الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

أليسون يدخل تاريخ إنجلترا وليفربول.. يمحو كوارث الموسم ويهدي الهدف لوالده الراحل

8:09 م غرينتش+2 16‏/5‏/2021
Alisson Becker Liverpool 2020-21
لا يصدق ما حدث..

أهدى حارس مرمى ليفربول أليسون بيكر الهدف الذي أحرزه في شباك وست بروميتش إلى والده الراحل، مشددًا على مدى صعوبة هذا الموسم بالنسبة له.

وكان أليسون قد تقدم إلى ركينة ليفربول في آخر لحظات مباراة وست بروميتش وتمكن من تحويل العرضية برأسه إلى الشباك ليمنح كتيبة يورجن كلوب ثلاث نقاط ثمينة للغاية.

الآن تعززت آمال ليفربول في التواجد بالمربع الذهبي للدوري الإنجليزي الممتاز وبالتبعية التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، ما اعتبره الحارس البرازيلي هدفًا يتحد خلفه الجميع في أنفيلد.

بجانب قيمة الهدف الاستثنائية لليفربول، فللهدف أيضًا قيمة خاصة للغاية بالنسبة لأليسون على الصعيد الفردي، حيث دخل تاريخ النادي وكذلك تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز.

ماذا قال أليسون عن هدفه في شباك وست بروميتش؟

وبعد المباراة تحدث أليسون إلى الإعلام وقال "لديّ عاطفة كبيرة للغاية الآن بسبب كل ما حدث معي ومع عائلتي في الشهر الأخير".

كما أضاف "لكن كرة القدم هي حياتي، لعبتها منذ بداية حياتي مع والدي، كنت آمل أن يكون هنا ليرى الهدف، أنا متأكد أنه يحتفل الآن في الجنة".

وواصل "في بعض الأحيان تقاتل ولا تسير الأمور جيدًا، أنا سعيد حقًا بمساعدة الفريق لأننا نقاتل معًا من أجل هدف واحد وهو التأهل لدوري أبطال أوروبا".

وأتم "لقد فزنا بها مرة وكل شيء يبدأ بالتأهل، لذلك أنا لا يمكنني أن أكون أكثر سعادة مما أنا عليه الآن".

ما هو الإنجاز الذي حققه أليسون بهدفه في شباك وست بروميتش؟

بالهدف الذي أحرزه أليسون اليوم، بات الدولي البرازيلي هو أول حارس في تاريخ ليفربول يسجل هدفًا للريدز منذ تأسيسه عام 1892.

ليس هذا فحسب، بل إن أليسون انضم إلى قائمة مصغرة من الحراس الذين تمكنوا من تسجيل الأهداف في تاريخ البريميرليج.

هذه القائمة تضم 5 أسماء بجانب أليسون، وهم الأسطورة بيتر شمايكل وبراد فريدل وبول روبنسون وتيم هاوارد وأسمير بيجوفيتش.

ووجبت الإشارة إلى قيمة الهدف بالنسبة لليفربول، حيث وصل الريدز للنقطة 63 في المركز الخامس بفارق نقطة عن الرابع تشيلسي والثالث ليستر سيتي، مع بقاء جولتين على النهاية.

ما هي الصعوبات التي واجهت أليسون هذا الموسم؟

بعد أن كان أحد أهم الدعائم الأساسية لكتيبة المدرب يورجن كلوب في الموسمين الأخيرين، عانى أليسون من تراجع حاد غير مفهوم في مستواه.

بدايةً من الإصابة التي أبعدته عن أغلب المرحلة الأولى من الموسم، مرورًا بعودته وتقديم أداء متواضع جدًا تسبب في خسارة ليفربول للعديد من النقاط.

لعل مباراة مانشستر سيتي كانت خير معبر عن حالة الحارس البرازيلي، عندما ارتكب خطأن مباشران تسببا في هدفين للنادي السماوي، بجانب مباراة ليستر سيتي التي أخطأ فيها خطأ فادحًا آخر أيضًا.

وشارك صاحب الـ28 عامًا هذا الموسم في 40 مباراة بمختلف البطولات، تمكن خلالها من الخروج بشباك نظيفة في 13 مباراة فقط، في مقابل أن سكنت شباكه 41 هدفًا.

على الصعيد الشخصي، تلقى أليسون أنباءً حزينة للغاية بوفاة والده.

اقرأ أيضًا..