مفارقات | لماذا يُخطط رونالدو لتسجيل هاتريك أمام برشلونة؟

التعليقات()
Getty Images
هل يكرر ما فعله أمام بايرن ميونخ في مباراة الكلاسيكو؟


بقلم | محمود ماهر


يتطلع الهداف التاريخي لريال مدريد في الليجا «كريستيانو رونالدو» لتسجيل ثلاثة أهداف دفعة واحدة في مرمى برشلونة مساء اليوم الأحد على ملعب سنتياجو برنابيو كما فعل أمام بايرن ميونخ نهاية الأسبوع الماضي في دوري أبطال أوروبا، بهدف تحطيم رقم تاريخي صمد لأكثر من 50 عامًا.

كريستيانو رونالدو الذي فاز بالكرة الذهبية 4 مرات، أضحى الأسبوع الماضي أول لاعب في تاريخ المستديرة يتمكن من تسجيل 100 هدفًا في المنافسات القارية خلال عدد سنوات أقل من السنوات التي لعبها أساطير مثل «جيرد مولر وراؤول جونزاليس وروود فان نيستلروي ودي ستيفانو وتييري هنري».

وسجل الهداف التاريخي للبرتغال خمسة أهداف لريال مدريد في غضون ال15 يومًا الماضية أمام بايرن ميونخ في إياب ربع نهائي الأبطال (هدفان دهابًا وثلاثية إيابًا)، ما ساعده على رفع رصيده لـ 103 هدفًا قاريًا من بينهم 23 هدفًا ضد الأندية الألمانية فقط، ومن بين الـ 23 هدفًا تسعة في مرمى عملاق البوندسليجا «بايرن ميونخ».

وفي سهرة اليوم، سيعمل كريستيانو رونالدو بكل جهده ليكون «أفضل هداف مدريدي في تاريخ الكلاسيكو»، لكنه سيكون بحاجة لثلاثة أهداف “هاتريك” لتجاوز صاحب الرقم القياسي «ألفريدو دي ستيفانو» الذي يتصدر اللائحة بـ 18 هدفًا، وللاقتراب من ليونيل ميسي الذي يتصدر لائحة أفضل هداف في تاريخ الكلاسيكو برصيد 21 هدفًا.

ولعب رونالدو 29 مباراة في مسيرته الكروية ضد برشلونة من بينهم 26 مع ريال مدريد و3 مع مانشستر يونايتد، وسجل خلال مبارياته رفقة الريال 16 هدفًا، فاز في 7 وتعادل في 6 وخسر 12، وتعرض للإنذار 9 مرات، علمًا بأنه سجل أهدافه كلها في 14 مباراة بينما ميسي سجلها في 13 مباراة.

Alfredo Di Stefano

وجاء أول هدف لرونالدو في مرمى العملاق الكتالوني بعد أن واجهه في 6 مناسبات، من بينهم 3 مباريات رفقة مانشستر يونايتد في دوري ابطال اوروبا شهدت واحدة منهم إهداره لركلة جزاء على ملعب كامب نو عام 2008 بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبعد انضمام رونالدو للريال، خسر من البرسا أول 3 مباريات (0/1 و2/0 و0/5)، وفي المباراة الرابعة التي انتهت بالتعادل 1/1 على ملعب سنتياجو برنابيو في الليجا يوم 16 أبريل 2011، سجل رونالدو للمرة الأولى في شباك البرسا، وبعدها بأربعة أيام فقط أضاف ثاني أهدافه في نهائي كأس ملك إسبانيا من رأسية نموذجية ليقود الريال للقب.

لكن الجفاف عاد لمطاردة رونالدو أمام البرسا لثلاث مباريات متتالية، اثنتان في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011 وأخرى في ذهاب كأس سوبر إسبانيا بنفس السنة، لكن في لقاء الإياب فك رونالدو نحسه بتسجيل هدف وانتصر البرسا آنذاك 2/3 على ملعب كامب نو وتُوج بالكأس.

وفي نهاية عام 2011 استضاف كامب نو الريال وفاز البرسا 1/3، دون أن يسجل رونالدو، وبعد هذه المواجهة استطاع رونالدو التسجيل في خمس مباريات متتالية ضد البرسا، هدف في كل مباراة، وفي مباراة 7 أكتوبر 2012 سجل أول ثنائية، ثم توقف عن التسجيل لمباراتين وعاد للتسجيل في ثلاث مباريات، ثم توقف عن التسجيل في المباراة التي خسرها الريال  4/صفر على ملعب سنتياجو برنابيو يوم 21 نوفمبر 2015، وعاد للتهديف بتسجيل هدف في فوز الريال 2/1 على كامب نو يوم 2 أبريل 2016، وانتهت مباراة يوم 3 ديسمبر 2016 بالتعادل 1/1 ولم يسجل رونالدو.


هل يفعلها الدّون ويحطم الرقم الصامد منذ سنين طوال أم سيحتاج للمزيد من المباريات؟

Ronaldo La Liga 2142017


 


للتواصل مع (محمود ماهر) عبر تويتر  - اضغط هنا
@MahmudMaher

إغلاق