التاريخ في صالحه- هل تلعب الأرض مع مارسيليا في نهائي الدوري الأوروبي؟

التعليقات()
Getty
الأمر حدث في مناسبتين من قبل في تاريخ المسابقة

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

يدخل مارسيليا نهائي الدوري الأوروبي مساء اليوم، الأربعاء، أمام أتليتكو مدريد تحت ظروف استثنائية كونه يلعب اللقاء على ملعب خصمه اللدود أوليمبيك ليون.

وعلى عكس المعتاد، لن يشعر مارسيليا بأنه يلعب في أرضه في ملعب "جروباما" الخاص بليون نظرا للحرب الكلامية الكبيرة بين الناديين في الفترة الماضية.

وتبادل النادييان عبر الرئيسين واللاعبين التصريحات العدائية الفترة الماضية بسبب الصراع على المراكز المؤهلة لدوري الأبطال في الموسم المقبل.

وسيعول مارسيليا على التاريخ فيما يخص لعب فريق لنهائي المسابقة في بلاده، إذ في 12 مناسبة من 18 في كل البطولات الأوروبية توج صاحب الأرض.

وحدث الأمر في مناسبتين عبر تاريخ الدوري الأوروبي أن يلعب أحد طرفي النهائي في بلده، الأولى في 2002 والثانية في 2005.

وكانت المباراة الأولى عندما استضاف ملعب "فيينورد" النهائي بين فيينورد روتيردام وبوروسيا دورتموند، ووقتها استغل الفريق الهولندي عامل الأرض وتوج بعد الفوز بنتيجة 3-2.

ولكن في اللقاء الثاني خسر سبورتينج لشبونة على أرضه أمام سسكا موسكو الروسي بنتيجة 3-1 في اللقاء الذي جمعه في ملعب "جوزيه ألفالادي" بلشبونة.

ivica olic - cska 3 sporting 1 - uefa cup final - 2005

وعلى صعيد كأس الكؤوس، البطولة التي تم دمجها مع كأس الاتحاد الأوروبي تحت مسمى الدوري الأوروبي، حدث الأمر في أربع مناسبات انتهت كلها بتتويج صاحب الأرض.

وتوج ويستهام في 1965 على حساب 1860 ميونخ بلندن، كما فاز بايرن ميونخ على رانجرز في نورنبرج في 1967، وحصل أنرلخت على اللقب من ويستهام في 1976 في بروكسل، ورفع برشلونة الكأس في 1982 بعد انتصاره على ستاندرد دي لييج في "الكامب نو".

وكان النهائي الأخير لمارسيليا في البطولة في عام 2004 وخسر أمام فالنسيا بنتيجة 2-0.

 

إغلاق