استراتيجية واضحة وتعاقدات تاريخية .. كيف أدار النصر ملف الانتقالات الصيفية؟

التعليقات()
جونزالو مارتينيز النصر السعودي
Social
كيف نجح النصر في إدارة ملف الانتقالات الصيفية 2020-2021؟

موسم تاريخي من الانتقالات أجراه نادي النصر السعودي، بعد أن قام بعملية إحلال وتجديد كبيرة في صفوفه، وذلك على المستويين المحلي والأجنبي، بعد الخروج من موسم 2019-2020، بدون التتويج ببطولتي الدوري السعودي للمحترفين، وأيضًا دوري أبطال آسيا، ولكنه وصل إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

النصر بدأ فترة الانتقالات الصيفية مبكرًا، عندما حسم صفقتين من العيار الثقيل على المستوى المحلي، وهما عبد المجيد الصليهم من صفوف نادي الشباب، وعبد الفتاح عسيري من الأهلي.

وتوالت بعدها الصفقات الكبرى، المحلية منها والأجانب، حيث نجح النصر في إجراء عملية إحلال وتجديد بالفريق، مع الحفاظ على القوام الأساسي للفريق.

ونستعرض سويًا تقييمًا لانتقالات نادي النصر خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، مع غلق باب القيد في الكرة السعودية..

صفقات النصر المحلية

أجرى نادي النصر صفقات محلية كثيرة، حيث كان تركيز مسؤولي العالمي على إحلال وتجديد المحليين، حيث تعاقد النصر مع كلًا من: أمين بخاري وعبد العزيز العلاوي مجانًا، وأسامة الخلف من الحزم، وعلي لاجامي من الفتح، وعبد المجيد الصليهم مجانًا من الشباب، وعبد الفتاح عسيري من الأهلي".

وواصل النصر صفقاته بالتعاقد مع عبد الله الشنقيطي من صفوف الأنصار وسلطان العنزي من القاسمية وعلي الحسن من الفتح، وآخر صفقة كانت رائد الغامدي من صفوف الرائد.

وفي المقابل رحل من المحليين عن صفوف النصر كلًا من: "زياد البواردي وخالد الدبيش وعوض خميس وعبد الرحمن الظفيري، وراكان الشملان وعبد الله العويشر، وعمر هوساوي وعبد العزيز الجبرين وأحمد عكاش وصالح الأحيميد وصالح العباس".

سوق الانتقالات: تعاقدات النصر والراحلون في ميركاتو صيف 2020

تقييم الصفقات المحلية

على المستوى المحلي جاءت صفقات النصر مميزة للغاية، خاصة اللاعبين الذين شاركوا مع العالمي وظهروا بمستوى مميز، على رأسهم عبد المجيد الصليهم، الذي سرعان ما اندمج مع المجموعة، وتشعر من أداءه أنه لاعبًا في صفوف الفريق الأصفر منذ سنوات وليس أيام.

وهو نفس الأمر بالنسبة للجناح عبد الفتاح عسيري، الذي قدم مستوى مميز، ولكنه يحتاج لبعض الوقت من أجل اكتساب المزيد من الخبرات والاندماج أكثر مع زملائه اللاعبين، كما أجرى النصر صفقات كانت مهمة للغاية، مثل علي لاجامي وعلي الحسن في خط الوسط.

النصر أدار هذا الملف بامتياز، حيث نجح في تسويق العديد من اللاعبين المحليين لأندية أخرى، من أجل التعويض المادي، وهو ما حدث بالفعل، أما على الجانب الفني فنجح أيضًا النصر في ضم لاعبين مميزين، مع الاستغناء عن بعض العناصر التي لا تشارك، وفقًا للرؤية الفنية للمدرب البرتغالي روي فيتوريا.

عبد المجيد الصليهم

الصفقات الأجنبية

على مستوى الأجانب، نجح نادي النصر في التعاقد مع البرازيلي مايكون بيريرا، بعد عودته إلى ناديه التركي جلطة سراي، ليحتفظ بخدماته بشكل نهائي، بعد انتهاء إعارته، خاصة وأنه أحد العناصر الأساسية بالفريق.

ونجح النصر في إجراء صفقتين على مستوى الأجانب، الأولى كانت الكوري الجنوبي كيم جين سو، لاعب جيونبوك الكوري، وذلك لشغل مركز الظهير الأيسر، كما نجح الأرجنتيني جونزالو مارتينيز "بيتي"، من صفوف أتلانتا الأمريكي، في صفقة ضخمة وصلت قيمتها إلى 18 مليون دولار.

ورحل البرازيلي جوليانو دي باولا بعد انتهاء عقده، لينتقل إلى صفوف باشاك شهير التركي، كما تم توقيع مخالصة مالية مع النيجيري أحمد موسى، الذي أصبح الآن بدون فريق.

تقييم الصفقات الأجنبية

على نفس النمط تقريبًا، نجح النصر في الحفاظ على العناصر الأساسية التي يعتمد عليها فيتوريا، وهم البرازيلي بيتروس ماتيوس والمغربيان نور الدين أمرابط وعبد الرزاق حمد الله، بالإضافة إلى الحارس الأسترالي برادلي جونز.

وقام النصر بالاستغناء عن أحمد موسى، وهو الأمر الذي كان متوقعًا، حيث لم يستطع تقديم المستوى المنتظر منه خلال السنوات الماضية، ورحل البرازيلي جوليانو دون تجديد عقده، في ظل انخفاض مستواه الفني خلال الموسم الماضي، وتم التعاقد مع لاعبين أجانب مميزين.

وظهر إصرار النصر على الحفاظ على أبرز العناصر الأساسية، في الحفاظ على مايكون بيريرا، حيث قاتل مسؤولي العالمي من أجل الحصول على خدماته بشكل نهائي، وهو ما حدث بالفعل، وتمت إضافة العناصر التي ستساعد الفريق خلال الموسم الجديد لتحقيق أهدافه.

بشكل إجمالي، تميز العناصر الأساسية للنصر أجبر المسؤولين بالنادي على التمسك بهم وعدم التفريط في خدماتهم، والتخلص من اللاعبين الذين لم يتم الاعتماد عليهم بشكل أساسي، ولم يقدموا المنتظر منهم خلال المواسم الأخيرة.

إغلاق