الأهلي في الدوري السعودي | أهم الأرقام والأفضل والأسوأ

التعليقات()
Getty

بقلم | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


أضاع الأهلي السعودي على نفسه، فرصة ثمينة لاستعادة لقب الدوري السعودي للمحترفين، برفض هدايا غريمه التقليدي الهلال، ليكتفي بالمركز الثاني للموسم الثاني على التوالي، رغم حجم الإنفاق الهائل، الذي ضخته الإدارات التي تعاقبت على حُكم قلعة المجانين على مدار الأشهر العشرة الماضية.

وفي تقريرنا هذا، سنستعرض معكم أبرز إحصائيات الفريق والأفضل والأسوأ على مدار الموسم


أرقام الفريق


AFC Champions League - Al Ahli vs. Al Jazira

جمع عملاق جدة 55 نقطة، جمعها من 16 انتصار وسبع تعادلات وثلاث هزائم، بواقع 10 انتصارات على أرضية ملعب "الجوهرة المُشعة" و6 خارج القواعد، صحيح الأهلاويين أنهوا الموسم في المركز الثاني بفارق نقطة عن الزعيم، إلا أن خط هجومهم كان الأقوى في المسابقة بـ59 هدفًا، ويليه النصر والهلال لكل منهما 47 هدفًا، ودفاعيًا اهتزت شباكه 26 مرة، كثاني أقوى خط دفاع بعد البطل (استقبلت شباكه 23 هدفًا)، أضف إلى ذلك إلى أن عدد إجمالي عدد تمريرات لاعبي الأهلي وصل لـ 12543، منهم 10478 تمريرة صحيحة، مقابل 2065 تمريرة خاطئة، أما الهلال فعدد تمريراته وصلت لـ 14293 ، عدد التمريرات الصحفية 12133، والخاطئة 2160.


إحصائيات اللاعبين


عمر السومة - الأهلي - الاتحاد

ظل الجلاد السوري عمر السومة العلامة الفارقة للمجانين، فبرغم غيابه في جُل مباريات النصف الثاني بداعي الإصابة، إلا أنه حافظ على مكانه في صدارة هدافي النادي للموسم الرابع بـ11 هدفًا 1105 دقيقة، وجاء خلفه البرازيلي ليوناردو، الذي أبلى بلاءًا حسنًا بتسجيل 10 أهداف وصناعة 6 في 1428 دقيقة، أما الأكثر مشاركة على الإطلاق، هو الحارس محمد العويس، الذي ظهر في 2160 دقيقة، ثم اليوناني فيتفا 1984 دقيقة، وأقل منه بثلاث دقائق عمر هوساوي، أما الصدمة، فتكمن في مشاركة علي عواجي لمدة 7 دقائق فقط، رغم أنه في الموسم السابق لعب 279 دقيقة، وكانت الجماهير تُطالب بمنحه فرصته كاملة للتعبير عن نفسه.


أفضل اللاعبين


محمد العويس

قدم الحارس محمد العويس مستوى جيد جدًا، رغم الضغوط التي تعرض لها بعد الضجة الكبيرة التي أُثيرت حوله بعد انتقاله من الشباب، فخلال مشاركاته الـ24، اهتزت شباكه 26 مرة، لكنه حافظ على نظافة الشباك في سبع مباريات، ثاني أكثر الحراس حفاظًا على شباكه بعد علي المزيدي، أيضًا مهند عسيري، أبلى بلاءًا حسنًا، يكفي أنه ثاني أكثر اللاعبين تسجيلاً بالرأس في الدوري (5أهداف)، وحسين المقهوي كان من أهم اللاعبين المؤثرين في تشكيلة المدرب ريبروف، فهو خامس أكثر اللاعبين مشاركة، وأصبح له ثقله داخل الملعب كلاعب دولي لا غنى عنه، أو بالأحرى قطعة ثابتة في التشكيلة الأساسية.


أسوأ اللاعبين


اليوناني فيتفا محترف الأهلي

لم يُقدم الدولي السعودي منصور الحربي المستوى المنتظر منه بعد رحيل محمد عبد الشافي في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، فقط اكتفى بصناعة خمس أهداف من مشاركته في 22 مباراة بواقع 1906 دقيقة، وبوجه عام، لم يكن المفتاح السحري في الجهة اليسرى، كذلك وليد باخشيون، لم يُعبر عن نفسه كما ينبغي، حتى أنه لم يصنع ولو تمريرة واحدة حاسمة للمهاجمين، فقط أفرط في اللعب بخشونة بحصوله على 5 بطاقات صفراوات في 17 مباراة، فيما يُعتبر صالح العمري من أكثر اللاعبين الذين خيبوا آمال الجماهير، إن لم يكن أكثرهم على الإطلاق، بهدف يتيم سجله في مرمى الرائد، وبالنسبة لليوناني فيتفا، فيُعاب عليه مبالغته في اللعب بشكل فردي، في أوقات ومباريات صعبة، رغم أن أرقامه تبدو جيدة.


