نسور قرطاج في أمم أفريقيا 2019 | ما هو التشكيل المتوقع لتونس في الكان؟

التعليقات()
في هذا التقرير سنستعرض الأسماء المتوقع تمثيلها المنتخب التونسي في كأس أمم أفريقيا 2019، والذي يعد نسور قرطاج من أبرز المرشحين للتتويج به مع جيريس

أبانوب صفوت


استطاع المنتخب التونسي التأهل إلى مسابقة كأس أمم أفريقيا التي ستقام في مصر هذا الصيف، بعد أن نجح في تصدر المجموعة العاشرة في التصفيات والتي ضمت البلد المستضيف للبطولة منتخب مصر قبل أن يتم إسناد تنظيم النسخة المقبلة إليها مؤخراً بعد سحبها من الكاميرون بسبب عدم جاهزية البنية التحتية، وكانت المجموعة كانت قد ضمت منتخبات النيجر وإسواتيني.

أوقعت قرعة الكان نسور قرطاج في مجموعة ليست سهلة ستضم فرق لا يمكن الاستهانة بها مطلقاً مثل أنجولا، مالي بالإضافة إلى موريتانيا التي ستلعب في أمم أفريقيا للمرة الأولى في التاريخ وستسعى لظهور قوي ومشرف، ولكن نظرياً وبالنظر إلى تاريخ منتخبات هذه المجموعة، تعتبر تونس مرشحة وبقوة للحصول على المركز الأول بسهولة وبدون أي معاناة متوقعة

يرغب المدرب الفرنسي "آلان جيريس" إلى قيادة تونس إلى مراحل متقدمة في البطولة والمنافسة عليها، بعد أن فشل نسور قرطاج في تخطي دور ربع النهائي من مسابقة أمم أفريقيا منذ نسخة 2006 التي أُقيمت في مصر أيضاً، فهل تكون العودة إلى أرض الكنانة هي بداية ظهور أفضل في النسخ المقبلة خاصةً وأن تاريخهم لم يشهد سوى لقب وحيد تحقق في 2004.

يثق جيريس في بعض الأسماء من أجل تمثيل المنتخب التونسي، ولكن ظروف تألق بعض الوجوه الجديدة، انحدار مستوى بعض النجوم وإصابة غيرهم، من شأنه أن يغير الحسابات قليلاً، فمن هم المرشحون للتواجد في قائمة أمم أفريقيا؟

اقرأ أيضاً.. آلان جيريس: مجموعة تونس الأصعب ونتمنى عودة ساسي


اللاعبون المؤكد مشاركتهم في كأس أمم أفريقيا


وهبي الخزري

ينحصر الصراع في مركز حراسة مرمى المنتخب التونسي بشكل كبير على الثنائي فارق بن مصطفى حارس الشباب والذي يقدم مستويات طيبة في الدوري السعودي، وكذلك المخضرم أيمن المثلوثي حارس مرمى الإفريقي التونسي والذي يحظى بثقة المدرب جيريس بسبب الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها خاصةً وأنه يبلغ من العمر 34 عاماً.

في خط الدفاع، يعتمد جيريس بشكل كبير على الثنائي المحترف صيام بن يوسف لاعب فريق قاسم باشا التركي وياسين مرياح نجم أولمبياكوس اليوناني حيث يشكل الثنائي معاً دفاع حديدي لنسور قرطاج بسبب القدرات الفنية والبدنية العالية التي يتمتع بها هذا الثنائي والتي تمنح الفريق أفضلية كبيرة في الكرات الثابتة أيضاً.

من جهة مركز الظهير الأيمن سيعتمد المدرب الفرنسي على "محمد دراغر" لاعب فريق بادربورن الألماني المُعار من فرايبورج، والذي بدأ يحصل على فرصته مع المنتخب الأول في العام الماضي وتحديداً 20 نوفمبر عندما شارك في مباراة ودية ضد المغرب.

في مركز الظهير الأيسر سينافس الثنائي "علي معلول" لاعب الأهلي و"أيمن بن محمد" لاعب الترجي واللذان يقدمان أداءاً رائعاً مع أثنين من أكبر الأندية الأفريقية ويتميزان بالثبات على تقديم هذه المستويات العالية.

