استعادة هيبة ليفربول - صفقة واحدة تنقص الريدز عن ميركاتو تاريخي

التعليقات
ليفربول يسعى هذا الموسم للمنافسة منذ البداية على جميع الألقاب واستعادة هيبته


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

عاني ليفربول في السنوات الأخيرة من تراجع محلي بالمسابقات حيث يعود اللقب الأخير له منذ عام 2088، وغياب عن دوري أبطال أوروبا وظهور متواضع لا يليق ببطل دوري المسابقة خمس مرات وأكثر الأندية تحقيقا للقب.

ليفربول خسر في نهاية موسم 2015-16 لقب الدوري الأوروبي لصالح إشبيلية الإسباني والذي جعله خارج المشاركة الأوروبية في الموسم التالي، لينجح في التأهل إلى دوري الأبطال الموسم الماضي بعد غياب 4 مواسم.

البعض كان يتوقع أن يصل ليفربول إلى دور الـ16 أو ربع النهائي كحد أقصى، خاصة أن واجه مانشستر سيتي الذي هشم عظام الجميع ووقف له الريدز بمثابة الغصة في الحلق سواء في الدوري أو أوروبيا، في مفاجأة لم يتوقعها الجميع، خاصة مع الأداء الهجومي المبهر من الثلاثي صلاح ماني فيرمينيو.

التأهل إلى المباراة النهائية من دوري الأبطال أعاد للجميع هيبة الريدز المفقودة والتي استعادت بعضا منها ولاقت احترام الجميع بعد الخسارة أمام ريال مدريد في النهائي الذي أقيم بكييف.

ميركاتو سيصبح الأفضل في تاريخ الأنفليد منذ بداية الألفية الجديدة، بعد العديد من الوجوه التي مرت بجانب أسوار الملعب لكنها غادرت وحيدة غير مأسوف على ما قدمته.

ليفربول استفاد من بيع فيليبي كوتينيو مقابل 150 مليون يورو في الشتاء الماضي، ليفتح لنفسه المساحة لتدعيم كافة مراكز الفريق، فضم الحارس البرازيلي أليسون ليكون أغلى حارس في التاريخ بعد 17 عاما من رقم بوفون القياسي، وثنائي الوسط فابينيو من موناكو ونابي كيتا من ريد بول لايبزيج بالإضافة إلى شيردان شاكيري من ستوك سيتي كلف النادي 185 مليون يورو، في مقابل التخلي عن إيمري تشان الذي انتهى تعاقده.

هل بتلك الأسماء بالإضافة إلى قائمة الموسم الماضي، سيحقق ليفربول مبتغاه ويحقق لقب الدوري الإنجليزي أو أحد لقبي الكأس أو البطولة الأوروبية على أقصى تقدير، هذا ما يظهر في السطور القادمة.


حراسة المرمى


Alisson Becker Roma Liverpool UEFA Champions League 04242018

لا يوجد أفضل من أن تضم أفضل حارس في الدوري الإيطالي، وواحد من أفضل خمس حراس الموسم الماضي، والذي قدم موسم استثنائي مع ذئاب العاصمة الإيطالية روما، وهو ما يعكس قيمة الصفقة التي جعلته الأغلى في العالم، حيث لا يخفي عن الجميع أن حراسة المرمى كانت تؤرق مضاجع كلوب ونهائي دوري الأبطال خير دليل بفضل لوريس كاريوس ومن وراءه سيمون منيوليه الذي يرتكب كوارث محققه.

ليفربول حل المعضلة الأكبر في فريقه، بل وستضبح طي النسيان بشكل كبير، الأمر الذي يفتح الباب أمام أحد الحارسين للرحيل عن صفوف الفريق مع تقلص نسبة مشاركتهم أو اكتفاءهم بمباريات الكؤوس، وقد يكون منيوليه البالغ 30 عاما هو الأقرب للرحيل.


الدفاع


Liverpool Lovren Van Dijk

بضم فيرجيل فان دايك مقابل 75 مليون يورو كأغلى مدافع، حل ليفربول مشكلة كبيرة في الدفاع وهو ما ظهر جليا في الدور الثاني من ارتفاع في مستوى الصلابة الدفاعية واستفاقه ديان لوفرين، ليكونا ثنائيا قويا خرج في عددا من مباريات الدور الثاني بشباك نظيفة، تواجد كلافان وماتيب كبدلاء سيفيد الفريق مع توالي ضغط المباريات، وتظهر بعض التقارير التي ترشح فيدا للارتداء قميص الريدز وهو ما قد يجعل دفاع ليفربول يجد الحلول حال التفكير باللعب بثلاثي أو على تواجد كبديل للثنائي لوفرين واستغلال الانسجام الدولي وفان دايك.