أفضل المباريات


 

الأهلي السعودي

تبقى مواجهة الشباب الأولى في الأسبوع السادس، الأفضل على الإطلاق، بأداء ونتيجة تاريخية، وصل قوامها لخمسة أهداف مقابل اثنين على أرضية ملعب "الأمير فيصل بن فهد" في قلب الرياض، وأيضًا مباراة النصف الثاني أمام نفس المنافس كانت استثنائية، لنجاح الفريق في قلب تأخره من 2-0 إلى انتصار ثمين 3-2، ومن السهرات الخاصة، ليلة الانقضاض على الاتحاد بنتيجة 3-0، حتى لقاء الدور الثاني انتهى بالتعادل السلبي، ليبقى العميد بلا أي انتصار على غريم المدينة على مستوى الدوري منذ عام 2010.


أسوأ المباريات

الفيحاء

الشيء المُلاحظ أن أسوأ مباريات الأهلي على الإطلاق كأداء ونتيجة كانت أمام الفرق المتوسطة التي تُكافح من أجل البقاء في الدوري، وتبقى الأسوأ على الإطلاق، تلك التي واجه خلالها أحد في مكة، وفرط في الثلاث نقاط بعدما كان متقدمًا بهدفين نظيفين، بأداء أقل من المتوسط، بالإضافي لمباراتي الفيحاء تعادل بنتيجة 1-1 في مباراتين الدور الأول والثاني، وأمام التعاون في الأسبوع الـ10 قدم الفريق مباراة للنسيان، ليندم في النهاية بضياع الدوري بفارق نقطة واحدة عن الأهلي!


تقييم المدرب


سيرجي ريبروف

قد لا تكون مشكلة ريبروف في تجهيز اللاعبين بشكل جيد للمباريات، فهو من النوع الذي يُجيد في اختياراته منذ البداية، لكن أزمته الوحيدة، تبقى في معاناته كلما حاول ترك بصمته في الشوط الثاني، مع أسلوب لعبه الذي يعتمد على التحضير المبالغ فيه من الخلف، وإصراره على اللعب بطريقة 4-2-3-1، باللعب إما بمهند عسيري أو عمر السومة، هذا ولم نتحدث عن صدامه مع الأخير، الذي أسفر في النهاية عن إقالته، بسبب تعنته الشديد مع الدولي السوري في الآونة الأخيرة، ولولا أن المدرب ترك بصمة جيدة، لما خسر رهانه مع السومة بعدما فضلت الإدارة اللاعب على مدربه.


سوق الانتقالات


الأهلي - أحد - ليوناردو

في فصل الصيف، أنفقت الإدارة حوالي ستة ملايين دولار لتدعيم صفوف الفريق بالثنائي اللاتيني ليوناردو وكلاديمير دا سوزا، بالإضافة لحامي العرين محمد العويس، بضمه في صفقة انتقال حر مُثيرة من الشباب، حتى في الشتاء، جاء الثلاثي مؤمن زكريا، محمد أمين بن عمر وميليجان، وتقريبا الجميع عبر عن نفسه بشكل مقبول، باستثناء القادم من الأهلي المصري، الذي لم يتأقلم على الأجواء كما كان مُتوقع، ويأتي بعد بن عمر، لولا إصابته التي عرقلت بدايته الجيدة جدًا، مع ذلك لم يتحقق حلم الفوز باللقب الرابع والثاني في المُسمى الحديث للدوري.


المحترفون الأجانب


كلاديمير دي سوزا

أقل ما يُمكن بأن الأهلي استفاد بشكل جيد جدًا من اللاعبين الأجانب، فهدافه الأول عمر السومة والثاني ليوناردو والثالث فيتفا، حتى كلاديمير دا سوزا، قدم مستوى لا بأس به بمساهمته في خمس أهداف، والمدافع الأسترالي الجوكر ميليجان، أجاد في قلب الدفاع في فترة إعارته في النصف الثاني، فقط المدافع جودفري أبوابونا، لم يظهر بمستوى مُقنع، وتسببت إصاباته في ابتعاده لفترات طويلة، لذا يُمكن القول بأن أسوأ صفقة للاعب أجنبي، وكما أشرنا، فيتفا أرقامه جيدة، لكن على أرض الواقع، كان أنانيًا في أوقات كثيرة، وبالنسبة لمؤمن زكريا، فتأثيره كان واضحًا في دوري الأبطال أكثر من الدوري، فيما عانى بن عمر من لعنة الإصابة.

إغلاق