أوليمبيك ليون ومحاكاة مشروع موناكو الشاب

التعليقات()
Getty Images
ليون يسير على خطى موناكو في الاستثمار في المواهب الشاب


إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

يجمع غدًا، لقاء هام بين موناكو وأولمبيك ليون، في قمة الجولة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي، مباراة هامة تجمع الفريق في ظل الصراع على المركز الثاني بعدما ابتعد باريس سان جيرمان في الصدارة، ومنافسة مارسيليا على المركز الثاني.

منذ أن أصبح موناكو، فريقًا شابًا، مع ثورة الفريق عام 2012، وبيع النجوم والاهتمام بمشروع شاب، والاستثمار في المواهب، وهو ما ظهر جليًا في عملية البيع والشراء التي أبرمها النادي الصيف الماضي، ببيع نجمه الأول الموسم الماضي الشاب، كيليان مبابي لصفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، مقابل 180 مليون يورو، والظهير الأيسر بنجامين ميندي لصفوف مانشستر سيتي ليصبح واحد من أغلى مدافعي العالم، والبرتغالي برناردو سيلفا إلى العملاق الإنجليزي، مع الاعتماد على ضم المواهب الشابة من كافة أنحاء العالم من أجل تكرار نفس التجربة، وإن لم يكن الفريق يعيش أيامًا جيدة الموسم الحالي، عقب حصوله على لقب الدوري الفرنسي الموسم الماضي، ووصوله لأبعد مراحل المنافسة في المسابقات المحلية ودوري أبطال أوروبا.

ليون بدأ يحاكي هذا المشروع المبشر، بشكل آخر، بعد أن بيع قائده وهدافه الأول الموسم الماضي، ألكسندر لاكازيت، إلى أرسنال الإنجليزي، ولاعب وسطه كورتنين تولسيو إلى بايرن ميونيخ الألماني، ليستفيد من الأمر بضم أكثر من لاعب في الشق الهجومي يعوض غيابه، وهو ما نجح حتى الآن، كما تخلص من عدد كبير من اللاعبين ليفسح المجال لأسماء جديدة.

مع الوضع في الاعتبار ضم المواهب الشابة من أجل المنافسة المحلية، وهو ما ينجح الفريق به بشكل كبير، حتى الآن، والأهم الوصول إلى نهائي الدوري الأوروبي والمقام على أرضية ملعب الفريق بنهاية الموسم الجاري، وهو الهدف الأسمى لمجموعة من الشباب تحت قيادة المدير الفني برونو جينسيو.

الفريق حقق أرباحاً تكاد تصل إلى 100% في سوق الانتقالات الصيفية والشتوية، بعد أن باع لاعبين بقيمة 120 مليون يورو وتعاقد مع أسماء بقيمة 62 مليون يورو، فضم الفريق أسماءً جميعها أقل من 23 عامًا، عدا انتدابين في الشق الدفاعي يمتلكان الخبرات وهم مارسيلو ومارسال واللذان يبلغان 30 و28 على التوالي، الفريق يمتلك واحده من أصغر المعدلات السنية الصغيرة هجوميًا في أوروبا بمعدل يصل إلى 21 عامًا، مثلما حدث في لقاء باريس سان جيرمان.

Nabil Fekir Guingamp Lyon Ligue 1 17012018الفريق الموسم الماضي، حجز المركز الرابع بصعوبة والآن ينافس بعض الشيء على اللقب، ويناطح باريس سان جيرمان، بعد أن فاز عليه في واحدة من أقوى لقاءات الفريق الموسم الحالي، الموسم الحالي الفريق يمتلك أسماء صغيرة خاصة القادمان البوركيني بيرتراند ترواري والبنمي ماريانو دياز من صفوف تشيلسي وريال مدريد على التوالي، مع تألق القائد الجديد نبيل فقير الذي يقدم واحدة من أفضل مواسمه، أضاف على ذلك تألق أحدا اكتشافات مدرسة شباب الفريق ماكسويل كورنت المتوالي للموسم الثاني، والهولندي ممفيس ديباي الذي يعمل إعادة اكتشاف نفسه بقوة.

اكتشاف آخر، هو الجزائري حسام عوار الذي تألق بشدة الموسم الحالي مع الفريق وهو بعمر الـ19، دفاعياً ماكتور دياخابي يؤكد الموسم الحالي على تطوره بقوة في مركز قلب الدفاع، مكونًا ثنائيًا قويًا مع مارسيلو الوافد من بيشكتاش التركي، ومن خلفهم الحارس البرتغالي أنتوني لوبيز.

ليون يسير على خطى موناكو في الاستثمار في المواهب الشابة، وإعطاءهم ثقل كروي قوي للعودة الأسود مرة أخرى للتواجد على منصات التتويج الفرنسية والأوروبية فهل ينجح مشروع ليون مثل نجح مع موناكو أما أن لشبابه رأي أخر؟

الموضوع التالي:
كأس ملك إسبانيا| ريال مدريد يمر بخسارة أمام ليجانيس
الموضوع التالي:
الخزري يقود سانت إيتيان لفوز قاتل أمام مارسيليا
الموضوع التالي:
رومانيولي يُبدي اعتراضه على قرارات حكم مباراة السوبر الإيطالي
الموضوع التالي:
سيميوني: أفضل التأهل بشكل سيء عن الخروج بأداء جيد
الموضوع التالي:
هنري: التعادلات لن تُخرجنا من صراع الهبوط
إغلاق