البريميرليج .. من هنا بدأ السحر!

التعليقات()
Getty Images
مرحبًا بعودة المنافسة الأفضل في العالم ..

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

رغم نجاحات كرة القدم الإنجليزية في السبعينيات وأوائل الثمانينيات، إلا أن أواخر الثمانينات من القرن العشرين كان بمثابة فترة كارثية للكرة الإنجليزية، ملاعب متدهورة، ومرافق سيئة، وأعمال شعب، وإيقاف للأندية الإنجليزية أوروبيًا لـ5 سنوات!

كان الدوري الإنجليزي في تلك الفترة خلف دوريات إيطاليا وإسبانيا، من ناحية التسويق والإيرادات، وهاجر النجوم الإنجليز إلى الخارج!

مع بداية التسعينات بدأت الصورة تتراجع، وصلت إنجلترا لنصف نهائي كأس العالم، ورفع الحظر عن الأندية الإنجليزية، وفاز مانشستر يونايتد ببطولة كأس الاتحاد.

بدأت إنجلترا تحسن المرافق، خرج تقرير تايلور عن معايير السلامة عقب كارثة هيلزبروه.

في عام 1990 التقى المدير الإداري لشركة لوندون ويك إيند مع مع ممثلي أندية كرة القدم "الخمسة الكبار" في إنجلترا (مانشستر يونايتد وليفربول وتوتنهام وإيفرتون وأرسنال، خلال حفل عشاء، وكان الاجتماع لتمهيد الاستقلال عن دوري الدرجة الأولى، وعمل تصور جديد للدوري الإنجليزي بشكل جديد.

Robbie Slater Blackburn Rovers

في عام 1991 وقعت أندية الدوري الدرجة الأولى المبادئ الأساية لإنشاء الدوري الإنجليزي الممتاز، وقد حصلت تلك الأندية على استقلال تجاري عن اتحاد كرة القدم ودوري كرة القدم  مما يمنح ترخيص الدوري الإنجليزي الممتاز للتفاوض على اتفاقيات البث والراعي الخاصة به.

 كانت الحجة في ذلك الوقت هي أن الدخل الإضافي سيسمح للأندية الإنجليزية بالتنافس مع فرق في جميع أنحاء أوروبا.

في عام 1992، استقالت أندية الدرجة الأولى من دوري كرة القدم بشكل جماعي، وفي 27 مايو 1992، تم تشكيل الدوري الإنجليزي الممتاز كشركة محدودة تعمل من مكتب في مقر اتحاد كرة القدم في ذلك الوقت في لانكستر.

ظل الدوري الإنجليزي الممتاز يُرقي نفسه منذ تلك اللحظة ليصبح ما هو عليه الآن، كأكثر المسابقات المحلية تنافسية في كرة القدم.

مرحبًا بعودة البريميرليج!

إغلاق