الاتحاد المصري يكشف تفاصيل أزمة صلاح: وكيله طلب استقالتنا

التعليقات()
الجبلاية تهاجم رامي عباس في بيان رسمي ردا على محمد صلاح

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة، بيانا رسميا للرد على الأزمة التي فجرها محمد صلاح؛ نجم المنتخب الوطني وليفربول الإنجليزي، مؤكدا أن هناك تجاوزات حدثت من قبل رامي عباس؛ وكيل اللاعب

صلاح فجر أزمة بالأمس بعدما نشر تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يتهم بها اتحاد الكرة بالتقصير في حقه وعدم الرد على رسائله خلال الفترة الماضية (طالع التفاصيل)

اتحاد الكرة أكد في بيانه أن هناك تجاوزات في حقه وقعت من قبل وكيل صلاح، بالإضافة إلى أن طلباته غير منطقية، مهددا إما بتفيذها أو استقالة مجلس إدارة الجبلاية

Mohamed Salah Egypt 2018

وجاء نص بيان الاتحاد المصري كالتالي: "اتحاد الكرة لم يتلق أي اتصالات أو رسائل أو مخاطبات مباشرة من أي من لاعبي المنتخب الوطني الأول، وبالأخص من جانب النجم محمد صلاح كما تردد، وكل ما تلقاه الاتحاد من مخاطبات رسمية من جانب الوكيل الكولومبي للاعب.

"أرسل الوكيل خطابا بتاريخ يوم 23 أغسطس 2018 للاتحاد، بعد أن أرسل في وقت سابق رسالة شخصية على "إيميل" رئيس اتحاد الكرة الشخصي، بتاريخ يوم 11 أغسطس، وتم التواصل معه يوم 16 أغسطس من جانب المدير التنفيذي للاتحاد، للتأكيد عليه بأن مثل هذه الأمور يجب أن يتم إرسال خطاب رسمي بها موقع، إلى الاتحاد على الفاكس أو عنوان البريد الالكتروني، فأرسل المحامي الخطاب الرسمي خلال فترة الأعياد يوم 23 أغسطس وتم إبلاغه بأن مجلس الإدارة سيعقد اجتماعا بعد العودة من إجازة عيد الأضحى المبارك، وهو الاجتماع الذي أعلن عن عقده يوم الاثنين لإعلان قرار الاتحاد بشأن الخطاب.

"وبغض النظر عن الطلبات التمييزية الكثيرة وغير المنطقية وهو الأمر غير المسموح به داخل صفوف المنتخب لتمييز لاعب عن الآخرين، فإن الخطاب تضمن إهانة كبيرة وغير مقبولة على الإطلاق في كل صياغته وتفاصيله، وخاصة أنه اشترط خلال الخطاب إما تنفيذ طلباته أو استقالة الاتحاد!!!"

أضاف: "إن اتحاد الكرة ومجلس إدارته كانوا حريصين كل الحرص على مصلحة اللاعب والتأني في إصدار القرار والرد لحين الاجتماع الرسمي، ومجلس الاتحاد سيجتمع في الثانية عصر الاثنين كما تم الإعلان عنه من قبل بمقره لبحث خطاب وكيل صلاح وإعلان تفاصيل الجلسة وقرار المجلس عند الساعة الرابعة عصرا لجميع وسائل الإعلام"

واختتم: "لأن لمحمد صلاح مكانة خاصة جداً، وغالية، ربما لا يعلمها و لا يعرفها وكيل الأعمال الكولومبي للاعب، لن يقوم الإتحاد بالرد على تفاصيل هذا الخطاب غير المنطقي وعلى ما جاء فيه من تجاوزات لا يمكن قبولها تحت أي مسمى، و ذلك إكراماً للنجم الذي نعتز به، دون أي مزايدة تجاه أي ابن من أبنائه".

يذكر أن رامي عباس أوضح عبر "تويتر" أنه فقط طلب ضمانات لأمن صلاح خلال تواجده في معسكرات المنتخب، بالإضافة إلى ضمانات لعدم حدوث اختراقات أخرى لحقوق الصور الخاصة باللاعب.

وترجع الأزمة بين محمد صلاح والاتحاد المصري إلى الفترة ما قبل كأس العالم روسيا 2018 بعدما تم استغلال صورته ووضعها على الطائرة الخاصة بالمنتخب دون الرجوع له، مما تسبب في أضرار له مع شركات الإعلانات المتعاقد معها قبل أن يتدخل خالد عبد العزيز؛ وزير الرياضة السابق، لحل الأزمة.

مشكلة جديدة وقعت خلال المونديال عندما تم تكريمه من قبل رمضان قاديروف؛ رئيس الشيشان، ومنحه المواطنة الفخرية للشيشان، مما تسبب في هجوم الصحف البريطانية عليه، لوجود خلافات بين قاديروف وإنجلترا، حيث أنه متهم بانتهاك حقوق افنسان والقتل خارج إطار القانون.

إغلاق