الأهلي المصري: رفضنا وساطة تركي آل شيخ للعفو عن عبد الله السعيد

التعليقات()
اللاعب أعير إلى الدوري الفنلندي عقب أزمة صفقة القرن

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

أعلن شريف فؤاد؛ المتحدث الرسمي للنادي الأهلي المصري، عن تفاصيل جديدة في أزمة عبد الله السعيد التي شغلت جماهير الكرة المصرية خلال الفترة الماضية، مؤكدا أنه كان هناك مساعي من العديد من الأطراف لبقاء اللاعب في صفوف المارد الأحمر.

اللاعب أعير مجانا إلى نادي كوبيون بالوسيورا الفنلندي لمدة شهرين بعدما عرضه الأهلي للبيع أو الإعارة على خلفية توقيعه لعقود انتقاله لنادي الزمالك بداية من الموسم المقبل قبل أن يتراجع ويمدد عقده مع القلعة الحمراء.

المتحدث الرسمي قال، خلال تصريحات إذاعية: "كان هناك مساعي من تركي آل شيخ الرئيس الشرفي للنادي، وبعض محبي النادي للوساطة لبقاء السعيد ضمن صفوف الفريق إلا أن محمود الخطيب رئيس النادي، أبلغ الرئيس الشرفي رفضه وفقا لمبادئ وقيم الأهلي، لأنه رأى أن بقاء اللاعب سيسبب أزمة كبيرة في الفريق".

وعن رد فعل مسئولي النادي عقب إعلان مرتضى منصور؛ رئيس الزمالك، منح تركي آل شيخ الرئاسة الشرفية للقلعة البيضاء، والتي اعتذر الأخير عن عدم قبولها، أوضح فؤاد: "لا تعليق عن هذا الأمر، لم يطرح من الأساس للنقاش ولا يشغلنا، آل شيخ رجل أهلاوي قبل منحه الرئاسة الشرفية، وهناك توافق على تعاون بشكل معين ومحترم  بينه وبين النادي، وما يتوافق مع مبادئ القلعة الحمراء يؤخذ وما دون ذلك يتم إبلاغه بمنتهى الاحترام عن رفضه".

يذكر أن مرتضى منصور أعلن عن منح تركي آل شيخ الرئاسة الشرفية كنوع من الاعتذار عقب هجوم ممدوح عباس الرئيس السابق للزمالك، عليه إلا أن الرئيس الشرفي للأهلي اعتذر عن عدم قبول عرض مرتضى، مؤكدا أن عشقه للقلعة الحمراء يدفعه للرفض.

إغلاق