من هو إيميليانو سالا؟ مهاجم كارديف الذي قدم موسماً أفضل من نيمار وكافاني

التعليقات()
Getty Images
قدم المهاجم الأرجنتيني موسماً مميزاً للغاية مع فريق نانت وذلك قبل توقيعه لكارديف سيتي، ولكن حادثة اختفاء طائرته أثارت العديد من المخاوف بشأن سلامته

أعلن فريق كارديف سيتي في الأسبوع الماضي رسمياً عن التعاقد مع المهاجم الأرجنتيني إيميليانو سالا قادماً من صفوف نانت الفرنسي في صفقة قياسية للفريق الويلزي الذي لم ينفق الكثير من الأموال في الصيف برغم تأهله للدوري الإنجليزي، وكلفته ما يقرب من 15 مليون جنيه إسترليني أي ما يوازي 15 مليون يورو.

ولأن الرياح تأتي بما لا تشتهي السفن، في حادثة مفجعة للغاية اختفى اللاعب في ظروف غامضة وأصبحت هناك الكثير من المخاوف بشأن سلامته ومصيره، بعد أن فُقدت الطائرة التي كان يقلها صاحب الـ28 عاماً وهو في طريقه للالتحاق بزملائه في كارديف سيتي وذلك ليلة الأثنين الماضي.

مُحدث: تفاصيل اختفاء طائرة سالا من البداية للنهاية


ماذا نعرف عن الطائرة المختفية؟


تم التأكيد على اختفاء الطائرة الصغيرة فوق القنال الإنجليزي وذلك مساء يوم الأثنين الماضي وعلى متنها شخصين، حاولت فرق الإنقاذ التفتيش عن المفقودين شمال ألديرني وذلك على الرغم من سوء الأحوال الجوية البحرية وشدة الرياح ليتم تأجيل عمليات البحث إلى الثامنة صباح يوم الثلاثاء.

طبقاً لما ذكرته بعض وسائل الإعلام الفرنسية فأن سالا تواجد على الطائرة والتي كانت تُقاد من قبل زميله في فريق نانت وهو اللاعب نيكولاس بالوا ولكن هذه التقارير لم يتم تأكيدها أو نفيها بصورة رسمية، وبالحديث إلى توك سبورت أكد مالك كارديف سيتي تزايد المخاوف نحو سلامة اللاعب وصّرح قائلاً: نحن قلقون للغاية بخصوص الأخبار الأخيرة للطائرة المفقودة فوق القنال ليلة الأمس، نحن ننتظر التأكيدات قبل قول أي شئ، نحن خائفون جداً على سلامة اللاعب.


ما هو أسلوب لعب سالا؟


يعتبر السبب الأبرز لتعاقد كارديف سيتي مع سالا ودفع مبلغ قياسي لضمه هو قدرة الأرجنتيني على تسجيل الأهداف، حيث كان اللاعب يقدم أبرز مواسمه على الإطلاق مع صفوف نانت بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من الانضمام إلى جالاطة سراي التركي في الصيف الماضي.

كان سالا خارج حسابات مدربه السابق في نانت ميجيل كاردوسو والذي طالب النادي بمحاولة بيعه ولكن بعد أن أثبت نفسه وتألق بقوة تراجع البرتغالي عن قراراته وقرر الإبقاء ليه، وعلى الرغم من أن أهداف إيميليانو لم تكن كافية للحفاظ على منصب كاردوسو الذي بات مديراً فنياً لسيلتا فيجو الآن ولكن عند إكمال انتقاله إلى كارديف سيتي كان سالا هو ثالث هدافي الدوري الفرنسي برصيد 12 هدف متفوقاً على لاعبين كبار أمثال كافاني ونيمار، ومتاخراً خلف الثنائي كيليان مبابي ونيكولاس بيبي جناح ليل الذي تم ربطه بالعديد من الأندية في سوق الانتقالات الحالية.