على الجانب الأيسر، تحول أندرو روبرتسون في الدور الثاني من الدوري الإنجليزي بأداء دفاعي وهجومي رائع أنَسى الجميع تواجد الإسباني ألبرتو مورينو، لكن على الجبهة الأخرى نجد المشكلة بتواجد جو جوميز وألكسندر أرنولد مع خبرات قليلة لا تسعفهم إلا أنهم قدموا أداءا متذبذبا في الموسم الماضي خاصة مع التبادل بينهم، ولن يكون كلاين بمثابة الحل السحري خاصة مع عودته في نهاية الموسم الماضي للمشاركة، فسيكون من الأفضل تدعيم هذا المركز أو الانتظار ليناير لمعرفة ما قدمه الثلاثي ومدى تطورهم خاصة مع تواجد فابينيو الذي لعب سابقا كظهير أيمن.


الوسط


Naby Keita Fabinho Nabil Fekir Split

مع ضم فابينيو، أصبح ليفربول يمتلك لاعبا بمثابة الجوكر، لاعب يمتلك الخبرات الأوروبية، ويشغل مركز لاعب الوسط المدافع والظهير الأيمن، ويستطيع تسديد ركلات الترجيح كما كان مع موناكو، يعطي حلول كبيرة، مع الغيني نابي كيتا الذي يعد بمثابة مكوك لا يهدأ في منتصف الملعب ومن أكثر اللاعبين ركضا في الدوري الألماني بالإضافة إلى قدراته الهجومية ليحل بدلا من إيمري تشان الذي رحل ليوفنتوس الإيطالي.

Naby Keita, Liverpool

القائد جوردان هندرسون والهولندي جورجينيو فينالدوم بالإضافة لجميس ميلنر وآدم لالانا، سيكونا بمثابة حلول قوية في خط الوسط مع تبادل المراكز ووإجادتهم وإن كان أقل نوعيا وخططيا من الثنائي السابق، خاصة ضعفهم في الشق الهجومي.

صفقة نبيل فقير لاعب ليون التي لم تتم قبل كأس العالم، قد تكون الحجر الذي يبحث عنه كلوب لمنتصف ملعب، جوكر آخر قد ينضم لصفوف الفريق ويستطيع اللعب كصانع ألعاب أو مهاجم أو لاعب وسط هجومي أو جناح، سيفيد الفريق بشكل كبير ويعطي أفضلية هجومية مع قدراته الكبيرة على تنفيذ الكرات الثابتة.


الهجوم


Mane Firmimno Salah Liverpool

مع تألق صلاح وفيرمينيو وماني الموسم الماضي، أصبحت حظوظ أوريجي وماركوفيتش العائدين من الإعارة ضعفية وستفتح الباب لرحيلهم، كما أن كلوب لم يقرر رحيل دانييل ستوريدج الذي أصبح آسيرا للإصابات، والذي قد يرحل هو الآخر، في ظل تواجد الثنائي الهجومي سولانكي وأنجز في قائمة الريدز الهجومية وإن كانا ليسوا على قدر هجوم بطموحات ليفربول.

GFX Xherdan Shaqiri Liverpool

لكن انضمام شيردان شاكيري من صفوف ستوك سيتي، يعطي فرصة لثلاثي هجوم الريدز لالتقاط الأنفاس بشكل كبير بعدما اعتمد عليهم الألماني طيلة الموسم الماضي، فرصة لإراحتهم في المباريات الغير الهامة، وتجديد الدماء في المباريات التي تكون متعثرة لما يملكه السويسري من مهارات وسرعة وتسديدات قوية.


الشكل الخططي


لن يغير يورجين كلوب من أفكاره في الموسم المقبل، وسيواصل الاعتماد على خطة 4-3-3،  لكن سنجد تغييرا في الأسماء المتواجدة في أرضية ملعب أنفيلد عن ما رأيناه الموسم الماضي.

حراسة المرمى: أليسون بيكر

الدفاع: أندرو روبرتسون – فيرجيل فان دايك – ديان لوفرين – ألكسندر أرنولد

الوسط: فابينيو – نابي كيتا – جوردان هندرسون

الهجوم: محمد صلاح – روبرتو فيرمينيو – ساديو ماني.

الموضوع التالي:
فيليبي لويس: البرازيل أفضل من الأرجنتين
الموضوع التالي:
الطيران يؤجل عودة باولو دياز إلى الأهلي
الموضوع التالي:
سكالوني بعد الخسارة من البرازيل: المستقبل للأرجنتين
الموضوع التالي:
كومان: ديباي يتحول إلى لاعب عالمي وأتمنى أن يكون كلوب سعيداً
الموضوع التالي:
الأهلي يطالب الاتحاد السعودي بتعديل موعد مواجهة الفتح
إغلاق