الأهلي × الترسانة - ظروف قاسية تمهد الطريق للشواكيش لتكرار إنجاز غاب 51 عامًا

التعليقات()
نستعرض تاريخ مواجهات الفريق والتحديات التي تواجه المارد الأحمر قبل المواجهة الحاسمة

زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

تحدي جديد يدخله الأهلي اليوم الأربعاء عندما يواجه الترسانة، في تمام الساعة الخامسة مساءً، على ملعب السلام، في دور الـ32 بكأس مصر.

إصابات – هزيمة ثقيلة – غيابات دولية – وجوه جديدة، كلها تحديات تواجه المارد الأحمر في لقائه أمام الشواكيش، الذي وعلى الرغم من أنه يغيب عن الدوري الممتاز منذ سنوات إلا أنه كان يعد الحصان الأسود في كل موسم ظهر به بالدوري.

الأهلي المصري مهتم بالتعاقد مع "المشاغب الهداف" للرجاء المغربي

الإصابات اضطر الفرنسي باتريس كارتيرون؛ المدير الفني للأهلي، لإعلان قائمة خالية تمامًا من ظهير أيمن في ظل إصابة أحمد فتحي وباسم علي مع وجود محمد هاني في معسكر منتخب مصر، كذلك مركز الدفاع يغيب كافة لاعبيه الأساسيين ويظهر صبري رحيل، الذي ظهر بمستوى متراجع خلال المباراة الأخيرة التي شارك بها بعد غياب استمر طويلًا، بجانب أحمد علاء ومحمد عبد المنعم ومحمود الجزار، الذين لم يشاركوا في أي مباراة رسمية مع الأحمر، أمام الهجوم فيضم أحمد ياسر ريان، الذي لا يعتمد عليه الفرنسي إلا نادرًا، بينما يتواجد مروان محسن مع منتخب مصر ووليد أزارو مع منتخب تونس.

أما حراسة المرمى فتواجد بها شريف إكرامي، الذي ربما يستبعده كارتيرون من المشاركة في ظل سعيه لتجهيز الحارس الآخر علي لطفي لمواجهة وفاق سطيف الجزائري المهمة، تحسبًا لاستمرار غياب الحارس الأساسي محمد الشناوي، ولإيقاف إكرامي أفريقيًا، إلا أن لطفي ظهر بمستوى متراجع خلال مواجهة الاتحاد السكندري.

حسام عاشور

محمد فضل: اعتبار لاعبي شمال أفريقيا مفيد للأهلي لكنه يحتاج لقيود

ربما يكون خط الوسط هو المركز المتوازن قليلًا في قائمة المباراة، كما أنه يشهد عودة حسام عاشور بعد اكتمال شفائه من الإصابة، وكذلك ميدو جابر.

بينما الغيابات الدولية، فشملت محمد الشناوي وأيمن أشرف ومروان محسن، والمغربي وليد أزارو والمالي ساليف كوليبالي، فيما جاء غيابات الإصابات لتضم أحمد فتحي، محمد الشناوي، التونسي علي معلول، صلاح محسن، سعد سمير، محمد نجيب، محمد الشناوي، وجونيور أجايي، ليضطر المنتخب الأولمبي للسماح للخماسي ناصر ماهر، أكرم توفيق، أحمد حمدي، كريم نيدفيد، محمود الجزار، وأحمد ياسر ريان، للمشاركة مع المارد الأحمر في اللقاء.

ظروف الشياطين الحمر الصعبة قبل اللقاء لم تقتصر فقط على الغيابات الكثيرة، بينما تأتي مرارة الهزيمة القاسية أمام الاتحاد السكندري برباعية مقابل ثلاثة أهداف، في الجولة العاشرة بالدوري الممتاز، لتلقي بظلالها وتؤثر على معنويات لاعبي الأهلي قبل اللقاء المهم.

أما الترسانة فبالتأكيد يمنحه فوز الفريق السكندري دفعة معنوية كبيرة، لإسقاط المارد الأحمر الليلة وتحقيق أولى مفاجآت الكأس بإقصائه من دور الـ32 وتحقيق إنجازًا غاب 51 عامًا عنه..

مواجهة سابقة بين الأهلي والترسانة

المقاصة: هذا موقفنا من المفاوضات مع ثنائي الأهلي وتراوري ليس للبيع

103 مباراة كانت حصيلة لقاءات الأهلي والترسانة، المارد الأحمر فاز في 73 منها، وفاز الشواكيش في 12 لقاء، وتعادلا في 18 مباراة أخرى، في مختلف البطولات.

بينما سجل الشياطين الحمر 189 هدفًا، واهتزت مرماهم بـ69 هدفًا آخر بأقدام لاعبي الترسانة.

أما في الكأس فالتقى الفريقان في 17 مباراة، فاز الأحمر في 14 منها، وهُزم مرتين فقط، مقابل تعادل مرة وحيدة، برصيد أهداف 38 للأهلي و12 للترسانة.

كان آخر فوز حققه الشواكيش أمام المارد الأحمر في الكأس موسم 1966-1967 بثنائية نظيفة، وهو الهدف الذي يسعى لاعبو الترسانة لتكراره اليوم بعد غياب 51 عامًا.

رغم غياب الشواكيش عن الأضواء منذ سبعة مواسم غلا أن تاريخه لا يُستهان به، فقد توج بطلًا للكأس ثماني مرات ولقب دوري وحيد في رصيده، وربما تكون الظروف المحيطة بالأهلي في الفترة الحالية هي الفرصة الأنسب لعودتهم للساحة مرة أخرى، فهل سيشهد اليوم أزلى مفاجآت كأس مصر أم أن الأهلي سيثبت عمليًا أنه بمن حضر؟

إغلاق