قميص ليفربول: من هم الرعاة الحاليين والسابقين وأبرز الأزياء الكلاسيكية للريدز؟

التعليقات()
Getty Images
مع اقتراب عقد ليفربول مع "نيو بالانس" من نهايته في الموسم المقبل، يأخذكم جول في جولة قصيرة لمعرفة تفاصيل كل الرعاة السابقين والحاليين لقميص الريدز
لطالما اشتهر فريق ليفربول بالطاقم ذو اللون الأحمر الذي يرتديه دائماً بدايةً بالقميص ومروراً بالجوارب وقد شهد النادي في العام الماضي تحقيق أعلى نسبة مبيعات للنادي من حيث بيع القمصان المقلدة، ولا يعود السبب إلى جمال التصميم فحسب ولكن بسبب امتلاكه لمحمد صلاح الذي قدم موسماً استثنائياً نافس بفضله على جائزة أفضل لاعب في العالم، بالإضافة إلى بعض النجوم الأخرين أمثال فيرمينو وماني.

مع اقتراب عقد الراعي الحالي لليفربول "نيو بالانس" من نهايته، يأخذكم جول في جولة قصيرة لمعرفة كل التفاصيل الخاصة بالرعاة الحاليين والسابقين لقميص الفريق.

اقرأ أيضاً.. هل تواجد رابيو في مدرجات ليفربول؟


من هو الراعي الحالي لقميص ليفربول ومن هو مُصممه؟


يحظى ليفربول في الوقت الراهن برعاية بنك "ستاندرد شارترد" منذ عام 2010 خلفاً للراعي السابق شركة كارلسبرج الدانماركية، ويعد الراعي الحالي هو ثاني أطول راعي في تاريخ النادي بعد كارلسبرج والذي امتد عقده مع ليفربول لما يقرب من 10 سنوات، وينتهي عقد بنك ستاندرد مع ليفربول بنهاية الموسم المقبل 2019/2020 ولكن تم تجديده في ديسمبر الماضي حتى موسم 2022/2023.

كانت أخر مرة تم تجديد العقد فيها هو عام 2015 ومن قبله في 2013 وذلك بمقابل 30 مليون جنيه إسترليني في العام، يتم تصنيع قميص ليفربول من قبل شركة "نيو بالانس" ومن قبله كان المصمم هو "واريور سبورتس" والذي تولى تلك المهمة خلفاً لأديداس في عام 2012.

قامت شركة أديداس برعاية قميص ليفربول لمدة 15 عاماً في فترة الثمانينات وفي بداية الألفية الحالية ولكن العقد انتهى بعد النتائج السيئة لليفربول وفشله في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في موسم 2009/2010 ليحل "نيو بالانس" عوضاً عن "واريور سبورتس" في عام 2015 وهي علامة تجارية مشهورة بتصميم ملابس رياضتي لاكروس والهوكي في قارة أمريكا الشمالية.


متى سينتهي عقد الراعي الحالي لقميص ليفربول؟


يمتد العقد الحالي لليفربول مع شركة نيو بالانس -والذي يقدر سنوياً بما يقرب من 45 مليون جنيه إسترليني- حتى نهاية الموسم القادم 2019/2020 ومن المتوقع أن تجدد مفاوضات التمديد بين الطرفين بمجرد نهاية الموسم الحالي، طبقاً لصحيفة ليفربول إيكو فأن الريدز منفتحون على أي عروض أخرى من أديداس، نايكي أو بوما حيث يتم اعتبار هذا الثلاثي هو المعيار العالمي لمصنعي الأزياء الرياضية في كل أنحاء المملكة المتحدة وكذلك على مستوى العالم أيضاً.

إذا ما أرادت شركة نيو بالانس مواصلة تصميم قمصان ليفربول فسيتوجب عليها تقديم عرض كبير يليق بوضع الفريق في الوقت الراهن بعد أن استعاد قيمته الفنية والاقتصادية منذ مجئ يورجن كلوب، يعد عقد مانشستر يونايتد مع نايكي هو الأكثر ربحاً في الدوري الإنجليزي الممتاز بقيمة 75 مليون جنيه إسترليني لكل موسم، يليه تشيلسي مقابل 60 مليون جنيه إسترليني مع نايكي أيضاً، ثم آرسنال بعقد مع أديداس يقدر بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني،و مانشستر سيتي مع بوما مقابل 50 مليون جنيه إسترليني كذلك.


من هم الرعاة السابقين لقميص ليفربول؟


توريس وجيرارد في موسم 2009

تعتبر شركة كارلسبرج هي أطول راعي في تاريخ ليفربول بمعدل 18 عاماً في الفترة ما بين 1992 و2010 قبل أن يحل بنك ستاندرد شارترد بديلاً له منذ عام 2012، وبالنسبة لأديداس فقامت برعاية قميص الريدز لمدة 15 عاماً، وشهدت أمبرو على أمجاد الفريق في فترتي السبعينات والثمانينات.

العام مصم القميص راعي القميص
1973-1979 أمبرو لا يوجد
1979-1982 أمبرو هيتاشي
1982-1985 أمبرو كراون بينتس
1985-1988 أديداس كراون بينتس
1988-1992 أديداس كاندي
1992-1996 أديداس كارلسبرج
1996-2006 ريبوك كارلسبرج
2006-2010 أديداس كارلسبرج
2010-2012 أديداس ستاندرد شارترد
2012-2015 وارير سبورتس ستاندرد شارترد
2015-present نيو بالانس ستاندرد شارترد

ما هي أبرز القمصان الكلاسيكية لليفربول؟


كيني دالجليش وسامي لي

تحظى القمصان الكلاسيكية لليفربول بشعبية كبيرة للغاية بين مشجعي الفريق القدامى والجدد على حد سواء لأنها شهدت العصر الذهبي للفريق وخاصةً في فترة السبعينات والثمانينات وتم ارتداء قمصان الفريق في هذه الآونة من قبل بعض الأساطير المفضلة للجمهور مثل كيني دالجليش، أيان راش وجريمي سونيس.

تم تصميم قميص الفريق في تلك الفترة من قبل شركتي أمبرو وأديداس وكانت برعاية كراون بانتس وكاندي، حيث كان الفريق يهمين على كل شئ في إنجلترا وأوروبا في تلك السنوات، أما قميص 2005 الذي حقق به ليفربول معجزة أسطنبول فتم تصميمه من قبل ريبوك وكان برعاية كارلسبرج ويحمل ذكريات هدفي جيرارد الشهيرين في هذه البطولة، التسديدة الصاروخية في الثواني الأخيرة ضد أولمبياكوس اليوناني ورأسية بداية العودة التاريخية في النهائي أمام ميلان.

يعد قميص 2005 مميزاً وكلاسيكياً لأن ليفربول حقق به أفضل إنجازاته منذ انقضاء فترة الملك الأسكتلندي كيني دالجليش وهو دوري أبطال أوروبا على حساب ميلان المدجج بالنجوم والمرشح للفوز باللقب أنذاك وبالأخص بعد التقدم في الشوط الأول بثلاثية نظيفة وهي أكثر نتيجة محبطة وفي مباراة بهذا الحجم، إلا أن بينتيز تدارك الأمور في الشوط الثاني وحقق المستحيل.

إغلاق