في خط الوسط سيعاني جيريس من قلة الخيارات بعد إصابة محمد أمين بن عمر وفرجاني ساسي، مما قد يضطره للاعتماد على الظهير الأيسر "أيمن بن محمد" في خط الوسط مثلما فعل في مباراة إسواتيني في التصفيات المؤهلة للبطولة، بالإضافة إلى الثنائي بلال السعيداني وسيف الدين خاوي لاعب تروا الفرنسي.

في خط الوسط الهجومي لا خلاف حول الاعتماد على اللاعب "وهبي الخرزي" نجم الفريق والذي استعاد مستواه بشكل كبير منذ عودته إلى الدوري الفرنسي من بوابة سانت إيتيان الفرنسي، بالإضافة إلى الموهوب يوسف المساكني.

في الهجوم يملك المنتخب التونسي أنيس البدري لاعب الترجي كجناح أيمن، باسم الصرارفي كجناح أيسر وطه ياسين الخنيسي في قلب الهجوم

اقرأ أيضاً.. العراق وكرواتيا وبنين يجهزون منتخب تونس لكأس الأمم الإفريقية


اللاعبون المحتمل تواجدهم في كأس أمم أفريقيا


يوهان بن علوان

بالنسبة للحارس الثالث، لا يملك المنتخب التونسي الكثير من الخيارات في هذا المركز، أو بمعنى أدق يمكن القول بأنه من الصعب الوثوق في أي لاعب آخر أكثر من معز حسن لاعب شاتورو البلجيكي والمعار من نيس الفرنسي والذي يتم استدعائه دائماً في حضرة المدرب جيريس.

في خط الدفاع من المتوقع أن يتنافس كلا من رامي بدوي لاعب فريق "النجم الساحلي" التونسي و يوهان بن علوان لاعب فريق ليستر سيتي سابقاً وفريق نوتينجهام فورست حالياً، ولكن تظل الأفضلية للاعب "رامي بدوي" الذي تواجد في حسابات المدرب بصورة أكبر في الفترة الأخيرة.

يملك المنتخب التونسي العديد من الخيارات بالنسبة للأظهرة ما بين وجدي كشريدة الظهير الأيمن لفريق النجم الساحلي، وأسامة الحدادي الذي يلعب على الجهة اليسرى ويحترف في صفوف ديجون الفرنسي.

تبقى مقعدين في خط الوسط ويتنافس عليه أكثر من لاعب وهما إلياس السخيري لاعب فريق مونبيليه الفرنسي، لاري عزوني الذي يلعب في صفوف كورتريك البلجيكي، وكذلك غازي العيادي لاعب الأفريقي التونسي والذي يتواجد في خطط الجهاز الفني للمنتخب التونسي منذ فترة.

في خط الهجوم يتنافس كلا من "ياسين الشماخي" لاعب الأفريقي مع "فراس شواط" مهاجم الصفاقسي على المركز الأساسي في المنتخب الأول والذي يحتله "الخنيسي" في الوقت الراهن.


أبرز اللاعبين الأقل فرصاً في المشاركة في كأس أمم أفريقيا


محمد أمين بن عمر

من المتوقع غياب بعض الأسماء البارزة عن تشكيلة المنتخب التونسي المسافرة إلى القاهرة هذا الصيف من أجل المشاركة في بطولة أمم أفريقيا وذلك لأن قائمة نسور قرطاج تعج بالنجوم لذلك من المنطقي خروج بعض اللاعبين من حسابات المدرب جيريس، ناهيك عن بعض الأسباب الآخرى البعيدة تماماً عن قناعات الجهاز الفني مثل الإصابات.

في خط الدفاع من المنتظر غياب "حمدي النقاز" لاعب الزمالك عن قائمة المنتخب التونسي خاصةً بعد أن قام جيريس باستبعاده في أخر مباريات المنتخب لأسباب فنية بحتة كما صرح، مما ينبئ بعدم الاعتماد على اللاعب في أمم أفريقيا في ظل وجود كلا من كشريدة لاعب النجم الساحلي ومحمد دراغر المحترف في صفوف بادربورن.

سيغيب المهاجم المخضرم "صابر خليفة" لاعب الإمارات الإماراتي حالياً عن أمم أفريقيا المقبلة بعد أن اُستبعد تماماً من المنتخب التونسي في الآونة الأخيرة حيث لم يشارك اللاعب في مباريت التصفيات أو أي ودية استعداداً للبطولة، حيث تعود أخر مشاركة إلى كأس العالم بروسيا عندما لعب ما يقرب من 5 دقائق فقط أمام إنجلترا.

إغلاق