بعد انتهاء الاجتماعات .. الاتحاد المصري: الأندية أبدت رغبتها في عودة الدوري بشرط

آخر تحديث

أنهت اللجنة الخماسية المسيرة لشؤون الاتحاد المصري لكرة القدم، اليوم الخميس، اجتماعاتها مع أندية الدوري الممتاز ودوري الدرجة الأولى، لمناقشة توابع قرار استئناف نشاط كرة القدم.

اللجنة الخماسية عقدت على مدار اليومين الماضيين عدة اجتماعات مع رؤساء أندية الدوري الممتاز، في ظل قرار وزارة الرياضة بعودة النشاط الرياضي في مصر.

وزارة الرياضة منحت الأندية تصريحًا بعودة التدريبات في المقرات بداية من 20 من يونيو الجاري، على أن تعود المباريات بداية من 25 يوليو المقبل.

الخطيب يكشف كواليس اجتماعات الأندية: اختلفت وجهات النظر وبقيت الروح الرياضية

وأوضحت الصفحة الرسمية للاتحاد المصري، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أن الاجتماعات دارت في شقين؛ الأول يخص مقترحات تعديل بنود لائحة النظام الأساسي، والثاني بشأن آليات عودة النشاط، بجانب عرض اللجنة الخماسية لمقترحاتها على الأندية فيما يخص بنود تعديل لائحة النظام الأساسي، واستمعت لمقترحات ممثلي الأندية، مؤكدة على مناقشتها باهتمام كبير، للوصول لأفضل صيغة ممكنة قبل إرسال مشروع اللائحة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، للاطلاع عليها قبل إقرارها من قبل الجمعية العمومية، من جانبها، أثنت الأندية على مقترحات اللجنة، وأكدت أنها كانت تمثل إحدى طموحاتها.

أما فيما يتعلق بعودة المباريات، فعرضت اللجنة الملف الطبي للعودة وسيناريوهاتها، وهو ما قوبل بإبداء رغبة من ممثلي الأندية للتعاون مع اللجنة لتنفيذ قرار استئناف النشاط، لكن بشرط مراعاة احتياجاتها، وهو ما وعدت اللجنة بعرضه على الجهات المعنية، للعمل على إيجاد حلول له.

وأصدرت اللجنة بيانًا رسميًا جاء نصه كالتالي:

على مدار ثلاثة أيام شهد بيت العائلة الكروية المصرية جوا أسريا تمثل في سلسلة الاجتماعات التي عقدتها اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم مع أندية القسمين الأول والثاني البالغ عددها 54 ناديا من أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد.

وقد كان المناخ الودي الذي انعقدت فيه الاجتماعات دافعا لأن تخرج عنه عدة توجهات محددة من المؤكد أنها ستصب في مصلحة الكرة المصرية حاضرا ومستقبلا، وقد توحد الجميع نحو الهدف الأكبر وهو صالح اللعبة بلا أي أغراض خاصة أو حسابات شخصية.

(الدوري الممتاز)

فعلى مستوى مسابقة الدوري الممتاز تمكنت اللجنة الخماسية بعد إعلان الدولة قرارها باستئناف المسابقة من الاستماع لكل مطالب الأندية المشاركة والصعوبات المنتظر أن تواجهها ومقترحاتها الخاصة بالمسابقة ماليا وإداريا وفنيا.

ولما كانت مجمل المطالب والمقترحات منطقية وتتلاقى مع مصالح الأندية فقد سعت اللجنة الخماسية فورا إلى محاولة توفيقها بالتنسيق مع الجهات المعنية وفي مقدمتها وزارة الشباب والرياضة التي لا تتوانى في المساهمة بكل ما من شأنه نجاح خطوة عودة النشاط الرياضي.

(الأعباء المالية)

وبعد العرض الذي قدمته اللجنة الطبية برئاسة د. محمد سلطان وما عرضته اللجنة الخماسية بما تم التنسيق بشأنه مع وزارتي الرياضة والصحة، فقد اطمأنت جميع الأندية لعدم تحملها التكاليف التي تتطلبها الإجراءات الطبية، خاصة فيما يتعلق بالمسحات المطلوب اجراؤها على اللاعبين.

( القسم الثاني )

وعلى مستوى القسم الثاني فقد استمعت اللجنة الخماسية جيدا إلى جميع الأندية وقررت تشكيل لجنة من ممثلي أندية القسم الثاني للاجتماع مع اتحاد كرة القدم لبحث الشكل الأنسب لشكل المسابقة وكيفية استكمالها .

(اللائحة الجديدة )

حرصت اللجنة الخماسية في كل اجتماعاتها إلى الاستماع لكل الأندية ولكل مقترحاتها ومطالبها من اللائحة الجديدة والبنود المطلوب تعديلها، وهو أمر تلاقى مع مسعى اللجنة الخماسية الني استهدفت منذ بداية تصديها لهذا التكليف مصلحة الكرة المصرية دون أي أغراض خاصة.

( خطوات تحضيرية )

إن الاجتماعات المثمرة التي شهدها الاتحاد المصري لكرة القدم على مدار الأيام الثلاثة الماضية ليدفعنا إلى اتخاذ مزيد من الخطوات الإيجابية تصب في عودة طيبة للنشاط الكروي المحلي وذلك من خلال:

دعوة المديرين الفنيين لفريق الدوري الممتاز للاجتماع الأسبوع المقبل باتحاد كرة القدم بحضور اللجنة الفنية واللجنة الطبية بالاتحاد بالإضافة إلى المديرين الفنيين للمنتخبات الوطنية لبحث أفضل السبل لعودة المسابقات فنيا وتنظيميا.

بدء انعقاد اللجنة المشكلة من القسم الثاني يوم الاثنين المقبل للتوصل إلى الأسلوب المناسب لاستكمال مسابقة دوري القسم الثاني.

وضع برنامج اجتماعات مع أندية القسم الثالث للاجتماع بمسئوليها بدءا من الأسبوع المقبل للاستماع إلى مطالبها ومقترحاتها وسبل تذليل أي عقبات تعترض عملها.

يذكر أن الأهلي يتصدر جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز برصيد 49 نقطة، يليه المقاولون العرب بـ33 نقطة، ثم بيراميدز بـ32 نقطة، ورابعًا الزمالك بـ28 نقطة.