لا يملك سالا تلك المهارات التقنية العالية والتي تجعله واحداً من أمهر المهاجمين في العالم مثلاً ولكنه يعوض كل ذلك بالروح والعزيمة الكبيرتين ويتحدث عن نفسه قائلاً: أنا شخص صادق جداً، هذا لا يضايقني على الإطلاق، ويضيف: هذه هو أسلوبي وهذه هي طبيعتي أنا لن أتغير أنا أرجنتيني، البقاء على أرض الملعب وبذل كل ما لدي من أجل نفسي، تسجيل هدف ورؤية صديق لي أو أحد أفراد عائلتي يبتسم في المدرجات هذا ما يجعلني سعيداً حقاً.

إيميليانو سالا

تظهر ميزة سالا بقوة في منطقة الجزاء، حيث يقود خط هجوم نانت بكل براعة كما يتميز في ألعاب الهواء، على الرغم من الأداء السئ الذي يقدمه نانت في الموسم الحالي ولكن المهاجم الأرجنتيني يملك فاعلية كبيرة للغاية حيث نجح في تسجيل ثمانية أهداف من بين 12 فرصة محققة للتهديف أُتيحت له بحسب إحصائيات أوبتا.

لا يوجد سوى خمسة لاعبين فقط يتفوقوا على سالا من حيث ترجمة الفرص المحققة إلى أهداف محققة بالنسبة لكل من سجل خمسة أهداف على الأقل بنسبة 66.67% وهي نسبة أعلى من كل من ليونيل ميسي (64.29%)، هاري كين (52.94%)، كريستيانو رونالدو (50%) ومبابي (50%).

في بداية هذا الموسم كان سالا قد صّرح قائلاً: قرأت جملة تقول أن الرجال بإمكانهم الكذب أما الأرقام فلا تكذب، موضحاً سعادته بالمستوي الذي يقدمه ومصراً على أن يظل متواضعاً كما هو حيث قال: مهما كانت كرة القدم تراني، أنا شخص دائماً ما يحاول تقديم كل ما لديه، لقد طالبني البعض بأن أقلل من مجهودي ولكني سأستمر كما أنا بنفس رغبتي ومحاولتي أن أكون أكثر فاعلية، لا أريد أن أتغير.

 كان سالا هدافاً ثابتاً في السنوات القليلة الماضية ، ولكنه وصل إلى قمة مستواه في هذا الموسم مسجلاً 12 هدفاً مع فريق نانت، مما جذب انتباه كارديف سيتي الذي كان يسعى لحل أزمته الهجومية في الدوري الإنجليزي من أجل الهروب من القاع وضمان البقاء في الدوري، ويدين اللاعب بهذا التطور إلى المدرب وحيد حاليلوزيتش حيث سبق وأن تحدث عنه قائلاً: نحن نتحدث نفس اللغة، كان مهاجماً رائعاً بإحصائيات مميزة للغاية، معه كنا نلعب بطريقة مباشرة اعتماداً على صلابة الدفاع والضغط العالي من أجل الهجوم بسرعة أكبر وهو ما كان يتيح لنا خلق العديد من الفرص.


ما هي أرقام إيميليانو سالا؟


لعب إيميليانو سالا أغلب مسيرته الاحترافية في فرنسا قبل إكمال انتقاله إلى كارديف سيتي، والبداية مع فريق بوردو والذي بدأ يشارك معه منذ عام 2010، في البداية تمت إعارته أكثر من مرة إلى دوري الدرجة الثانية والثالثة، وأظهر اللاعب موهبته معهم وبالأخص في موسم 2012-2013 مع فريق أورليانز عندما أحرز 18 هدفاً في 37 مباراة، وبعدها واصل تألقه مع فريق آخر يُدعى نيورت.

كان سالا يتطور ببطء لدرجة أنه اشتهر بالقدرة على صناعة الأهداف اكثر من تسجيلها بالرغم أنه مؤخراً أصبح قريباً من تسجيل هدفه رقم 50 في الدوري الفرنسي، ولكن لا يوجد دليل قوي على تحسنه أكثر من أن نانت قام بشراءه في صيف 2015 مقابل 2 مليون يورو وبالصبر عليه، استطاع الفريق الفرنسي التربح منه على الرغم من تبقي 18 شهراً فقط على نهاية عقده الحالي.

إغلاق