لكن الحفاظ على البطولة يحتاج جهد كبير من الإدارة واللاعبين والجمهور والجهاز الفني، خاصة وأن جميع الفرق أبرمت تعاقدات قوية، سنحاول الحفاظ على البطولات أو على الأقل سننافس عليها".

يذكر أن الشارقة كان قد توج بطلًا للدوري الإماراتي الموسم الماضي برصيد 59 نقطة، متفوقًا على شباب الأهلي بست نقاط.

إغلاق